دمشق    24 / 06 / 2018
الجنوب السوري: خيارا الاتفاق والمواجهة العسكرية  فلسطين و«صفقة القرن»: الإعلان بات وشيكاًَ  «أوبك» تقرّ سياسة الإنتاج الجديدة: «تسوية» تمرّر زيادة معتدلة  انتخابات الغد: مصير «تركيا أردوغان»..بقلم: حسني محلي  البعثة السورية تخطف الأضواء في حفل افتتاح دورة المتوسط والفارس المتالق أحمد حمشو يرفع العلم السوري  الجيش الذي لا يُقهر؟!.. بقلم: زياد حافظ  مسلحو درعا يرفضون التسوية.. اغتيالاتٌ بحق أعضاء لجان المصالحة  كيف سيواجه الأميركيون عملية تحرير الجنوب السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  كرة الثلج تتدحرج: حرب جديدة على غزة؟  تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الثالثة هذا العام‭ ‬  بوليفيا تصادر حوالي 174 طنا من المخدرات منذ بداية العام  ظريف يعلن في مقال قائمة ببعض مطالب إيران من أميركا  هذه الدول قد تؤيد رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا!  أول جولة تفقدية لرئيس الوزراء المصري الجديد  مساعدات روسية لأهالي كفربطنا في غوطة دمشق الشرقية  الدفاع الروسية: مسلحو جبهة النصرة يهاجمون مواقع للجيش السوري في منطقة خفض التصعيد الجنوبية  إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  قتلى وجرحى في محاولة لاغتيال رئيس وزراء إثيوبيا الجديد  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  

ثقافــــة

2018-03-11 09:47:18  |  الأرشيف

الأدب المقاوم.. محاضرة في مقر حركة “فلسطين حرة” بمخيم جرمانا

 

نظمت حركة فلسطين حرة في مقرها بمخيم جرمانا مساء اليوم محاضرة فكرية حول الأدب المقاوم وسماته ودوره في النضال والتصدي للعدوان على سورية والوطن العربي.

وجاء في المحاضرة التي ألقاها الشاعر محمد خالد الخضر أن ثقافة المقاومة يجب أن تتكون من أسس متعددة أولها الالتزام بالانتماء التاريخي إلى الأرض وما تحمله وتحتويه من ثقافات متنوعة من شأنها أن تبعث النخوة والحمية في نفس الإنسان كلما استذكرها ولاسيما في مجال الشعر الذي يحث على حب الأرض ويرفض العبودية والاحتلال والتدخل الأجنبي بالوطن والأرض وثانيها الاطلاع على الثقافات الأخرى شرط عدم التبعية لها لاستخلاص ما يكشف لنا العالم الآخر مع الانتباه من اطماع الآخرين ومؤامراتهم.

وبين المحاضر أن ثقافة المقاومة لا تقبل أن تخوض حوارا فكريا وتلاقحا ثقافيا ما لم يكن رفض الاحتلال والهيمنة الأجنبية جزءا منهما ولا يمكن أن ينكر أحد أن ثقافتنا بماضيها العريق تمتلك ما يتفوق على الأمم الأخرى ولاسيما في مجال الشعر والخطابة والأدب داعيا لإدراك خطورة محاولات الأجنبي عبر المستشرقين وأدواتهم تهشيم صورتنا الأدبية وتقزيمها بصورة تنفر منها القاعدة الشعبية.

ولفت الخضر إلى أن الانتماء للوطن وللأمة يحتم نبذ أي كاتب أو أديب أو مثقف دعا للتطبيع مع العدو الصهيوني أو الاعتراف به أو بمؤسساته بطريقة أو بأخرى معتبرا أن هؤلاء جزء من المشروع الصهيوني ولاسيما أن عددا منهم دافع عن المجموعات الإرهابية وبرر جرائمها بحق الشعوب العربية.

وأكد الخضر على الوقوف بوجه أي فكر لا يدعو للحفاظ على سلامة الأرض وترابها ولا يناصر الجيش العربي السوري وكفاحه البطولي مع ضرورة ترسيخ بطولات أدباء ومثقفين استشهدوا دفاعا عن الحقوق أمثال الشاعر السوري كمال خير بك والأديب الفلسطيني غسان كنفاني والفنان ناجي العلي.

يشار إلى أن الشاعر محمد خالد الخضر عضو في جمعية الشعر باتحاد الكتاب العرب له العديد من الندوات والمحاضرات والأمسيات الشعرية وطبعت له دواوين شعرية عديدة خمسة منها صدرت خلال الحرب الإرهابية على سورية تناول في جميع قصائدها أبعاد هذه الحرب وبطولات الجيش والشهداء.

ميس العاني

 

عدد القراءات : 6030

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider