الأخبار |
ماذا يريد الأميركيون من شمال سورية؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  ضاعت الأحلام.. والإعلام غاب مرافقاً وحضر متابعاً!.. بقلم: خالد الشويكي  موسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"  بومبيو يبحث نزع السلاح النووي مع يد كيم اليمنى  مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سورية  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  اختتام اجتماعات عمّان حول الأسرى: تقدّم طفيف يكسر جمود الاتفاق  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  شارلي إيبدو و«السترات الصفر».. بقلم: إيمان نقاتي  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بروكسل تستبعد إعادة التفاوض: خطر «بريكست» يمتد إلى «العُمّال»  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج     

أخبار سورية

2018-06-14 06:18:18  |  الأرشيف

ما أسباب “الجنون الطقسي” الذي تمر به منطقتنا ؟

لأنه أصبح من المعقول “أن تمطر في آب”، ومن ثم تتلوها أيام بشمس حارقة كما في دول الخليج سألنا مدير سلامة الغلاف الجوي في وزارة الإدارة المحلية والبيئة إبراهيم العلان عن تفسيره لهذه الظواهر من حيث تساقط الأمطار في أيام تمتد ضمن فصل الصيف وبشكل غير معتاد، وارتفاع درجات الحرارة إلى درجات غير معهودة، وفيما إذا كانت هناك علاقة للحرب والسلوكيات الناتجة عنها بوجود هذه الظاهرة، أو إذا كان هناك تلاعب في المناخ؟
العلان يؤكد أن ظاهرة التغير المناخي عالمية، ولا علاقة للأحداث التي تمر فيها المنطقة بتغيرات المناخ، لأن الأمر يتعلق بأنشطة دول العالم كلها الصناعية والاقتصادية.
 
التغيير المناخي
يقول العلان: إن ما لاحظناه في الأيام القليلة الماضية من هطلات مطرية غزيرة لم نألفها في مثل هذه الأوقات من السنة، ناجم عن ظاهرة التغيرات المناخية والتي تعد ظاهرة بيئية عالمية نتجت عن زيادة تركيز غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي عن الحدود المطلوبة لعملية التوازن الحراري على الأرض،وهي (غاز ثاني أكسيد الكربون– غاز الميتان- غاز النتروز– مركبات الكربون الهيدروفلورية المستخدمة في التبريد والتكييف) وإن هذه الغازات تنجم بسبب الزيادة في انبعاث هذه الغازات من حرق الوقود الأحفوري (نفط– غاز- فحم)، المستخدمة في تلبية حاجات النشاطات البشرية المختلفة، من اقتصادية، وصناعية، وتوليد الطاقة الكهربائية، ووسائل النقل المختلفة من سيارات وطائرات وسفن، وتالياً سوف تؤثر هذه الغازات المنبعثة في الغلاف الجوي، وتؤدي إلى زيادة درجة حرارة الأرض، نتيجة عدم السماح للأشعة المنعكسة من الأرض بالوصول إلى الغلاف الخارجي للأرض، وتالياً حبسها ضمن الغلاف الجوي، ومن ثم زيادة درجة الحرارة التي بدورها تسبب مشكلات كبيرة على أنماط المناخ المختلفة، كدرجة الحرارة والهطلات المطرية والرياح.
 
 
 
احتباس حراري
إضافة إلى ذوبان كميات كبيرة من الجليد القطبي وارتفاع سطح البحر نتيجة ذلك، والتأثير على المناطق الساحلية، وعلى الدول الجزرية الصغيرة المنتشرة في المحيطات.
 
ويؤكد العلان أنه سيكون هناك احتباس للأمطار لمدة زمنية كبيرة في بعض المناطق، ما يؤدي إلى جفاف الأراضي، وخاصة أن معظم مناطق الجمهورية العربية السورية تصنف من ضمن المناطق الجافة وشبه الجافة والتي تقل فيها معدلات هطل الأمطار عن 350 مم سنوياً، إضافة إلى حدوث هطلات مطرية غزيرة في وقت قصير في مناطق أخرى كما شاهدنا في الآونة الأخيرة ما يؤدي إلى حدوث الفيضانات، وهذا بدوره يؤدي إلى تأثر قطاع الزراعة، سواء بسبب قلة الأمطار واحتباسها، أو بسبب الفيضانات التي تدمر المحاصيل الزراعية، وكذلك انتشار الأمراض والأوبئة نتيجة لذلك.
 
الحل عالمي
يؤكد العلان أن العمل مستمر منذ ثلاثة عقود لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة من قبل دول العالم، لكون هذه الظاهرة عالمية، وحلها يجب أن يكون عالمياً، وقد توصل المجتمع الدولي لاتفاقية دولية سميت الاتفاقية “الإطارية الدولية” حول التغير المناخي، تهدف إلى مواجهة التغير المناخي، والعمل على تخفيف انبعاث غازات الاحتباس الحراري المسببة لها.
لأسباب أخرى.
 
ويختم العلان بنفي ما يشاع حول أن التغير المناخي الحالي يتم التحكم به عن طريق دول عظمى، ويرى أن القضية ليست تحكماً أو تلاعباً بالمناخ من قبل الدول الكبرى، ولكنها تعد من أكثر المسببين للتغير المناخي من خلال الغازات التي تنبعث من دولهم.
عدد القراءات : 3392
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019