دمشق    22 / 08 / 2017
كسوف الشمس يكلف الشركات الأمريكية نحو 700 مليون $  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  الشرطة الفرنسية: سيارة تدهس حشدا في موقف للحافلات بمارسيليا ومقتل شخص  إجلاء 600 حاج إثر حريق بفندق في مكة  لبنان يعلن إحباطه تفجير طائرة إماراتية  الأمم المتحدة: فرار آلاف المدنيين من تلعفر  بوتين يعين نائب وزير الخارجية سفيرا لروسيا لدى واشنطن  كوريا الشمالية تحاول إغراق جارتها  استطلاع للرأي: سلوك ترامب محرج!  برلماني: الجيش السوري مستمر في دحر الإرهاب  الشرطة الإسبانية: مقتل يونس أبو يعقوب منفذ هجوم برشلونة  الأجهزة والمؤسسات الأردنية جاهزة لإعادة فتح معبر "طريبيل" الحدودي مع العراق  رئيس الوزراء لأعضاء السلك الدبلوماسي السوري: كل دبلوماسي هو رجل اقتصاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية تعزيز التعاون الاقتصادي مع الدول الصديقة  الجيش يقترب من عزل دير الزور عن حمص  معتقلو «تحرير حلب» في السعودية ... «مكارثية فايسبوكية»  أردوغان يلتفُّ شرقاً: عودة الحرارة إلى «خطوط طهران»  فرنسا..مخاوف من «الاستعراض الماكروني» في مجال مكافحة الإرهاب  أيلول الإسرائيلي تجاه حزب الله: حربٌ أم «تكيُّف»؟  داعش “صرصار في الزاوية”… ماذا يخبّئ في اللحظة الأخيرة؟  

نجم الأسبوع

2017-07-29 09:21:48  |  الأرشيف

هوغو تشافيز

هوغو تشافيز

ولد هوغو تشافيز في 28تموز 1954، هو رئيس فنزويلا الواحد والستون. وهو رئيسها الحالي صار رئيسا للبلاد في 2 شباط عام 1999. يعرف بحكومته ذات السلطة الديمقراطية الاشتراكية واشتهر لمناداته بتكامل أمريكا اللاتينية السياسي والاقتصادي مع معاداته للإمبريالية وانتقاده الحاد لأنصار العولمة من الليبراليين الحديثين وللسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية.

ولد شافيز في بيت جدته من أبيه روزا إنيز شافيز. وهو بيت مكون من ثلاثة شقق يقع في قرية سابانيتا في ولاية باريناس.

لتشافيز سجل عسكري متميز مع الجيش الفنزويلي. قام بمحاولة انقلاب فاشلة عام 1992 م ضد حكومة كارلوس أندريس بيريز وتوجهاتها اللبرالية الحديثة وأودع إثرها السجن. بعدما أطلق سراحه عام 1994, أسس حركة الجمهورية الخامسة التي وهي حركة يسارية تعلن أنها الناطق السياسي باسم فقراء فنزويلا. اختير تشافيز كرئيس للبلاد في انتخابات عام 1998 بسبب الوعود التي أطلقها لدعم فقراء البلاد الذين يشكلون الأكثرية من السكان، كما أعيد انتخابه عام 2006، أطلق تشافيز حملات عدة في فنزويلا بهدف محاربة الأمراض والأمية وسوء التغذية والفقر وأمراض اجتماعية أخرى.

فاز بفترة رئاسية ثالثة لمدة ست سنوات أخرى، وذلك بنسبة 61.35% من أصوات الناخبين، وعلى إثر فوزه بالانتخابات أخذ ثقة البرلمان لتحويل الدولة إلى دولة اشتراكية، وأدى القسم على أن يحول فينزويلا إلى دولة اشتراكية على أسس الماركسية – اللينينية,  وأعلن تشافيز أن المسيح كان أول اشتراكي وسيسير على خطاه وفق مبادىء الماركسية، وقام على إثرها بتأميم شركة الكهرباء وشركة الهاتف. أعيد انتخاب تشافيز رئيسا لفنزويلا في كانون الأول 2006م بأغلبية ساحقة في الانتخابات لتجديد ولايته رغم عدم رغبة الولايات المتحدة في ذلك. في أيار 2006، تم اختيار تشافيز كأحد أكثر 100 شخصية مؤثرة في مجلة التايم.

إبان العدوان الإسرائيلي على غزة أعلنت حكومة تشافيز أن السفير الإسرائيلي شخص غير مرغوب بوجوده على الأراضي الفنزويلية، كما سحب تشافيز السفير الفنزويلي من إسرائيل وأعلن أنه خفض مستوى التمثيل مع تل أبيب إلى حده الأدنى لقوله أنه لا فائدة من التعامل مع إسرائيل.

 

عدد القراءات : 4805

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider