دمشق    18 / 08 / 2018
كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

ثقافــــة

2018-06-03 13:37:05  |  الأرشيف

أبواب: عمل تركيبي في خان أسعد باشا لبشرى مصطفى

تدور فكرة العمل التركيبي المعروض حالياً في خان أسعد باشا للتشكيلية بشرى مصطفى بعنوان “أبواب” حول محنة جيل الشباب بسبب الحرب ومحاولاتهم الحثيثة في إيجاد فضاء أوسع لطموحاتهم عبر تحديهم الصعوبات وسعيهم لفتح أبواب نحو المستقبل.

صاغت التشكيلية مصطفى عملها التركيبي ضمن رؤية بصرية من 12 باباً حقيقياً جاءت بها من مناطق سكنية متضررة بسبب الحرب ونصبتها بشكل شاقولي على قاعدة دائرية ويتخللها عمل نحتي لإنسان يحاول العبور من خلال هذه الأبواب مع موسيقا ومؤثرات صوتية مرافقة كخلفية للحالة البصرية المتكونة من الأبواب والإضاءة المركزة عليهم وسط ظلام في القاعة ككل.

وحول فكرة هذا العمل ورسالته قالت التشكيلية مصطفى في تصريح لـ سانا: “إن هذا النوع من الفنون المعاصرة يكون فيه الموضوع والفكرة جزءاً أساسياً في العمل فأردت من الأبواب أن ترمز بإمكانية العبور لطريق ومستقبل أفضل بالنسبة للشباب والاستمرار في الحياة رغم الأعباء الثقيلة التي يحملونها جراء ظروف الحرب والمترافقة دائماً مع مجموعة لا متناهية من الحلول والتي مثلتها بالمفاتيح التي يحملها الشخص المنحوت أو تلك التي علقت على الأبواب.”

وتابعت: إن حالة الدوران التي تحكم الإنسان في هذا العمل تمثل حلقة دائرية لا نهاية لها ولا بداية ما يحث هذا الانسان على التقدم ومحاولة العبور مع قدوم صوت من بعيد منادياً له بالاستمرار إلى جانب عبارات كتبت على الأبواب تشجعه على الاستمرار في محاولاته للعبور إلى مستقبل أفضل.

وعن أهمية تواجد أعمال التركيب والتجهيز في الفراغ على الساحة الفنية السورية أوضحت مصطفى أن الجمهور السوري متعطش لكل ما هو حقيقي وعميق من الفنون خاصة هذه الأعمال التي تمس مشاعره وعقله باحترام واحترافية.

المعرض الذي يقام بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في وزارة الثقافة يستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري.                      

 

عدد القراءات : 3640

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider