دمشق    30 / 03 / 2017
مجلس الأمن يطالب أطراف الأزمة اليمنية بالتعامل جديا مع مقترحات ولد الشيخ  تيلرسون من أنقرة: وضع الرئيس السوري يقرره الشعب  على طريقة "داعش".. اسرائيلي يقطع رأس زوجته ويتجول بها  تركيا تعلن نهاية مايسمى”درع الفرات” في سورية  لوبي اسرائيل يحتفل بجرائمها..بقلم: جهاد الخازن  هاواي تمدد العمل بوقف قرار ترامب حظر السفر  وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور الجعفري يعقد جلسة محادثات جديدة مع دي ميستورا  أثر ألماني في الغارة الأمريكية القاتلة على ريف الرقة!  الصين تحظر اللحى والنقاب  لا محل للنسوة في حضرة ترامب  أمام الرئيس الأسد… الشعار وسفاف والخليل يؤدون اليمين الدستورية وزراء للعدل والتنمية الإدارية والاقتصاد  اعتقالات واطلاق نار على الحدود التركية السورية!  ماذا تضمنت إجابة ديمستورا على تساؤلات الجعفري  التربية تصدر تعليمات القيد والقبول في صفوف مدارس التعليم الأساسي للعام الدراسي 2017-2018  تمديد ولاية دي ميستورا 6 أشهر جديدة  حزب الله لـ "إسرائيل": زمن التطاول على لبنان انتهى  ترامب يستعين بزوجته.. لزيادة شعبيته!  الأمريكي لداعش: طرابلس وصيدا بديلاً عن الرقة والموصل  قتلى وجرحى بانفجار في لبنان  الإتحاد الأوروبي .. كهلٌ مُتهالِك يحتفل بميلاده الستين  

أخبار سورية

2017-01-11 11:55:01  |  الأرشيف

تسوية أوضاع العشرات من مسلحي وادي بردى واتفاق على إخراج الغرباء منهم ودخول ورشات الصيانة إلى نبع الفيجة

أعلن علاء إبراهيم محافظ ريف دمشق أنه تم الاتفاق مبدئيا مع قادة المجموعات المسلحة في وادي بردى على دخول ورشات الصيانة إلى نبع عين الفيجة خلال الساعات القادمة.

وقال إبراهيم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني: "إن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول وحدات الجيش العربي السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة اعتداءات الإرهابيين".

وأشار المحافظ، في تصريح لوكالة "سانا"، إلى أن قادة المجموعات المسلحة يمارسون الضغط على المسلحين الغرباء لمغادرة منطقة وادي بردى، مشيرا إلى أنه خلال الساعات القليلة القادمة سيتضح إمكانية تنفيذ الاتفاق.

وأضاف أنه تتم حاليا تسوية أوضاع العديد من المسلحين في عدد من قرى وادي بردى، لا سيما في دير قانون ودير مقرن وكفير الزيت بعد أن رفعوا العلم السوري في هذه القرى.

تجدر الإشارة إلى أن وادي بردى هو جيب يخضع للمعارضة المسلحة شمال غربي العاصمة السورية، وله أهمية استراتيجية كونه يحتوي على منابع المياه التي تغذي معظم أحياء العاصمة دمشق، والتي تعاني منذ أكثر من أسبوعين من انقطاع المياه بسبب الأعمال القتالية في تلك المنطقة.

عدد القراءات : 4633

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider