دمشق    26 / 04 / 2018
زاخاروفا: لم يتم العثور على ضحايا الهجوم الكيميائي أو أي آثار استخدام مواد سامة في دوما  فرنسا تكشف أكثر من 400 متبرع لمنظمات إرهابية في البلاد  الدفاع الصينية: مناورة روسية صينية مشتركة بعنوان "التفاعل البحري" هذا العام  خامنئي: "إيران ستصمد في وجه محاولات الترهيب الأمريكية"  طيران العدوان السعودي يشن 41 غارة على محافظات يمنية  مجلس الدوما: روسيا تملك وسائل تقنية لإعماء الطائرات الأمريكية  باتروشيف: مؤتمر سوتشي للأمن رفض استخدام القوة لحل النزاعات  تعطش سعودي لرفع أسعار النفط.. ما هي الأهداف؟  الكشف عن 412 ممولا لـ"داعش" في فرنسا  هاشتاغ سعودي إماراتي يتضامن مع الفلبين بأزمتها ضد الكويت!  بعد وقف إطلاق النار في إدلب.. اغتيالات بالجملة واتهامات متبادلة  موسكو: لافروف وظريف سيبحثان الوضع المتصاعد بشأن البرنامج النووي الإيراني  مندوب روسيا لدى "الكيميائية": واشنطن تهدد سورية مجددا إلا أن روسيا لن تسمح بذلك  ترامب: ماكرون غير وجهة نظره حيال إيران  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  الناتو يتطلع لحصول تركيا على نظام الدفاع الصاروخي من دول الحلف  

أخبار سورية

2018-01-13 04:29:23  |  الأرشيف

واشنطن: إصلاح دستوري وانتخابات... شرط لإعادة الإعمار

أكد نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، أن أي تعديلات قد تطرأ على دستور البلاد يجب أن تصاغ على الأرض السورية وعبر توافق بين السوريين. وأشار خلال حديثه في ندوة في دمشق إلى أن «بعض الدول أرادت استخدام المؤتمرات والمبعوثين الدوليين المعنيين بالوضع السوري لتحقيق مكاسبها بالسياسة لكونها فشلت في تحقيقها عسكرياً».

ورأى أن تردد المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا في المشاركة في مؤتمر «الحوار الوطني» في سوتشي، والذي «يمثل أبناء الشعب السوري هو عمل غير مسؤول يتناقض مع مهمته». وحول الوضع في المناطق التي تسيطر عليها «قوات سوريا الديموقراطية»، رأى أن «الأكراد الذين ارتضوا الارتباط بمصالح الولايات المتحدة هم من يفتح الباب أمام تركيا للتدخل في الشؤون الداخلية السورية». وقال إن «كل من يتواطأ ضد الوطن مع الإرهاب وأعداء سوريا وخاصة مع إسرائيل، من أي مكون كان، هم خونة وقتلة».
وجاءت تصريحات المقداد بعد يوم على حديث نائب وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد، الذي اعتبر أنه لن يكون هناك أي انتصار عسكري في سوريا من دون تحقيق الانتقال السياسي. وأوضح خلال استجوابه من قبل النواب في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، أن المقاربة الأميركية بخصوص إيجاد حل للأزمة السورية لاقت دعماً كبيراً من المجتمع الدولي، لافتاً إلى أن «هناك إجماعاً دولياً يدعم ضرورة عدم الاعتراف بشرعية أي شيء قد يحدث في سوريا خارج انتخابات وإصلاح دستوري موثوق فيه، وهذا يعني عدم الاعتراف بأي انتصار سواء لموسكو أو النظام». وشدد على أن المجتمع الدولي تعهد بعدم تقديم أي مبالغ لدعم إعادة الإعمار، إذا لم يحدث الإصلاح والانتخابات. وأشار إلى أن جزءاً من تحقيق الاستقرار في مناطق سيطرة «قسد» سيكون عبر «خلق نوع جديد من الهياكل السياسية، القائمة على الحكم المحلي الذي يضم مزيجاً متعدد الأعراق من التركمان والأكراد والعرب».

عدد القراءات : 3588

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider