الأخبار |
ماذا يريد الأميركيون من شمال سورية؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  ضاعت الأحلام.. والإعلام غاب مرافقاً وحضر متابعاً!.. بقلم: خالد الشويكي  موسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"  بومبيو يبحث نزع السلاح النووي مع يد كيم اليمنى  مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سورية  وحدات الجيش تتعامل مع خروقات الإرهابيين وتفشل محاولات تسللهم باتجاه النقاط العسكرية والقرى الآمنة في ريف حماة  الحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخلية  برلماني تشيكي: لسورية الحق بالدفاع عن نفسها ضد الإرهاب  اختتام اجتماعات عمّان حول الأسرى: تقدّم طفيف يكسر جمود الاتفاق  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  شارلي إيبدو و«السترات الصفر».. بقلم: إيمان نقاتي  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج     

ثقافــــة

2018-06-03 13:37:05  |  الأرشيف

أبواب: عمل تركيبي في خان أسعد باشا لبشرى مصطفى

تدور فكرة العمل التركيبي المعروض حالياً في خان أسعد باشا للتشكيلية بشرى مصطفى بعنوان “أبواب” حول محنة جيل الشباب بسبب الحرب ومحاولاتهم الحثيثة في إيجاد فضاء أوسع لطموحاتهم عبر تحديهم الصعوبات وسعيهم لفتح أبواب نحو المستقبل.

صاغت التشكيلية مصطفى عملها التركيبي ضمن رؤية بصرية من 12 باباً حقيقياً جاءت بها من مناطق سكنية متضررة بسبب الحرب ونصبتها بشكل شاقولي على قاعدة دائرية ويتخللها عمل نحتي لإنسان يحاول العبور من خلال هذه الأبواب مع موسيقا ومؤثرات صوتية مرافقة كخلفية للحالة البصرية المتكونة من الأبواب والإضاءة المركزة عليهم وسط ظلام في القاعة ككل.

وحول فكرة هذا العمل ورسالته قالت التشكيلية مصطفى في تصريح لـ سانا: “إن هذا النوع من الفنون المعاصرة يكون فيه الموضوع والفكرة جزءاً أساسياً في العمل فأردت من الأبواب أن ترمز بإمكانية العبور لطريق ومستقبل أفضل بالنسبة للشباب والاستمرار في الحياة رغم الأعباء الثقيلة التي يحملونها جراء ظروف الحرب والمترافقة دائماً مع مجموعة لا متناهية من الحلول والتي مثلتها بالمفاتيح التي يحملها الشخص المنحوت أو تلك التي علقت على الأبواب.”

وتابعت: إن حالة الدوران التي تحكم الإنسان في هذا العمل تمثل حلقة دائرية لا نهاية لها ولا بداية ما يحث هذا الانسان على التقدم ومحاولة العبور مع قدوم صوت من بعيد منادياً له بالاستمرار إلى جانب عبارات كتبت على الأبواب تشجعه على الاستمرار في محاولاته للعبور إلى مستقبل أفضل.

وعن أهمية تواجد أعمال التركيب والتجهيز في الفراغ على الساحة الفنية السورية أوضحت مصطفى أن الجمهور السوري متعطش لكل ما هو حقيقي وعميق من الفنون خاصة هذه الأعمال التي تمس مشاعره وعقله باحترام واحترافية.

المعرض الذي يقام بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في وزارة الثقافة يستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري.                      

 

عدد القراءات : 3953

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019