دمشق    20 / 10 / 2017
الجيش يضع البوكمال هدفاً: «عقدة» التنف إلى المفاوضات  «حذرٌ» متبادل بين العراق و«الإقليم».. أربيل ترحّب بالعودة إلى «طاولة الحوار»  تيلرسون إلى جولة خليجية جديدة: «الرباعي» لا يرغب في الحوار  الخيلُ .. تبكي فارسها.. لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  بوتين: سنرد بالمثل على واشنطن  حملات ترامب ترتد عليه.. بقلم: جهاد الخازن  المشروع القومي العربي.. واقع وطموح.. بقلم: د.سليم بركات  الوسط الفني العربي يغلي .. موت وتعاطي مخدرات وسجن وفضائح  “قسد” تعلن التجنيد الإجباري في الرقة  وزير الخارجية الألماني: ترامب يستهدف كل ما أنجزه أوباما!  تيلرسون: لا حل قريبا للأزمة القطرية  أردوغان: قدمنا لألمانيا 4500 ملف لإرهابيين ولم نتلق ردا  كوريا الشمالية على بعد خطوة من توجيه ضربة صاروخية لأمريكا  مارين لوبان: كل الجهاديين الفرنسيين يجب أن يبقوا في العراق وسورية  السوريون يتدربون على قيادة طائرات قادرة على اعتراض "إف-35" الإسرائيلية  الإمبراطور إكيهيتو يقترب من التنحي عن العرش  القوى الوطنية والإسلامية والمجلس الأرثوذكسي في فلسطين: من يفرّط بأرض الوقف "خائن"  لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سورية  تنديد أممي بجرائم إبادة مسلمي الروهينغا  ظهور السبهان في عين عرب: السعودية تراهن على الأكراد للعودة الى الواجهة  

ثقافــــة

2017-10-13 07:03:43  |  الأرشيف

نافذة روح ورب ضارّة.. ضارّة

صدر حديثاً عن وزارة الثقافة-الهيئة العامة السورية للكتاب نصان مسرحيان ضمن كتاب واحد للكاتب د.محمد قارصلي. في النص الأول الذي حمل عنوان” نافذة الروح” حاول الكاتب فيه إعادة الروح التنويرية التي سعى رواد المسرح السوري في بدايات القرن العشرين إلى إحيائها، وكيف تمت مقاومة هذه الروح بقسوة وجهل وعنف، من خلال مقتل الشاب الموهوب الممثل خالد وتشرد حبيبته الممثلة سامية واضطرارها إلى السفر مع الفرقة إلى مصر لمتابعة المسيرة، وإكمال رسالة المسرح التنويرية الحضارية التي لا تحدها الجغرافيا ويؤطرها المكان، في حين قدم قارصلي في نصه الثاني “رب ضارة.. ضارة” مقاربة جريئة للّحظة الراهنة التي تعيشها سورية في ظل الحرب التي تشنها القوى التكفيرية الظلامية عليها، راصداً فيه حجم المعاناة والألم الذي سبّبته هذه الحرب، مؤكداً على مسألة الإصرار على تجسيد مبدأ الانتماء إلى الحياة والناس والوطن من خلال العلاقة بين أم سليم وأبو عزت وإصرارهما على الحياة والتحدي والبقاء والحب. ويقع الكتاب في 183 صفحة من القطع الصغير.

عدد القراءات : 310

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider