دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  مسؤول إسرائيلي: لا يمكننا تجاهل التهديدات الإيرانية  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

أخبار سورية

2018-01-11 16:51:28  |  الأرشيف

الجيش يستعيد قريتين بريف حلب ويتصدى لهجوم إرهابي في ريفي إدلب وحماة

استعادت وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على قريتي أم خان وأم العمد قبلي بريف حلب الجنوبي الشرقي موقعة خسائر بالافراد والعتاد في صفوف إرهابيي “جبهة النصرة”.

وأفاد مصدر عسكري، بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها المركزة صباح اليوم على أوكار وتجمعات ارهابيي تنظيم جبهة النصرة بريف حلب الجنوبي الشرقي واستعادت السيطرة على قريتي أم خان وأم العمد قبلي الى الجنوب الغربي من خناصر.

وبين المصدر أن عمليات الجيش أسفرت عن تدمير آليات وتحصينات للارهابيين والقضاء على عدد منهم.

واستعادت وحدات من الجيش أمس السيطرة على قرى وبلدات الرشادية وزملة الشرقية وزملة الغربية والحوارة ورسم الشيخ وتل صبيحة بريف حلب الجنوبي الغربي.

كما تصدت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية لهجوم مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات التكفيرية التابعة له على نقاط عسكرية في ريفي إدلب وحماة، حيث خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيين مما يسمى “الحزب التركستاني” و”جبهة النصرة” هاجموا النقاط العسكرية في محيط عطشان وتل مرق والخوين وارض الزرزور وام الخلاخيل في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي.

 هجمات الإرهابيين باءت بالفشل بعد تدمير كميات كبيرة من عتادهم وآلياتهم وإيقاع العديد من القتلى بين صفوفهم في حين لاذ المئات منهم بالفرار تاركين كميات كبيرة من أسلحتهم وعتادهم، بينها عربة بي ام بي والية مصفحة من نوع هامر وعتادا ومناظير تركية .

عرف من قتلى الإرهابيين عددا من المتزعمين وهم “إبراهيم كحلول عليان” قائد ميداني فيما يسمى “الفوج 111″ و”حسن أبو خديجة” متزعم في “فيلق الشام” والمدعو “أبو سيف” متزعم ما يسمى ” قطاع حماة”.

إلى ذلك اعترفت التنظيمات الإرهابية بتكبدها خسائر فادحة في الهجوم ونشرت على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي أسماء العشرات من قتلاها من بينهم أحد المسؤولين العسكريين في حركة “أحرار الشام” المدعو بسام خطاب الملقب “أبو سيف كفرعويد”.

واستعادت وحدات من الجيش امس السيطرة على بلدة أم ميال بالريف الشمالي الشرقي المتاخم لريف ادلب الجنوبى وذلك بعد يوم من السيطرة على بلدة الرهجان وقرية الشاكوسية وقضت على أعداد من إرهابيي “جبهة النصرة”.

عدد القراءات : 3727
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider