الأخبار |
تركيا: عملياتنا في العراق ستتواصل وعلى بغداد تحمل المسؤولية  التحالف الدولي بقيادة أمريكا يعد أكراد سورية بعدم تركهم لقمة سائغة لهجوم تركي!  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف جرائم الاحتلال  وحدات الجيش تنفذ عمليات ضد تحركات الإرهابيين في السرمانية والزيارة بريف حماة  مقتل يمنيين بنيران العدوان السعودي في ريمة والحديدة  أستراليا تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل  متحولة جنسيا تقترب من الحصول على لقب ملكة جمال الكون (صور)  قائد الطيران الإيراني: نمتلك أحد أقوى الأساطيل في الشرق الأوسط  مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش".. أي عملية عسكرية تركية في شمال سورية لن تكون حكيمة.  أمير قطر يهاجم "دول المقاطعة" ويؤكد عدم تراجع الدوحة عن موقفها من الأزمة الخليجية  وزير خارجية البحرين يرّد على أمير قطر ويتهم الدوحة بالتأمر  الكويت تنفي التفاوض على استضافة قاعدة عسكرية بحرية بريطانية  "المطار مقابل المطار".. مصادر قيادية سورية تؤكد تغيير قواعد الاشتباك ضد إسرائيل  وزير بريطاني: أوروبا لا تقوم بأفضل ما لديها لحل مشكلات الشرق الأوسط  غوتيريش منزعج من تأسيس كوسوفو جيشا قتاليا.. ومجلس الأمن يبحث الأمر  ترامب يعين مولفاني بمنصب كبير موظفي البيت الأبيض بالوكالة  "قسد" تحرر هجين شرقي سورية من تنظيم "داعش"  عشرات الاصابات بتفجير العدو الاسرائيلي منزل عائلة ابوحميد في مخيم الامعري  الرئيس المكسيكي الجديد يدعو لتشريع "الموت الرحيم"  وزير خارجية قطر: مجلس التعاون الخليجي وأمينه العام بلا حول ولا قوة     

نجم الأسبوع

2010-01-10 04:25:03  |  الأرشيف

ٌشخصية العدد على الأزمنة آصف علي زرداري

الأزمنة العدد 190 - 10/1/2010

ولد في عام 1955 هو الرئيس الحادى عشر والحالي لباكستان، والرئيس المشارك في حزب الشعب الباكستاني.

ولد في كراتشي وهو ابن حكيم علي زرداري، رئيس واحدة من القبائل السندية التي اختارت الحياة الحضرية على الحياة الريفية الخشنة. والدته من أسرة خان بهادور حسن علي أفندي.

حصل زرداري على تعليمه الابتدائي من مدرسة كراتشي لتعلم قواعد اللغة، ودراسته الثانوية من كلية عسكرية في بيتارو.

تزوج زرداري من بينظير بوتو في عام 1987 وفي عام 1988 فازت زوجته بمقعد رئيسة الوزراء والتي خدمت مرتين كرئيسة وزراء باكستان، وفي نفس العام أصبح زرداري عضواً في الجمعية الوطنية لباكستان. كما شغل منصب وزير البيئة والاستثمار في حكومة بوتو، حيث أصبح زعيماً لحزب الشعب الباكستاني، بعدما اغتيلت زوجته في عام 2007.

كان آصف عضواً في المجلس الوطني وشغل كذلك منصب وزير البيئة في الفترة البرلمانية الثانية لزوجته بينظير بوتو. وكان عضواً في مجلس الشيوخ حتى 1991.

وفي عام 2007 أصبح الرئيس المشارك لحزب الشعب الباكستاني، جنباً إلى جنب مع ابنه بيلاوال بوتو، الذي يدرس حالياً في جامعة أكسفورد.

وانتخب زرداري رئيساً لباكستان، بصفته رئيس اللجنة الانتخابية، حيث أدى زرداري اليمين أمام رئيس المحكمة العليا عبد الحميد دوجار في احتفال أقيم في القصر الرئاسي عام 2008.

 

 

عدد القراءات : 5363

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018