دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  مهرجان صيف اللاذقية… عودة لأجواء أيام خلت  بعد السياسيّة والاقتصادية.. هل يقع ابن سلمان في محظور التصفية الجسديّة؟  "ديفيد أولبرايت": واشنطن كانت تبيت نوايا سيئة لإيران في استراتيجيتها المزعومة "بإصلاح عيوب الاتفاق النووي"  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

أخبار سورية

2018-02-13 17:13:46  |  الأرشيف

“قوات النمر” بقيادة سهيل الحسن الى الغوطة الشرقية لحسم المعركة مع “النصرة”

من الشمال السوري إلى محيط العاصمة وتحديدا إلى مشارف الغوطة الشرقية لدمشق انتقلت قوات النمر، التي يقودها الضابط الأكثر شهرة في القوات المسلحة السورية سهيل الحسن، حيث تدور هناك أعنف المعارك بين قوات الجيش السوري وجبهة النصرة والفصائل المتحالفة معا.
و تستعد قوات “النمر” التي يقوها الضابط في الجيش السوري سهيل الحسن لبدء عملية عسكرية في الغوطة الشرقية.
وبدأت قوات “النمر” التحضيرات العسكرية للانتقال إلى جبهة الغوطة الشرقية لدمشق لبدء عملية عسكرية ضد جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها هناك .
وأكدت صفحة عمليات قوات “النمر” عبر “فيس بوك” التحضير للعملية العسكرية، ونشرت صورة من محيط الغوطة الشرقية، أشارت فيها إلى قرب المعركة شرقي دمشق.
وتعتبر قوات النمر، قوات هجومية اوكلت اليها خلال السنوات الماضية جبهات القتال الصعبة في حلب وإدلب والبادية  واكتسب قائد هذه القوات الضابط سهيل حسن شهرة واسعة، من خلال تمكنه مع قواته من حسم العديد من الجبهات ، وكان الحسن قد ظهر في اجتماع بين الرئيس الأسد والرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارة الأخير للقاعدة العسكرية الروسية في مطار حميميم ونقلت وسائل إعلام سورية وروسية آنذاك  أن الرئيس بوتين أثنى على أداء الحسن في المعارك.
وشكلت جبهة الغوطة الشرقية تحديدا كبيرا، خاصة ان قذائف الهاون والقذائف الصاروخية تتساقط على العاصمة دمشق منذ حوالي الشهر ما خلف العديد من القتلى  الجرحى في صفوف المدنيين واضرارا بالممتلكات، ما جعل القيادة السورية تتخذ قرارها بحسم القتال هناك، ودعمت روسيا هذا القرار وعطلت الاسبوع الماضي مشروع قرار في مجلس الأمن يقضي بارساء هدنة لمدة شهر في عموم الجبهات المشتعلة، إذ تعرضت الملحقية التجارية الروسية في دمشق لقصف مصدره الغوطة .
عدد القراءات : 3618
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider