دمشق    27 / 05 / 2018
ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  أهالي الحجر الأسود ومخيم اليرموك يتفقدون منازلهم  ربع قرن من التحرش يطيح برئيس جامعة أميركية  دمشق تحدد أسماء مندوبيها في «لجنة مناقشة الدستور»  «حميميم»: تنامي قدرات داعش سببه تقديم الدعم من إحدى الدول التي تدعي محاربة الإرهاب … أهالي الحسكة يناشدون الدولة التدخل والحماية من «قسد»  انعدام الثقة بين «حركة المجتمع الديمقراطي» و«المجلس الوطني الكردي» يعقد الموقف… اتفاق القوى السياسية «الكردية» بحاجة إلى وساطة دولية!  كريدي: يجري وضع اللبنة الأساسية لإطلاق مسار واضح يؤسس للحل  طهران: هزيمة أميركا في سورية أفدح مما كانت في فيتنام  ناجي: الإرهابيون نبشوا قبور «اليرموك» بحثاً عن جثث جنود إسرائيليين  ابتزاز أموال النفط والسيناريوهات المقبلة.. بقلم: تحسين الحلبي  بين درهم وقاية أميركي وقنطارِ علاج روسي: أوروبا إلى أين؟  لماذا نَقول شُكرًا لزَعيم النَّزاهة مهاتير محمد؟  روائع الشتائم!.. بقلم: خالد القشطيني  هل تبقى اللغة الإنكليزية الأكثر شعبية في العالم؟  بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه  إتصالات متقدمة بين حماس واسرائيل.. إتفاق هدنة وصفقة تبادل ومشاريع اقتصادية  فلوريدا تعلن حالة الطوارئ  سيئول تأمل بعقد قمة ثلاثية بين الكوريتين والولايات المتحدة  إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في "ثورة هادئة"  الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون  

نجم الأسبوع

2017-02-18 07:58:15  |  الأرشيف

ممتاز البحرة

الفنان التشكيلي، والكاريكاتير الراحل ممتاز البحرة بدأ دراسته في مصر ثم أكملها بكلية الفنون الجميلة في سوريا، عمل مدرسا للفنون الجميلة لمدة 23 عاما، لكنه استقال مبكرا ليتفرغ لرسم الكاريكاتير في الصحف اليومية والمجلات، كما رسم العديد من اللوحات الزيتية، ومن أهم لوحاته "ميسلون" المعروضة في بانوراما الجندي المجهول على سفح جبل قاسيون
البحرة عمل بالصحافة كرسام كاريكاتير ورسوم المجلات، من أهمها نذكر: "جريدة الثورة"، " تشرين"، "الصرخة السورية"، "الرأي العام"، " صدى الشام"، "مجلة الجندي"، "صحيفة الطليعي".
ابتكر الفنان الراحل شخصيات راسخة في ذاكرة التلاميذ، أهمها "باسم ورباب"، كما كان من المؤسسين لمجلة "أسامة" الصادرة عن وزارة الثقافة في سوريا، عدا مساهمته الهامة في المسلسلات المصورة، أشهرها "الكوميكس" الذي اشتهرعربياً.
ممتاز البحرة هو الصديق غير المعلن لكل طفل سوري، ولأطفال عرب أيضا، حيث يعد واحدا من أهم رسامي أدب الأطفال، خصوصا في الكتب المدرسية التي رافقت تلاميذ سوريا في المرحلة الابتدائية
وتوفي الفنان السوري ممتاز البحرة يوم أمس 16 من كانون الثاني 2017 الذي ارتبط بذاكرة أكثر من جيل في سورية، في دار السعادة للمسنين في دمشق عن عمر ناهز 79 عاما بعد نصف قرن من مسيرة فنية غنية.

عدد القراءات : 1393

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider