دمشق    22 / 10 / 2017
أردوغان بقناع جديد..بقلم: محمود الشاعر  مقتل وإصابة عدد من رجال الشرطة المصرية في عمق صحراء طريق الواحات  ليبيا ما بعد القذافي.. الدولة المفقودة  بوتين وأردوغان يبحثان الأزمة السورية  «داعش» يحتضر ويهدد.. بقلم: يونس السيد  سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل  الموز والبطاطا اللبنانية إلى الأسواق السورية  دراسة: 3 ملايين أمريكي يحملون سلاحا معبأ يوميا  الجيش السوري يعلق على الاعتداء الاسرائيلي  القيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرة  توقيع مذكرة تفاهم بين الجيشين الإيراني والسوري  إصابة 4 أشخاص بعملية طعن في ميونيخ  أزمةُ كوردستان ؛ خيانةٌ أم تواطؤ ؟!  بعد 3 أسابيع من احتلال داعش لها..القريتين تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه  الكونغرس سُيصيغ خطة لكسب صلاحيات جديدة فيما يخص الاتفاق النووي  انطلاق خط الشحن البحري مع روسيا بداية الشهر القادم  الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية  البحرين تحتل المركز الأول عربياً في عدد السجناء  علماء فلك : "مطر من الشهب" ليلة السبت!  

نجم الأسبوع

2017-02-18 07:58:15  |  الأرشيف

ممتاز البحرة

الفنان التشكيلي، والكاريكاتير الراحل ممتاز البحرة بدأ دراسته في مصر ثم أكملها بكلية الفنون الجميلة في سوريا، عمل مدرسا للفنون الجميلة لمدة 23 عاما، لكنه استقال مبكرا ليتفرغ لرسم الكاريكاتير في الصحف اليومية والمجلات، كما رسم العديد من اللوحات الزيتية، ومن أهم لوحاته "ميسلون" المعروضة في بانوراما الجندي المجهول على سفح جبل قاسيون
البحرة عمل بالصحافة كرسام كاريكاتير ورسوم المجلات، من أهمها نذكر: "جريدة الثورة"، " تشرين"، "الصرخة السورية"، "الرأي العام"، " صدى الشام"، "مجلة الجندي"، "صحيفة الطليعي".
ابتكر الفنان الراحل شخصيات راسخة في ذاكرة التلاميذ، أهمها "باسم ورباب"، كما كان من المؤسسين لمجلة "أسامة" الصادرة عن وزارة الثقافة في سوريا، عدا مساهمته الهامة في المسلسلات المصورة، أشهرها "الكوميكس" الذي اشتهرعربياً.
ممتاز البحرة هو الصديق غير المعلن لكل طفل سوري، ولأطفال عرب أيضا، حيث يعد واحدا من أهم رسامي أدب الأطفال، خصوصا في الكتب المدرسية التي رافقت تلاميذ سوريا في المرحلة الابتدائية
وتوفي الفنان السوري ممتاز البحرة يوم أمس 16 من كانون الثاني 2017 الذي ارتبط بذاكرة أكثر من جيل في سورية، في دار السعادة للمسنين في دمشق عن عمر ناهز 79 عاما بعد نصف قرن من مسيرة فنية غنية.

عدد القراءات : 897

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider