دمشق    18 / 10 / 2017
زخم في جهود روسيا للوصول إلى حل سياسي  «قسد» أجبرت المدنيين على الخروج بمسيرة دعماً لأوجلان … أحزاب كردية تدعو لتوحيد صفوفها قبل التفاوض مع الحكومة  تواصل التضييق على اللاجئين السوريون في بلدان الجوار  «مافيات» الجنوب تتحكم بموارد المنطقة لمصالحها  داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  الأوروبيون والأتراك في دمشق .. ولقاءات سورية – أميركية  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  الرئيس الكازاخستاني: اجتماع أستانا يسهم في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية  استشهاد العميد عصام زهر الدين  العلماء يحذرون من كارثة خطيرة تصيب البشرية بعد 13 عاما  بعد فراس طلاس : فضيحة «لافارج» تتوالى و تكشف المزيد من الأسرار والخفايا.  مقتل ضابط وإصابة 7 جنود بتفجير في اليمن  الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة السورية والبرنامج النووي الإيراني  واشنطن: سنساهم في إعادة إعمار الرقة  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  

نجم الأسبوع

2015-03-02 01:38:42  |  الأرشيف

سامي الدروبي 1921- 1976

ولد سامي الدروبي في مدينة حمص سنة 1921 وتلقى دراسته الابتدائية والثانوية فيها وأتم دراسته العالية ونال شهادة الدكتوراه.
عمل سفيراً للجمهورية العربية السورية في القاهرة وفي مناصب أخرى عديدة على الصعيدين الثقافي والسياسي فكان أستاذاً في جامعة دمشق ومستشاراً ثقافياً ووزيراً للتربية وسفيراً.
بدأ الكتابة والإنتاج الفكري منذ أوائل الأربعينيات, أعماله المطبوعة كثيرة وعديدة منها:
- علم النفس والأدب, علم الطباعة, علم النفس والتربية وقد نقل الراحل إلى اللغة العربية العديد من الأعمال الأدبية العالمية منها:
- جسر على نهر الدرينا رواية للكاتب اليوغسلافي ايفواندريتش.
- معذبو الأرض لفرانز فانون.
- كونكاس بوربا رواية للكاتب البرازيلي ميشيلو دواسي.
- ثلاثية الكاتب الجزائري الذي يكتب بالفرنسة محمد ديب, الدار الكبيرة, الخريف, النول.
- الأعمال الكاملة للكاتب الروسي دوستوفسكي في 18 مجلداً ويتراوح عدد صفحات المجلة الواحد بين 700- 800 صفحة.
- الأعمال الكاملة للكاتب الروسي تولستري في أربعة مجلدات وعدد صفحات المجلد الواحد 1000 ألف صفحة وزارة الثقافة والإرشاد القومي.
توفى سامي الدروبي في دمشق إثر مغالبته لمرض استمر سنوات عديدة وذلك في 12/2/1976 وشيع جثمانه في دمشق ومثل السيد الرئيس حافظ الأسد آنذاك في التشييع السيد اللواء زهير غزال الأمين العام لرئاسة الجمهورية, كما اشترك في تشييع الفقيد الراحل أعضاء القياديتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي والأستاذ محمود الأيوبي ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب والمسؤولين في وزارة الخارجية آنئذ ووري جثمانه في مقبرة الباب الصغير بدمشق.
 
عدد القراءات : 6832

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider