دمشق    21 / 02 / 2017
سيارات لوحاتها خليجية تسجل في نقل السويداء تزويراً على أنها مبيعة بالمزاد العلني!  في عهدة وزير الاقتصاد .. هل سمحتم باستيراد الفطر والمنغا والأناناس.. أم تزوير الإجازات والتلاعب شغّال في الوسط التجاري؟  «داعش» يتحرّك جنوباً... ويتقدّم  «التشامبيونز ليغ» بطولة تتحدّى التوقعات  كبار السوق اجتمعوا.. والنتيجة..!!  الذهب في سورية عند أعلى مستوياته منذ بداية العام الحالي..بدعم من ارتفاع الدولار  وداعا صديقي الغالي فيتالي تشوركين.. بقلم: د.بشار الجعفري  نحن وترامب و.... الكلاب.. بقلم: نبيه البرجي  ترامب يختار مستشاره الجديد للأمن القومي  حكومة أردوغان تريد صفحة جديدة مع إدارة ترامب .. اشتداد المواجهات بين حلفاء أنقرة و«حماية الشعب» في تل رفعت وإصرار تركي على إخراج «بيدا» من منبج  لوبان: الرئيس الأسد البديل الوحيد القابل للاستمرار  مستشار دي ميستورا يحذر من «دولة شكلية» في سورية إذا تأخر الحل السياسي  المطلوب من مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية  بعد أكثر من شهر على حلّ مجلس المدينة بمرسوم .. مكتب تنفيذي جديد لمدينة بانياس.. تساؤلات عنه وتحديات أمامه فهل ينجح؟  مؤتمر ميونخ للأمن يتهاوى أمام تحديات الإرهاب  موسكو تستبعد استئناف رحلات الطيران مع مصر قريبا  الكرملين: بوتين لم يتحدث بعد عن الترشح لانتخابات 2018  نصرالله: لم يدعنا أحد لسورية.. ونووي ديمونا ليس خطا أحمر  نعومكين: «دولة شكلية» في إدلب إذا تأخر الحل السياسي  

نجم الأسبوع

2016-10-29 04:09:19  |  الأرشيف

ملحم بركات.. «وبتشرق لمين لمين شمسك يا دني»

لم يكن المرء بحاجة إلى أن يستمع إلى كلّ هذه الموجات الموسيقية الهابطة، التي تلفنا حاليا من كلّ حدب وصوب، ليكتشف أن ملحم بركات، كان فنانا حقيقيا لم يتنازل عن مبادئه وإخلاصه للأغنية الحقيقية. كان يكفي أن تستمع إليه فقط، لتعرف كم أن البون شاسع بينه وبين العديد من مجايليه وممّن أتوا بعده. كان فنانا يستحق هذا الاسم ببساطة شديدة، وهو الذي عرف كيف يجدل موسيقاه على مختلف الطبقات التي يجيد تقديمها وأداءها بسهولة. وفيما لو حورنا عنوان الفيلم السينمائي الشهير، لقلنا إنه كان «مغنيا لكل الفصول»، إذ عرف كيف يستمر من نهاية ستينيات القرن الماضي وبداية سبعينياته، ليصل ويحتل المشهد الفني الغنائي في القرن الحالي. وليس فقط عند معاصريه، بل أيضا عند فئة كبيرة من شبّان اليوم.
ملحم بركات، الراكض في زوايا اللحن والموسيقى ـ التي جدد في ميلوديتها بحق ـ يترك الساحة ليغادرنا البارحة «إلى دنيا الحق»، بعد أن أنهكه المرض وأعياه. يترك الحياة، لكنه بالتأكيد باقٍ عبر أغانيه وألحانه التي من الصعب أن ننساها بسهولة، إذ ربما كما غنّى بنفسه «من بعدك لمين.. بتشرق شمسك يا دني». كان شمسا حقيقية، في بقعة هذه الظلام التي لا تتوقف عن الاتساع.

محطات
ملحم بركات، أبو مجد
ولد في كفرشيما (15 آب العام 1945)
يعتبر من أشهر المطربين والملحنين العرب من الجيل الثاني.
تأثر بفن الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب.
أول ألحانه كانت في أحد الاحتفالات المدرسية حيث قام بتلحين بعض الكلمات من صحيفة يومية ليغنيها.
اعتبره كثيرون من رواد الفن الكبار بأنه موهبة لا مثيل لها ويمتلك طبقات صوت عالية ذات مواصفات جيدة.
التحق بالمدرسة الرحبانية، وكانت من هناك انطلاقته الكبيرة.
طبع الأغنية العربية المعاصرة بأسلوبه اللحني الإبداعي وأدائه الذي يجمع بين الطرب الأصيل والغناء المتجدّد.
عرفت ألحـانه وأغانيه شهرة واسعة امتدت على أرجاء العالم العربي.
توفي يوم 28 اكتوبر 2016 بعد صراع مع مرض السرطان.
عدد القراءات : 5918

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider