دمشق    18 / 11 / 2017
الحريري: أنا في طريقي إلى المطار لمغادرة السعودية  اكتشاف علمي أمريكي لمعالجة أمراض الدماغ المستعصية  السودان يكشف عن امتلاكه أضخم احتياطي نحاس في العالم  بيانات المصارف متاحة بملفات أكسل للعموم  مدير التسليف الشعبي : التعثر لم يتجاوز المليارين والمكوث سيحد من الإقراض  الخارجية التركية: موقف الناتو من أردوغان وأتاتورك غير أخلاقي  صدام ساخن بين روما ولاتسيو.. ونابولي يختبر قوته أمام ميلان  موسكو: المشروع الياباني غير واقعي حول تمديد تفويض آلية التحقيق بشأن كيميائي سورية  المجد يلحق الخسارة الأولى بتشرين  بعد يوم من عرقلة المشروع الأمريكي روسيا تعرقل المشروع الياباني  نهاية فصل الرياض: شرخٌ مع المملكة وبين الرئيسين  التأمين في الحرب: الرهان المنسي على المستقبل  «هدنة» بين «تحرير الشام» و«الزنكي»  التمويل السعودي جاهز ... و«تجربة» أولى لمعبر رفح في عهد السلطة  مصر ..تحقيقات «الواحات»: تدريبات في ليبيا ومقاتلون أجانب في «ولاية سيناء»  أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره  «أزمة» كوريا الشمالية: محادثات... تجرّ محادثات  مِن حكم العائلة إلى حكم الفردْ: ديكتاتور السـعوديّة  إصابة 12 اميراً بجلطة قلبية ودماغية و14 رجل اعمال بينهم لبنانيون بحالة صحية خطرة  

نجم الأسبوع

2017-11-10 20:58:44  |  الأرشيف

الباجي قائد السبسي

الباجي قائد السبسي

ولد محمد الباجي بن حسونة قائد السبسي بمنطقة سيدي بوسعيد في تونس العاصمة تونس نشأ في كنف عائلة قريبة من البايات الحسينيين حيث ترجع أصوله لمملوك من جزيرة سردانيا  تم جلبه في عهد البايات الحسينيين ، وينتمي لعائلة من سكان حي باب الأقواس بتونس العاصمة , انتقلت أسرته إلى الضاحية الجنوبية بمدينة حمام الأنف و عند بلوغه سن العاشرة سنة 1936، توفي والده

المسيرة الدراسية:

تلقى الباجي قائد االسبسي دراسته بمعهد الصادقية بتونس العاصمة  ثم أكمل الجزء الثاني من البكلوريا في ديجون سنة 1984 وفي 1949 تحول إلى باريس ليواصل الدراسات العليا في الحقوق والتقى بالحبيب بورقيبة الابن وتوطدت بينهما علاقة سمحت له بالالتقاء بالحبيب بورقيبة الأب سنة 1950 ، ثم عاد إلى تونس 1952 بعد إنهاء دراسته الجامعية .

الحياة المهنية:

بعد عودته إلى تونس انضم إلى مكتب المحامي فتحي زهير في نفس السنة و أدى القسم يوم 3 تشرين الأول 1952 وانطلق فورا في الترافع بعد أسابيع قليلة وإثر اغتيال فرحات حشاد يوم 5 كانون الأول واشتغل لفترة طويلة كمحامي لدى الاتحاد العام التونسي للشغل .

الحياة السياسية:

تولي منصب رئيس الوزراء التونسي منذ 27 شباط 2011 إلى غاية 13 كانون الأول 2011 وتولى عدة مسؤوليات هامة في الدولة التونسية بين 1963 – 1991، ودرس في كلية الحقوق في باريس التي تخرج منها عام 1950 ليمتهن المحاماة ابتداء من 1952.

سياسياً... ناضل الباجي قائد السبسي في الحزب الحر الدستوري الجديد منذ شبابه وبعد الاستقلال عمل كمستشار للزعيم الحبيب بورقيبة  ثم كمدير إدارة جهوية في وزارة الداخلية  وفي 1963 عين على رأس إدارة الأمن الوطني بعد إقالة إدريس قيقة على خلفية المحاولة الانقلابية التي كشف عنها في كانون الأول 1962.وفي عام 1965 عين وزيرا للداخلية بعد وفاة الطيب المهيري ، وقد ساند من منصبه التجربة التعاضدية التي قادها الوزير أحمد بن صالح.

  تولى وزارة الدفاع بعد إقالة هذا الأخير في 7 تشرين الثاني 1969 وبقي في منصبه لغاية 12 كانون الثاني 1970 ليعين سفيرا لدى باريس، جمد نشاطه في الحزب الاشتراكي الدستوري عام 1971 على خلفية تأييده إصلاح النظام السياسي وفي عام 1974 وقع رفته  من الحزب لينضم للمجموعة التي ستشكل عام 1978 حركة الديمقراطيين الاشتراكيين بزعامة أحمد المستيري  ، وقد تولى في تلك الفترة إدارة مجلة "ديمكراسي" المعارضة.

رجع إلى الحكومة في 3 كانون الأول 1980  كوزير معتمد لدى الوزير الأول محمد مزالي الذي سعى إلى الانفتاح السياسي.

 وفي 15 نيسان 1981 عين وزيرا للخارجية خلفا لـ حسان بلخوجة  لعب دورا هاما أثناء توليه المنصب في قرار إدانة مجلس الأمن للغارة الجوية  "الإسرائيلية" على مقر منظمة التحرير الفلسطينية في حمام الشط في 15 أيلول 1986 على رأس الدبلوماسية التونسية ليعين بعدها سفيرا لدى ألمانيا الغربية بعد انقلاب 7تشرين الثاني 1987.

   أنتخب في مجلس النواب عام 1989  وتولى رئاسة المجلس بين 1990- 1991 . قام بسرد تجربته مع بورقيبة في كتاب "الحبيب بورقيبة، البذرة الصالحة والزؤام" الذي نشر عام 2009.

بعد الثورة التونسية:

في 27 شباط 2011  عينه الرئيس المؤقت فؤاد المبزع  رئيس الجمهورية المنتخب في 12 كانون الأول 2011، بتكليف حمادي الجبالي أمين عام حزب حركة النهضة  بتشكيل الحكومة الجديدة.

ترشح للانتخابات الرئاسية التونسية 2014، عن حزب نداء تونس الذي قام بتأسيسه سنة 2012 و تمكن من الفوز في الانتخابات اثر إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات  يوم 22 كانون الأول  2014 عن فوزه بشكل أولي قبل الطعون وإعلان النتائج النهائية النتائج الأولية للدور الثاني للرئاسي بنسبة 55.68 بالمائة من جملة الأصوات مقارنة ب 44.32 لمنافسه منصف المرزوقي ، وأصبح الرئيس الرابع للجمهورية التونسية .

تولى فيما بعد تكليف الحبيب الصيد بتشكيل الحكومة التونسية الجديدة إثر اختياره من قبل الحزب الأغلبي كمرشح لرئاسة الحكومة من قبل البرلمان التونسي.

التوجه السياسي:

يحمل الباجي قائد السبسي توجهات سياسية مختلفة تبرز من خلال تصريحاته و مواقفه وخاصة من خلال مبادئ حركة نداء تونس المنبثقة أساسا من الأفكار التي يؤمن بها باعتباره مؤسسها الأول . عموما الباجي قائد السبسي هو شخصية ليبرالية تؤمن بالعلمانية وبالدولة المدنية ، وهو ذو فكر سياسي معتدل قائم على البراغماتية   والواقعية السياسية.

السبسي متأثر جدا بالرئيس الأول للجمهورية التونسية الحبيب بورقيبة  إلى حد أنه يتبنى أفكاره و مبادئه .

أما على صعيد العلاقات الخارجية ، لايزال السبسي يتبنى السياسة الدبلوماسية التقليدية التونسية القائمة على التقرب من المحيط الأوروبي و العالم الغربي , مع تحسين العلاقات مع الدول العربية والإسلامية والمحافظة على علاقات وثيقة مع دول المغرب العربي ، وهي نفس السياسة الدبلوماسية التي اتبعتها تونس خاصة في عهد بورقيبة   .

أثناء وقبل حملته في الانتخابية الرئاسية . أطلق الباجي قائد السبسي مفهوم هيبة الدولة، وهو مفهوم سياسي يتبناه مفاده ضرورة الدفاع عن أركان دولة القانون  والحفاظ على المؤسسات و إستمرارية الهياكل

الحياة الشخصية:

الباجي قائد السبسي متزوج من شاذلية سعيدة فرحات وله 4 أبناء هم :

·         آمال قائد السبسي

·         سلوى قائد السبسي

·         خليل قائد السبسي

·         حافظ قائد السبسي 

عدد القراءات : 418

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider