الأخبار |
عملية إيرانية ــ تركية ضد «العمّال الكردستاني»؟  مهذبون ولكن..!.. الترحيب في غير موضعه.. بقلم :أمينة العطوة  كاراكاس تستعدّ: إنها حرب الإرادة  نتنياهو يعود إلى صدارة الاستطلاعات في إسرائيل  الـ«بنتاغون» ينفي نية إبقاء ألف جندي في سوريا  فكرةٌ بمتناول اليد..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  كيف تمكّنت فنزويلا من مواجهة الإمبريالية؟.. بقلم: لينا الحسيني  الجيش النرويجي: روسيا عطلت نظام "جي بي إس" أثناء مناورات "الناتو" الأخيرة  استراتيجية واشنطن «الهجينة»: تجويع وتخريب وعمليات استنزاف  إليوت أبرامز... وزير خارجية الحروب القذرة  بيدرسون يواصل زيارته إلى دمشق ويلتقي بـ«هيئة التنسيق»  الأمم المتحدة تمسح الدمار في سورية.. ولا تذكر فاعليه!  منحة مالية صينية تعادل 7.4 مليارات ليرة لتمويل احتياجات إنسانية  مخبرون في الجمارك يعلقون عملهم لعدم حصولهم على المكافآت منذ 8 أشهر!  الخارجية الفنزويلية تعلن استيلاء المعارضة على مقراتها الدبلوماسية في أمريكا  "أنصار الله" تعلن مقتل 3 ضباط سعوديين و12 عسكريا يمنيا في نجران     

أخبار سورية

2018-08-11 05:04:56  |  الأرشيف

إحصائية جديدة لعدد السوريين المجنّسين في ألمانيا عام 2017

أصدر مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا بيانات جديدة بشأن أعداد السوريين والأجانب الحاصلين على الجنسية الألمانية عام 2017.
وبحسب البيانات التي نشرتها صحيفة “دي فيلت” الألمانية، فإن 2479 سوريًا حصلوا على الجنسية الألمانية، العام الماضي، مشيرة إلى أن جميعهم احتفظوا بجنسيتهم السورية، ولم يتخلوا عنها.
وأضافت الصحيفة أن 61% من مجمل الحاصلين على الجنسية الألمانية، العام الماضي، لم يتخلوا عن جنسية وطنهم الأم، ومن بينهم السوريون والأفغان والمغاربة والنيجيريون، الذين احتفظوا جميعهم بجنسيتهم الأصلية، وتعتبر هذه زيادة “غير مسبوقة” بعدد حاملي الجنسية المزودجة في ألمانيا.
ويعود ذلك إلى القوانين السائدة في البلدان الأصلية للحاصلين على الجنسية الألمانية، إذ تمنع بعض الدول مواطنيها من حمل جنسية أخرى، وتشترط عليهم التخلي عن جنسيتهم الأصلية في حال أرادوا الحصول على جنسية دولة ثانية، فيما تسمح دول أخرى، وبينها سوريا، بحصول أفرادها على جنسية مزدوجة.
ويحدد القانون الألماني جملة من الشروط والمعايير للحصول على الجنسية الألمانية، ومن بينها أن يمر على إقامة الشخص في ألمانيا مدة ثماني سنوات، يمكن اختصارها إلى سبع أو ست سنوات للشخص الذي يحمل إقامة لجوء أو إقامة عمل، إذا أثبت أنه قد اندمج في المجتمع الألماني.
ولا يحصل أصحاب الإقامة المؤقتة أو الإقامة الدراسية أو الإقامة لأسباب إنسانية على الجنسية الألمانية، بموجب المادة “23” من قانون اللجوء.
ومن المتوقع أن يكون السوريون الحاصلون على الجنسية الألمانية، العام الماضي، هم من المقيمين القدامى في ألمانيا، وليسوا من اللاجئين إليها حديثًا، إذ عملت الحكومة الألمانية على منح اللاجئين السوريين إقامات مؤقتة وإنسانية بسبب التدفق “غير المسبوق” لهم إلى البلاد، في السنوات الأخيرة.
 
عدد القراءات : 3375
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019