الأخبار |
بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسورية وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب  "Lenovo" تطلق حاسبا لوحيا قابلا للطي  صحيفة تركية: المسؤول عن اغتيال خاشقجي اتصل بولي العهد 4 مرات في يوم تنفيذ الجريمة  الصحف الأجنبية: آلة النفوذ السعودية في واشنطن أمام اختبار صعب  العبادي: يجب الحفاظ على حيادية المؤسسة الأمنية والعسكرية  بوتين: سيفاستوبول كانت دائما جزءا من روسيا  الناتو يؤكد إصابة جنرال أمريكي جراء هجوم لـ"طالبان" في قندهار الأفغانية  بولتون: أصبحنا نفهم بصورة أفضل الموقف الروسي ونود أن نطلع على تفاصيله  تحذير من خطر قاتل يفوق السرطان والسكري!  اكتشاف سبب عدم قدرة البعض على إنقاص وزنهم!  تركيا تأمل برفع العقوبات الأمريكية بعد الإفراج عن القس برانسون  77 شركة عربية وأجنبية في معرض “ميديا إكسبو سيريا “  الكرملين لا ينتظر "اختراقات" من القمة الرباعية المرتقبة في تركيا حول سورية  موسكو وواشنطن تؤكدان أهمية التواصل فيما بينهما بشأن الأمن  أين أصدقاء ابن سلمان من مقتل خاشقجي؟!  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الاتصالات… الظفير: تطبيق سياسة الاستخدام العادل لباقات الإنترنت  أبناء الجولان السوري المحتل يجددون تمسكهم بوطنيتهم ورفضهم لما يسمى “الانتخابات المحلية الإسرائيلية”  إيكاردي يرد على اهتمام ريال مدريد  إحباط محاولة تهريب قطع أثرية سرقها إرهابيو "داعش" من مدينة تدمر     

أخبار سورية

2018-06-14 05:35:09  |  الأرشيف

انشقاقات داخل صفوف مسلحي درعا ... ما سرها؟؟

كشفت مصادر سورية معارضة لـموقع "العهد" الأخباري عن حركة إنشقاقات واسعة تشهدها كبرى الجماعات المسلحة في الجنوب السوري وتحديدا الإرهابيين في درعا وأريافها
وقالت المصادر أن خلافات تعصف بما يسمى "لواء شباب السنة" في بصرى الشام بسبب رغبة البعض بالدخول بتسوية مع الدولة السورية والإلتحاق بركب مناطق خفض التصعيد قبل فوات الآوان، بينما يرفض قائد اللواء المدعو أحمد العودة هذا الأمر بسبب ضغوط من مخابرات دولة الإمارات العربية المتحدة التي تقوم بدعم "لواء شباب السنة" في بصرى الشام بالسلاح والمال عبر زوج أخت أحمد العودة وهو رجل أعمال سوري مقيم في الإمارات.
 
إنشقاق آخر ضرب ما يسمى "تجمع ألوية العمري" العاملة داخل مدينة درعا والتي تعتبر أكبر الجماعات المسلحة في المدينة والمحسوبة على ما يسمى الجيش الحر، حيث أعلن "لواء انصار الشريعة" إنشقاقه عن "ألوية العمري" وإنضمامه الى جماعة "جيش أحرار العشائر" بسبب إنقطاع الرواتب عنه من الجهات الداعمة ونقص في السلاح والذخائر المقدمة له، في وقت يعتبر "جيش العشائر" من الجماعات الثرية ولديه كميات كبيرة من السلاح، ويتواجد "لواء أنصار الشريعة" قي بلدة صما التي تعتبر الخط الأول في مواجهة الجيش السوري في الجنوب السوري، في وقت تستمر فيه الحشود من جانب الجيش السوري شمال مدينة درعا وتحديدا في بلدة دير العدس.
 
في السياق تحدثت المصادر السورية المعارضة من الجنوب السوري عن موافقة ألوية وفصائل تابعة للجيش الحر في الجنوب السوري على تسليم السلاح الثقيل للشرطة العسكرية الروسية بموافقة أردنية، ونص الإتفاق على أن يتحول المقاتلون الذين يسلمون أسلحتهم إلى شرطة مدنية كل في بلدته ومدينته وذلك كمرحلة أولى قبل تسوية اوضاعهم، وقد أنذر كل من يرفض التسوية أنه سوف يتم إجباره على قبولها بالقوة، وتشير المصادر إلى أن بعض الجماعات والأشخاص يريدون الذهاب الى الشمال السوري وتحديدا الى إدلب وتجري مفاوضات لترتيب نقل من يرغب الى الشمال السوري كما استحضرت الدولة السورية عشرات الباصات الى مناطق درعا تمهيدا لتنفيذ اتفاقات النقل.
 
وكانت وكالة "آكي" الإيطالية قد كشفت في وقت سابق عن إتفاق لفتح معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن ونسبت الوكالة الى مصادر أنه من المرجح أن يتم إفتتاح معبر نصيب نهاية عام 2018 وسوف يديره موظفون من الدولة السورية ومن المعارضة كما سيكون المعبر تحت حماية روسية وأمريكية حسب الوكالة الإيطالية.
 
عدد القراءات : 3325
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3412
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018