دمشق    18 / 08 / 2018
بين رسائل الرياض وحسابات أوتاوا: الأزمة تحت السقف الدبلوماسي  «ويكيليكس»: هكذا خطّطت السعودية لاختراق كندا  العدو يطرد موظفي «الأقصى»... و3 شهداء في القدس وغزة  سجال أنقرة وواشنطن متواصل: إجراءات الحكومة لا تنقذ الليرة  البنتاغون: «الصين قادرة على ضرب أميركا وهزمها»  الحجز على أموال المدير العام السابق للنفط في سورية  سورية انطلقت.. تركيا والغرب في ورطة..  كلُ الطُرُق الفرنسية إلى دمشق.. مُقفَلة.. بقلم: فيصل جلول  المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  "ترامب" يواصل "حلب" السعودية ويحصل على مبلغ هائل لتمويل هذا الهدف  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  هل حقا ًأنقذ أمير قطر صديقه "السلطان" ؟.. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  

أخبار سورية

2018-08-11 05:04:20  |  الأرشيف

هل سيتم حسم مصير إدلب بعد شهر؟

 عطا الله شاهين 
كما رأينا بأن اجتماعات أستانا عشرة أخفقت في تحديد تقرير مصير إدلب، لكن يبدو بأن إدلب ستكون أصعب من غيرها من المحافظات السورية، بسبب تواجد تركيا في الشمال السوري، وتوحّد فصائل المعارضة السورية في جبهة واحدة، كما أن تركيا تريد الاحتفاظ بخطوط نفوذ في سوريا ما بعد الحرب، لكن كما رأينا من خلال الاجتماعات، التي نتجت عن مباحثات أستانا عشرة، فالكفة مالت إلى حل وسط على الأقل في هذه المرحلة، كما أن روسيا وإيران وسورية اتفقت على تأجيل الهجوم على إدلب، وأمهلت روسيا تركيا شهرا لحسم ملف إدلب، لكن السؤال هنا هل الحل الوسط الذي اقترح سيدوم لمدة طويلة؟ فعلى الأرجح بأن الحل الوسط لن يدوم لعدة أسباب منها أن أنقرة فشلت في التعامل مع وضع إدلب، وهناك سبب آخر وهو حوار النظام السوري مع الأكراد، لكن على الأرجح يبدو بأن النظام السوري سيقبل حلا وسطيا مع الأكراد.. فالمتابع لقضية محافظة إدلب يرى المشهد الميداني فيها معقدا، ورغم أن أنقرة حاولت انتزاع تعهّدات روسيّة وإيرانية من أجل تبريد جبهة إدلب التي باتت المشكلة الأصعب في تحديد مصيرها، وفي ظل تعقيد المشهد تبقى ورقة الأكراد، فهل الأكراد سيلعبون دورا محوريا في معارك القضاء على المتطرّفين، وتحرير إدلب منهم، في حال طلبت دمشق منهم التدخل.. فالوضع في إدلب ضبابيا، على الأقل في هذه المرحلة، لكن يبقى الانتظار لمهلة موسكو لأنقرة لحسم ملف إدلب، التي تبدو من أصعب المحافظات نتيجة تجمع المسلحين فيها..
عدد القراءات : 3334

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider