دمشق    23 / 07 / 2018
«تسويات» الجنوب في أواخرها.. تصعيد ضد «داعش» في وادي اليرموك  إسرائيل تكتشف عقم تهديداتها: نحو جولة لاحقة  المطلوب لا حكم عليه وسند ملكية وفاتورة كهرباء ومعروض من النيابة … جهل مواطنين بوثائق ضبوط الأضرار يجعلهم لقمة سائغة للسماسرة ومعقبي المعاملات  طهران مستعدة لـ«أمّ المعارك»: أوراقنا «أعقد» من إغلاق هرمز  عرض القيصر لترامب: سورية أولاً... أو الطوفان؟ .. بقلم: محمد صادق الحسيني  في الحروب.. ابحث عن واشنطن.. بقلم: صفاء إسماعيل  من تم تهريبهم ليسوا جميعهم من "الخوذ البيضاء" بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء مخابرات خليجية  ترامب إلى روحاني: إياك وأن تهدد أمريكا وإلا  هجوم مسلح يستهدف مبنى محافظة أربيل في كردستان العراق  ارتفاع درجات الحرارة إلى مستوى قياسي في اليابان  قتيلان و14 جريحا بإطلاق نار في تورونتو الكندية  في دمشق.. 100 مليون ليرة مهر لعروس  850 نازحاً سورياً يغادرون لبنان اليوم باتجاه سورية  "داعش" يعلن عن مقتل أحد قادته في سيناء  بعد تحول مشكلة الهجرة إلى إسبانيا... إنقاذ أكثر من 300 مهاجر في يوم واحد  القربي: إدلب ستعود إلى الدولة بسرعة ستفاجئ الجميع  تواصل عملية إخراجهم وعائلاتهم من ريف القنيطرة … العلم الوطني يرفرف في نبع الصخر وقادة الإرهابيين يفرون إلى «إسرائيل»  التنظيم سمح للمدنيين بالخروج من جيوب سيطرته نحو مناطق «قسد» … أميركا تستضيف قادة داعش الأجانب بسجن في الرقة!  قانون يهودية الدولة أسبابه وأهدافه.. بقلم: تحسين الحلبي  

نجم الأسبوع

2010-01-10 04:25:03  |  الأرشيف

ٌشخصية العدد على الأزمنة آصف علي زرداري

الأزمنة العدد 190 - 10/1/2010

ولد في عام 1955 هو الرئيس الحادى عشر والحالي لباكستان، والرئيس المشارك في حزب الشعب الباكستاني.

ولد في كراتشي وهو ابن حكيم علي زرداري، رئيس واحدة من القبائل السندية التي اختارت الحياة الحضرية على الحياة الريفية الخشنة. والدته من أسرة خان بهادور حسن علي أفندي.

حصل زرداري على تعليمه الابتدائي من مدرسة كراتشي لتعلم قواعد اللغة، ودراسته الثانوية من كلية عسكرية في بيتارو.

تزوج زرداري من بينظير بوتو في عام 1987 وفي عام 1988 فازت زوجته بمقعد رئيسة الوزراء والتي خدمت مرتين كرئيسة وزراء باكستان، وفي نفس العام أصبح زرداري عضواً في الجمعية الوطنية لباكستان. كما شغل منصب وزير البيئة والاستثمار في حكومة بوتو، حيث أصبح زعيماً لحزب الشعب الباكستاني، بعدما اغتيلت زوجته في عام 2007.

كان آصف عضواً في المجلس الوطني وشغل كذلك منصب وزير البيئة في الفترة البرلمانية الثانية لزوجته بينظير بوتو. وكان عضواً في مجلس الشيوخ حتى 1991.

وفي عام 2007 أصبح الرئيس المشارك لحزب الشعب الباكستاني، جنباً إلى جنب مع ابنه بيلاوال بوتو، الذي يدرس حالياً في جامعة أكسفورد.

وانتخب زرداري رئيساً لباكستان، بصفته رئيس اللجنة الانتخابية، حيث أدى زرداري اليمين أمام رئيس المحكمة العليا عبد الحميد دوجار في احتفال أقيم في القصر الرئاسي عام 2008.

 

 

عدد القراءات : 5137

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider