الأخبار |
الولايات المتحدة حول الوضع في فنزويلا: كل الخيارات مطروحة على الطاولة  بموافقة "الكابينيت" ودعم نتنياهو... "الخطوة القطرية" تقترب  موسكو ترد على مزاعم وجود عناصر أمن روسية في السودان  ماكرون: أمن إسرائيل أحد أولوياتنا السياسية في المنطقة  أول رد فعل روسي على اعتراف ترامب بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا للبلاد  باريس: الآلية للتجارة بين الاتحاد الأوروبي وإيران ستنشأ خلال أيام  بيلوسي تمنع الرئيس من مخاطبة الكونغرس طالما يتواصل الإغلاق الحكومي.. وترامب يصر  صواريخ وأسلحة من مخلفات الإرهابيين بريف دمشق  ضبط لوحة أثرية تعود للحقبة الرومانية كانت معدة للتهريب عند الحدود السورية العراقية  الخامنئي: الغرب ارتكب أكثر الجرائم ضد الشعوب عبر التاريخ  تركيا: هدفنا في سوريا تأسيس البنية التحتية  توقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطر  مستشار البيت الأبيض: أمريكا والصين يمكنهما التوصل لاتفاق بحلول أول مارس  النائب الأول للرئيس الإيراني: نقف إلى جانب الحكومة والشعب السوري في إعادة الإعمار  الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سورية  وزير إسرائيلي: لدينا خطوط حمراء في سورية  هل يكون العامل الروسي مؤثراً في الانتخابات الإسرائيلية؟  الوزير خربوطلي أمام مجلس الشعب: نعمل على تحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة إلى جميع المناطق  برلمانيات سوريات في مجلس التعيين (22/2/1971- 21/2/1973) بقلم د. نورا أريسيان     

ثقافــــة

2019-01-07 14:38:06  |  الأرشيف

البساطة واللغة الشاعرية في مجموعة “ركاب الزوارق الورقية”

 
تتدفق البساطة واللغة الشاعرية إلى نصوص المجموعة الشعرية “ركاب الزوارق الورقية” لتبدوا كأهم مكونات هذه المجموعة الصادرة حديثاً للشاعرة عبير سليمان.
 
وتجد الشاعرة سليمان في التعبير عما يختلج في وجدانها من مشاعر وأحاسيس قالباً تصب فيها قصيدتها بأسلوب حديث لكنه يرتكز على العاطفة والدلالات البسيطة كما في نصها (أحبك) الذي قالت فيه: “لا يكفيني نصف الدنيا ‏ولا يعنيني فردوس الآخرة.. ‏تغريني الكنوز التي لا تنضب ‏لذلك ‏أحبك”.
 
والأنثى في مجموعة ركاب الزوارق الورقية شرقية الطابع ومستسلمة بكليتها للحب فكأنه قدرها الوحيد كما في قصيدة (عشر في يدك) حيث قالت: “أنا ‏واحدة تكتبك ‏اثنتان تتخاصمان عليك ‏ثلاث يغتبنك ‏أربع أمام دفتر العائلة ‏خمس في عيون حسادك ‏ستّ نذرن الفساتين لرفقتك ‏سبع في أسبوعك”.
 
ومن جهة ثانية فعندما تصور الشاعرة جرائم الإرهابيين بحق الشعب السوري فإنها ترفع الصوت عالياً وتلجأ إلى نقد الفكر الذي يخرج بين ظهرانيه من يعتبرون الإرهاب جهاداً كما في قصيدة (العري).
 
وتنظر سليمان إلى أم الشهيد بصورة مختلفة عن صورتها في قصائد الشعراء فتلجأ إلى رموز ودلالات لتعطي فكرة عن الأم التي تعيش على ذكريات ابنها الشهيد فقالت: “الأم التي دفنت ابنها الشهيد في حديقة بيتها.. كانت قبل الحرب تهوى زراعة النخيل.. كل من جرب الهروب رافقته حفنة تراب في جيب الذاكرة”.
 
“ركاب الزوارق الورقية” من منشورات دار بعل وتقع في 133 صفحة من القطع المتوسط أما الشاعرة عبير سليمان فهي خريجة كلية الهندسة المدنية نشرت في عدد من المجلات والصحف المحلية العربية صدر لها ثلاث مجموعات شعرية “رسالة من بيدق ميت” و”ونفخ في الناي” و “لن أسرق البحر”.
عدد القراءات : 244

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019