دمشق    18 / 12 / 2017
تناقض بين روايات مسؤولي «لافارج» أمام القضاء الفرنسي بشأن تمويل داعش  اجتماع جديد بشأن مصالحة القلمون الشرقي من دون نتائج ملموسة  مسؤول عسكري تركي سابق: «إسرائيل» المستفيد الأول من أزمة سورية  بعد أنباء عن حشود عسكرية للجيش في «مثلث الموت» … ميليشيات الجنوب تشكل «تحالف ثوار الجيدور»  الدولار «الأسود» يقترب من الرسمي.. و«مداد»: بسبب انخفاض العرض في السوق الموازية  500 ألف لموقف المطعم وصالة الأفراح … دمشق تعدل بدلات أشغال مواقف السيارات وبدل الخدمة الشهري في مراكز انطلاقها  سوق الفروج.. الشتاء يرفع التكاليف.. والأسعار  الشجرة في رحاب عيدها وحملات الاحتفاء بغرسها.. تحديات تعصف بغطائنا الحراجي وتنذر بانحساره وتراجع موارده  ماكرون: سنتحدث إلى الرئيس الأسد بعد هزيمة «داعش»  كورتز يتسلّم اليوم منصبه: اليمين المتطرّف يحكم في النمسا  الاحتلال يفتح المعابر مع غزة... ومصر تُرجع طلاباً من «رفح»  زيارة أميركية بمفاعيل تصعيدية  ترويكا السعودية والإمارات وحزب الاصلاح: هل بات أعداء الأمس أصدقاء اليوم؟  مجازر جديدة ترتكبها السعودية في اليمن خلال اليومين السابقين.. تعرف عليها  داعش تُبدِّل ساحاتها وتُبقي على وظيفتها  لماذا تخسر أميركا كل حرب تبدأها؟  العرب بين “الحمديْن” و”المحمّديْن”!.. بقلم: سركيس نعوم  إدلب.. قراءة في مستقبل المحافظة المسكونة بالإرهاب.. بقلم: محمد عيد  وزير الخارجية الاسباني يحذر من تداعيات عودة الارهابيين إلى أوروبا بعد هزيمتهم فى سورية  

أخبار سورية

2017-08-13 16:59:04  |  الأرشيف

ثماني لجان لتسريع إجراءات صرف التعويضات للمتضررين جراء الإرهاب بريف حلب

دعت محافظة حلب أهالي مناطق وقرى ريف حلب التي تمت إعادة الأمن والاستقرار اليها وتخليصها من رجس الإرهاب إلى مراجعة الوحدات الإدارية في مناطقهم والقيام بالإجراءات اللازمة لصرف التعويضات للمتضررين منهم جراء الإرهاب.

وأكد محافظ حلب حسين دياب في تصريح لمراسل سانا اليوم أنه بعد تطهير أجزاء واسعة من ريف حلب من الإرهاب فإنه يتم بذل كل الجهود لإعادة كل أشكال الحياة لهذه المناطق وتسهيل عودة الأهالي وتأمين مستلزماتهم الخدمية والمعيشية وتأهيل البنى التحتية والمرافق الخدمية مشددا على حرص المحافظة على تسريع صرف التعويضات للمتضررين جراء الإرهاب وتبسيط الإجراءات وزيادة عدد اللجان المكلفة بالعمل بما يسهم في انجاز العمل المطلوب بأسرع وقت ممكن.

ودعا المحافظ “كل شخص تضررت أملاكه بسبب الإرهاب في ريف المحافظة إلى المسارعة لتنظيم الضبط اللازم ومراجعة الوحدة الإدارية في منطقته والحصول على وثيقة ملكية ومن ثم مراجعة اللجان المشكلة من مديرية الخدمات الفنية التي ستتولى إجراءات الكشف الحسي والتدقيق والتقييم المالي وإنجاز الأضابير اللازمة ورفعها الى اللجنة الفرعية لتعويض الأضرار التي تحرص على انجاز كل الخطوات وصرف التعويضات لمستحقيها بأسرع ما يمكن”.

ولفت المحافظ إلى أنه تم تشكيل 6 لجان للكشف الحسي موزعة على مناطق السفيرة ودير حافر ومنبج وسمعان والباب واعزاز ومناطقها من مديرية الخدمات الفنية إضافة للجنة للتدقيق وأخرى للتقييم المالي موضحا أنه تم استقبال وإنجاز 140 إضبارة تعويض أضرار لأهالي ريف حلب منذ الـ 15 من تموز الماضي وحتى الآن مشيرا إلى أن العمل لا يزال مستمرا ويمكن زيادة عدد اللجان في حال اقتضت الضرورة ذلك.

عدد القراءات : 3514

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider