دمشق    20 / 08 / 2018
المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  في مجزرة جديدة للعدوان السعودي..مقتل 13 صيادا يمنيا بالحديدة  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  العبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل نواة للكتلة الأكبر ببرلمان العراق  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  أنقرة: التعاون العسكري مع واشنطن مستمر  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  

نجم الأسبوع

2016-10-29 04:09:19  |  الأرشيف

ملحم بركات.. «وبتشرق لمين لمين شمسك يا دني»

لم يكن المرء بحاجة إلى أن يستمع إلى كلّ هذه الموجات الموسيقية الهابطة، التي تلفنا حاليا من كلّ حدب وصوب، ليكتشف أن ملحم بركات، كان فنانا حقيقيا لم يتنازل عن مبادئه وإخلاصه للأغنية الحقيقية. كان يكفي أن تستمع إليه فقط، لتعرف كم أن البون شاسع بينه وبين العديد من مجايليه وممّن أتوا بعده. كان فنانا يستحق هذا الاسم ببساطة شديدة، وهو الذي عرف كيف يجدل موسيقاه على مختلف الطبقات التي يجيد تقديمها وأداءها بسهولة. وفيما لو حورنا عنوان الفيلم السينمائي الشهير، لقلنا إنه كان «مغنيا لكل الفصول»، إذ عرف كيف يستمر من نهاية ستينيات القرن الماضي وبداية سبعينياته، ليصل ويحتل المشهد الفني الغنائي في القرن الحالي. وليس فقط عند معاصريه، بل أيضا عند فئة كبيرة من شبّان اليوم.
ملحم بركات، الراكض في زوايا اللحن والموسيقى ـ التي جدد في ميلوديتها بحق ـ يترك الساحة ليغادرنا البارحة «إلى دنيا الحق»، بعد أن أنهكه المرض وأعياه. يترك الحياة، لكنه بالتأكيد باقٍ عبر أغانيه وألحانه التي من الصعب أن ننساها بسهولة، إذ ربما كما غنّى بنفسه «من بعدك لمين.. بتشرق شمسك يا دني». كان شمسا حقيقية، في بقعة هذه الظلام التي لا تتوقف عن الاتساع.

محطات
ملحم بركات، أبو مجد
ولد في كفرشيما (15 آب العام 1945)
يعتبر من أشهر المطربين والملحنين العرب من الجيل الثاني.
تأثر بفن الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب.
أول ألحانه كانت في أحد الاحتفالات المدرسية حيث قام بتلحين بعض الكلمات من صحيفة يومية ليغنيها.
اعتبره كثيرون من رواد الفن الكبار بأنه موهبة لا مثيل لها ويمتلك طبقات صوت عالية ذات مواصفات جيدة.
التحق بالمدرسة الرحبانية، وكانت من هناك انطلاقته الكبيرة.
طبع الأغنية العربية المعاصرة بأسلوبه اللحني الإبداعي وأدائه الذي يجمع بين الطرب الأصيل والغناء المتجدّد.
عرفت ألحـانه وأغانيه شهرة واسعة امتدت على أرجاء العالم العربي.
توفي يوم 28 اكتوبر 2016 بعد صراع مع مرض السرطان.
عدد القراءات : 7525

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider