دمشق    23 / 07 / 2017
مقتل أحمد الفليطي بصاروخ من "النصرة" في وادي حميد  أكدت لكوادر «السورية للتنمية» أن التنمية ثقافة تبدأ بالحوار وتقود إلى المشاركة الحقيقية … السيدة أسماء: حان الوقت لننطلق ونعمّر سورية  «أحرار الشام» تنعى نفسها باتفاق معبر باب الهوى  واشنطن تستدرك: توقفنا عن دعم الميلشيات «المعتدلة» في سورية  المساعدات إلى الغوطة ليست الأولى  بعد أن سقطت نارياً: الجيش يستعد لاقتحام السخنة  حجب الثقة عن رئيسة مجلس الشعب: هل يؤسس لمرحلة جديدة في التعاطي؟  ساعة الحسم دُقت في الرقة ...الجيش يقض مضاجع الإرهابيين  ماذا حدث في المصرف الزراعي في اليعربية؟..40 مليون ليرة تختفي بوضح النهار!  جرود عرسال مقبرة فلول الإرهاب..بقلم: عمر معربوني  معركة عرسال وأعداء حزب الله  مصدر سعودي رفيع: بن نايف أدمن الكوكايين والملك لا يعتزم التنحي قريبًا  لماذا تعتقل تركيا أشخاصا يرتدون قمصانا تحمل كلمة بطل؟  كيف “استسلم” ترامب لبوتين؟.. بقلم: جورج عيسى  اتفاق وشيك..كوريدور تجاري جنوب سورية  خريطة الصراعات والمؤامرات العائلية بين حكام قطر والإمارات والسعودية  الكرملين يرد على مناقشة قانون أمريكي لفرض عقوبات على روسيا وإيران  الأردن يدعو لاجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن القدس  بيع "السبايا" من جديد في العراق!  معضلة جثث الدواعش في ليبيا  

أخبار سورية

2017-07-17 06:23:56  |  الأرشيف

مصادر: “الفرقة الرابعة” تنسحب من درعا إلى جوبر في دمشق

 علمت عنب بلدي من مصدر عسكري جنوب سوريا أن “الفرقة الرابعة” في الجيش السوري بدأت بالانسحاب من درعا إلى جبهات حي جوبر في دمشق.

وقال المصدر اليوم، السبت 15 تموز، إن قوات “الفرقة” التي استُقدمت نهاية أيار الماضي إلى درعا، انسحبت من مدينة درعا، منذ ظهر أمس الجمعة، متوجهة نحو العاصمة.

وتعيش المنطقة الجنوبية، وخاصة درعا، هدوءًا حذرًا في ظل اتفاق وقف إطلاق النار، الذي أعلن عنه الأحد الماضي، بينما ما تزال المناطق التي يشملها غامضةً حتى اليوم.

وكانت “الفرقة الرابعة” ، بدأت بالحشد لمواجهة فصائل المعارضة في درعا البلد، 28 أيار الماضي, مع انباء عن نية الجيش السوري تنفيذ هجوم كبير في درعا, لتعود الامور و تبرد بعد الاتفاق على التهدئة في المنطقة.

المصدر أوضح أن “الرتل الأول الذي انسحب يضم عددًا من الدبابات وراجمات صواريخ الفيل”.

وتوقع أن يستمر الانسحاب على مدار أيام ليُزج بالعناصر المنسحبة على جبهة حي جوبر بدمشق، و التي تشهد اشتبكاتٍ على ثلاثة محاور بين الجيش السوري ووفيلق الرحمن المحسوب على جبهة النصرة منذ أسابيع.

وبدأت القوات السورية عملية عسكرية كبيرة باتجاه الحي الدمشقي، لفصله عن باقي بلدات الغوطة, ويتركز الهجوم على ثلاثة محاور، الأول من جهة عين ترما، والثاني من حي عربين شمال جوبر، إضافةً إلى المحور الرئيسي على الحي بشكل مباشر

عدد القراءات : 3391

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider