دمشق    26 / 04 / 2018
زاخاروفا: لم يتم العثور على ضحايا الهجوم الكيميائي أو أي آثار استخدام مواد سامة في دوما  فرنسا تكشف أكثر من 400 متبرع لمنظمات إرهابية في البلاد  الدفاع الصينية: مناورة روسية صينية مشتركة بعنوان "التفاعل البحري" هذا العام  خامنئي: "إيران ستصمد في وجه محاولات الترهيب الأمريكية"  طيران العدوان السعودي يشن 41 غارة على محافظات يمنية  مجلس الدوما: روسيا تملك وسائل تقنية لإعماء الطائرات الأمريكية  باتروشيف: مؤتمر سوتشي للأمن رفض استخدام القوة لحل النزاعات  تعطش سعودي لرفع أسعار النفط.. ما هي الأهداف؟  الكشف عن 412 ممولا لـ"داعش" في فرنسا  هاشتاغ سعودي إماراتي يتضامن مع الفلبين بأزمتها ضد الكويت!  بعد وقف إطلاق النار في إدلب.. اغتيالات بالجملة واتهامات متبادلة  موسكو: لافروف وظريف سيبحثان الوضع المتصاعد بشأن البرنامج النووي الإيراني  مندوب روسيا لدى "الكيميائية": واشنطن تهدد سورية مجددا إلا أن روسيا لن تسمح بذلك  ترامب: ماكرون غير وجهة نظره حيال إيران  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  الناتو يتطلع لحصول تركيا على نظام الدفاع الصاروخي من دول الحلف  

أخبار سورية

2018-01-13 15:05:07  |  الأرشيف

16 دولة عربية في اجتماع المكتب الدائم لاتحاد الأدباء والكتاب العرب

بدأت في دمشق أعمال الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بمشاركة وفود من 15 دولة عربية إضافة الى سورية وذلك في قاعة أمية بفندق الشام.

وقال الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية ومساعد الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب العرب في كلمة له: إن “دمشق التي تحتضن اليوم هذا الاجتماع هي نفسها التي تأبدت في التاريخ بأنها مهوى أفئدة العرب وهي قلب العروبة النابض التي على الرغم مما أصاب العرب والعروبة من العصف والخسف ظلت تعطي للعروبة شكلها وبارضها تتشكل الأحقاب كما قال شاعرها القباني”.
وأضاف الصالح: “دمشق تدافع عن العرب جميعا ضد إرادات الشر بيد وتصوغ الحياة بالثانية كما دأبت على ذلك منذ كانت الحياة” مقترحا على المشاركين أن يكون شعار هذا الاجتماع “الكلمة من أجل فلسطين.. كل فلسطين”.

بدوره قال مراد السوداني الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين في كلمة باسم الوفود المشاركة: إن “دمشق صوت الحق والحقيقة بعمق وبصدق.. طوبى لها في هذه اللحظة الغامرة وهي تجمع المثقفين والأدباء العرب لتضيء بما يليق بسيرتها وإرثها المجيدين”.

وأضاف السوداني: “ها هي دمشق تنفض عن جسدها الحر الهموم والجراح لتؤكد من جديد عهدنا بها وانحيازها للخير العام ضد سياسات المحو والالغاء وأدوات الموت المجاني والوحوش التي تحاول إعادة انتاج الموت والذبح والتفكيك والتجزئة”.

من جانبه أكد حبيب الصايغ الامين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الموقف الثابت للاتحاد مع وحدة التراب السوري ومقاومة محاولات تفتيت الدولة الوطنية ورفض التدخلات الخارجية في الشأن السوري وعلى حق الشعب السوري في تحديد خياراته وفي الحياة العزيزة الكريمة.

وشدد الصايغ على أن هذا الاجتماع هو رسالة تضامن مع المثقف والكاتب والمواطن السوري كما أنه دعوة للمبدع السوري لتحقيق اللقاء مع محيطه
العربي.

 

وأشار إلى أن وفود الأدباء العرب إلى دمشق لم تجد اتحاد الكتاب في سورية فقط في استقبالها بل وجدت حشودا من الذكريات تضيء ذاكرة الحاضر والمستقبل مبينا أن اجتماع المكتب الدائم في دمشق اليوم يخرج عن كونه اجتماعا عاديا يقام كل ستة أشهر لاقترانه هذه المرة بنشاطه الثقافي المتمثل في ندوة عنوانها “التنوير في مواجهة التكفير” إلى جانب لقاء شعري.

يشار إلى أن الفعاليات المرافقة للاجتماع ستنطلق عند الساعة الخامسة من مساء اليوم عبر افتتاح ندوة “ثقافة التنوير.. تحديات الراهن والمستقبل” بمشاركة باحثين من أربع دولة عربية إضافة الى لقاء شعري بمشاركة تسعة شعراء من ثماني دول عربية في فندق الشام.

عدد القراءات : 3509

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider