دمشق    24 / 08 / 2017
تهديدات إسرائيلية علنية على الوجود الإيراني في سورية … موسكو: بقاء القوات الأجنبية ليس مسألة تعود لنا  مدنيون يناشدون الجيش لتخليصهم من «النصرة» شمال حلب  استراتيجية ترامب في أفغانستان: الـ"بزنس" مجدداً يقود أميركا  إقالة قائد الأسطول السابع الأمريكي بسبب "فقدان الثقة" في قدرته على أداء مهامه  فوارق الحياة بين كوريا الشمالية والجنوبية!  أنباء عن تهديد بقصف صيدا وسط تصاعد الاقتتال في مخيم عين الحلوة  انطلاق مركز مراقبة «اتفاق الجنوب»  أنقرة وموسكو: لإنشاء منطقة «تخفيف تصعيد» في إدلب  «النووي» الأردني في مأزق: الروس يسحبون التمويل؟  «قسد» تسيطر على 60 بالمئة من مساحة مدينة الرقة  وفد أردني بينهم برلمانيون في دمشق اليوم  لكانت هزيمة حضارية.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  إمارة “داعش” الى أفول… لكنّ الخطر قائم  قطر تعيد سفيرها إلى إيران  هولندا تحبط هجوما باسطوانات الغاز على حفل موسيقي  الخارجية البريطانية تطرد مواطني الاتحاد الأوروبي!  هل تُدرج الأمم المتحدة السعودية على اللائحة السوداء؟  ماذا تخفي العقوبات الأميركية على إيران.. هل هي التمهيد للحرب؟  23 مليون ليرة تداولات البورصة .. والمؤشر ينخفض  معرض دمشق الدولي يفتح باب الاقتصاد السوري .. خلال 10 أيام اتفاقيات بمليارات الدولارات  

نجم الأسبوع

2016-10-29 04:09:19  |  الأرشيف

ملحم بركات.. «وبتشرق لمين لمين شمسك يا دني»

لم يكن المرء بحاجة إلى أن يستمع إلى كلّ هذه الموجات الموسيقية الهابطة، التي تلفنا حاليا من كلّ حدب وصوب، ليكتشف أن ملحم بركات، كان فنانا حقيقيا لم يتنازل عن مبادئه وإخلاصه للأغنية الحقيقية. كان يكفي أن تستمع إليه فقط، لتعرف كم أن البون شاسع بينه وبين العديد من مجايليه وممّن أتوا بعده. كان فنانا يستحق هذا الاسم ببساطة شديدة، وهو الذي عرف كيف يجدل موسيقاه على مختلف الطبقات التي يجيد تقديمها وأداءها بسهولة. وفيما لو حورنا عنوان الفيلم السينمائي الشهير، لقلنا إنه كان «مغنيا لكل الفصول»، إذ عرف كيف يستمر من نهاية ستينيات القرن الماضي وبداية سبعينياته، ليصل ويحتل المشهد الفني الغنائي في القرن الحالي. وليس فقط عند معاصريه، بل أيضا عند فئة كبيرة من شبّان اليوم.
ملحم بركات، الراكض في زوايا اللحن والموسيقى ـ التي جدد في ميلوديتها بحق ـ يترك الساحة ليغادرنا البارحة «إلى دنيا الحق»، بعد أن أنهكه المرض وأعياه. يترك الحياة، لكنه بالتأكيد باقٍ عبر أغانيه وألحانه التي من الصعب أن ننساها بسهولة، إذ ربما كما غنّى بنفسه «من بعدك لمين.. بتشرق شمسك يا دني». كان شمسا حقيقية، في بقعة هذه الظلام التي لا تتوقف عن الاتساع.

محطات
ملحم بركات، أبو مجد
ولد في كفرشيما (15 آب العام 1945)
يعتبر من أشهر المطربين والملحنين العرب من الجيل الثاني.
تأثر بفن الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب.
أول ألحانه كانت في أحد الاحتفالات المدرسية حيث قام بتلحين بعض الكلمات من صحيفة يومية ليغنيها.
اعتبره كثيرون من رواد الفن الكبار بأنه موهبة لا مثيل لها ويمتلك طبقات صوت عالية ذات مواصفات جيدة.
التحق بالمدرسة الرحبانية، وكانت من هناك انطلاقته الكبيرة.
طبع الأغنية العربية المعاصرة بأسلوبه اللحني الإبداعي وأدائه الذي يجمع بين الطرب الأصيل والغناء المتجدّد.
عرفت ألحـانه وأغانيه شهرة واسعة امتدت على أرجاء العالم العربي.
توفي يوم 28 اكتوبر 2016 بعد صراع مع مرض السرطان.
عدد القراءات : 6502

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider