الأخبار |
روسيا: الناتو لم يستخلص العبر من أحداث يوغوسلافيا ما انعكس بوضوح في العراق وليبيا  مواطن مصري يلقي بنفسه في نهر النيل بسبب الخلافات العائلية  معلومات تفيد بفرار البغدادي وقيادات التنظيم إلى إدلب  وفاة امرأة جراء حريق بمبنى سكني في جرمانا  العراق.. القضاء على ثمانية إرهابيين خلال عملية في نينوى  المتحدث باسم الجامعة العربية: عودة سورية غير مدرج على جدول أعمال قمة تونس  سفّاح نيوزيلندا كان يعتزم مواصلة مجزرته في حضانة أطفال يملكها عرب!  رومانيا تنوي نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس  المنية توافي الممثل فواز جدوع أثناء تصويره مشهدا عن الموت  مباحثات لفتح المعابر والمنافذ الحدودية بين سوريا والعراق  مجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامة  (إسرائيل): ترامب يوقع قرار الاعتراف بسيادتنا على الجولان غدا  5 ملايين توقيع لإلغاء اتفاقية "البريكست"  تركيا تفتح تحقيقا بعد شكاوى ضد بنك أمريكي "أطاح بعملتها"  القضاء العراقي يعلن تشكيل هيئة تحقيق خاصة في كارثة عبارة الموصل  زاخاروفا تدافع عن الجولان السوري وترد على بومبيو بشأن القرم  الدفاع التركية: جيشنا هو الوحيد الذي خاض قتالا مباشرا ضد "داعش"  وزير الخارجية الأردني: النصر على "داعش" إنجاز مهم لكن لا يعني انتهاء تحدي الإرهاب  ألمانيا واليابان: موقفنا ثابت ولا نعترف بضم إسرائيل للجولان  خوري: مصلحة لبنان تقتضي تعزيز العلاقات مع سورية     

ثقافــــة

2018-11-01 14:21:26  |  الأرشيف

(تسعون يوما في الربيع).. رواية توثق ما طال حمص من إرهاب

 
“تسعون يوما في الربيع” رواية مريم شعبان الجديدة ترصد عبرها “أيام الربيع” المزعوم في مدينة حمص بدايات الحرب الإرهابية على سورية وما أسفر عنه من دماء وقتل وإرهاب.
 
وتبدأ شعبان روايتها على لسان “ثنية” وهي كهلة نازحة من الجولان السوري المحتل سكنت حمص منذ طفولتها وامتزجت بذلك النسيج الجميل الذي تميزت به تلك المدينة حتى ربيع 2011 بداية الاحداث عندما بدأ يتردد إلى مسامعها شعارات القتل والتهجير والحرق لكل من يختلف مع الآخر في الرأي والدين أو التوجه ويصبح الحكم للسيف وللرصاص.
 
تتعرض ثنية للخطف والتعذيب على يد تنظيمات إرهابية ثم تجد نفسها في المشفى بعد غيبوبة طويلة لتخرج إلى منزلها وتشهد التحول الذي طرأ على الحي فاولاد الجيران الذين حملتهم أطفالا وأرضعتهم مع أولادها تحولوا إلى إرهابيين يحرقون منزلها ويخطفون ولدها ويطردونها من الحي.
 
وتوثق هذه السيدة أحداث حمص كما تشاهدها لتتفاجأ بالطريقة التي تغطي بها قنوات التحريض الأخبار التي تقلب الباطل حقا والحق باطلا وتصور المجرم على أنه الضحية وتدفع الإرهابيين إلى القتل لتتهم الدولة وتدينها وتحرض القتلة عليها.
 
وتشهد ثنية استشهاد أولادها وأحفادها أمام عينيها وهي المريضة بالسكري ومع ذلك تصر على البقاء في المدينة “لأن حمص تستحق المؤازرة والوقوف إلى جانبها” كما تفضح الجهات الخارجية التي لم تكتف بصب الزيت على النار بل أدارت ووجهت تلك الحرب القذرة لتنتهي الرواية على لسان صهر ثنية وقد استشهدت زوجته سمر بعد تعرضها للضرب والاغتصاب من قبل الإرهابيين فيقول:
 
“أيها الآخرون .. حسنا اسألكم جميعا ما الذي يسخطكم مني لم كل
 
هذه البلواء.. ما بالكم كيف لا نستطيع العيش ولا النوم أو البكاء أيها
 
الآخرون الأغبياء.. البائسون.. الجاهليون.. التعساء”.
 
تقع الرواية الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب في 295 صفحة من القطع الكبير والكاتبة مريم شعبان من مواليد حمص ولها مجموعتان قصصيتان “دفاعا عن أحلامي” و”إصدار خاص”.
عدد القراءات : 3693

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019