دمشق    22 / 07 / 2018
بين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟  لم يبق أمامه سوى الدواعش.. ورافضو التسوية يواصلون التوجه شمالاً … الجيش على خطوط اتفاق فصل القوات في ريف القنيطرة  اعتداءات جديدة بـ«الدرون» على «حميميم» والدفاعات الروسية تسقط عدداً منها … الجيش يقضي على العشرات من «النصرة» في ريف حماة  قمة هلسنكي.. نحو نظام عالمي جديد.. بقلم: سركيس ابو زيد  هل يدخل الجيش السوري الرقة وإدلب… من دون معارك؟  الرئيس الاسد يستعيد القنيطرة و “اسرائيل” تخسر رهاناتها  محاضرات … موافقات وحماس … إيقاف وارتجالات وتقاذف مسؤوليات … محاضرة مايك فغالي عن صمود سورية تؤجل!  نعم.. إنها دمشق ياسادة!.. بقلم: مازن معموري  ألمانيا تحذر واشنطن من التعريفات قبل اجتماع مع الاتحاد الأوروبي  الإعلان عن تشكيلة الوفد الحكومي السوري إلى سوتشي  مقتل امرأة في حادث احتجاز رهائن في متجر غربي الولايات المتحدة  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  انخفاض في عمليات تهريب الحليب إلى الخارج  (إسرائيل) تنقل المئات من عناصر "الخوذ البيض" من سورية إلى الأردن  اتساع رقعة المظاهرات المطالبة باستقالة رئيس نيكاراغوا  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  صاغة يتلاعبون للتهرب من الإنفاق الاستهلاكي.. وجزماتي: لم ندمغ أي مصاغ منذ 20 يوماً  تخوف في «التضامن» من تقرير «غير موضوعي» للجنة تطبيق القانون رقم 3  

أخبار سورية

2017-08-13 16:59:04  |  الأرشيف

ثماني لجان لتسريع إجراءات صرف التعويضات للمتضررين جراء الإرهاب بريف حلب

دعت محافظة حلب أهالي مناطق وقرى ريف حلب التي تمت إعادة الأمن والاستقرار اليها وتخليصها من رجس الإرهاب إلى مراجعة الوحدات الإدارية في مناطقهم والقيام بالإجراءات اللازمة لصرف التعويضات للمتضررين منهم جراء الإرهاب.

وأكد محافظ حلب حسين دياب في تصريح لمراسل سانا اليوم أنه بعد تطهير أجزاء واسعة من ريف حلب من الإرهاب فإنه يتم بذل كل الجهود لإعادة كل أشكال الحياة لهذه المناطق وتسهيل عودة الأهالي وتأمين مستلزماتهم الخدمية والمعيشية وتأهيل البنى التحتية والمرافق الخدمية مشددا على حرص المحافظة على تسريع صرف التعويضات للمتضررين جراء الإرهاب وتبسيط الإجراءات وزيادة عدد اللجان المكلفة بالعمل بما يسهم في انجاز العمل المطلوب بأسرع وقت ممكن.

ودعا المحافظ “كل شخص تضررت أملاكه بسبب الإرهاب في ريف المحافظة إلى المسارعة لتنظيم الضبط اللازم ومراجعة الوحدة الإدارية في منطقته والحصول على وثيقة ملكية ومن ثم مراجعة اللجان المشكلة من مديرية الخدمات الفنية التي ستتولى إجراءات الكشف الحسي والتدقيق والتقييم المالي وإنجاز الأضابير اللازمة ورفعها الى اللجنة الفرعية لتعويض الأضرار التي تحرص على انجاز كل الخطوات وصرف التعويضات لمستحقيها بأسرع ما يمكن”.

ولفت المحافظ إلى أنه تم تشكيل 6 لجان للكشف الحسي موزعة على مناطق السفيرة ودير حافر ومنبج وسمعان والباب واعزاز ومناطقها من مديرية الخدمات الفنية إضافة للجنة للتدقيق وأخرى للتقييم المالي موضحا أنه تم استقبال وإنجاز 140 إضبارة تعويض أضرار لأهالي ريف حلب منذ الـ 15 من تموز الماضي وحتى الآن مشيرا إلى أن العمل لا يزال مستمرا ويمكن زيادة عدد اللجان في حال اقتضت الضرورة ذلك.

عدد القراءات : 3611
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider