دمشق    19 / 06 / 2018
قتلى وجرحى في شجار بين أتراك وسوريين بمدينة غازي عنتاب التركية  مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية  غضب في "إسرائيل" من الأمير ويليام لهذا السبب؟  قطع أثرية ثمينة سرقتها التنظيمات الإرهابية من معبد يهودي بحي جوبر تظهر في تركيا و(إسرائيل)  التحالف السعودي يواصل عدوانه على مدينة الحديدة غرب اليمن  أنقرة: الجنود الأتراك يتقدمون صوب منطقة قنديل في شمال العراق  ترامب يؤجج النزاع التجاري مع الصين  128 مفقودا إثر انقلاب مركب في إندونيسيا  وزير الخارجية التركي: تهديدات واشنطن بشأن شراء منظومة إس – 400 الروسية تؤثر على علاقاتنا  إيران لا تعتزم زيادة مدى صواريخها إلى أكثر من 2000 كلم  الهند وروسيا تدرسان إمكانية الانتقال إلى العملة المحلية في الصفقات الدفاعية  السفير الإماراتي بموسكو يدعو روسيا للضغط على إيران لوقف تدخلها في الشأن العربي  الإصابة تنهي مشوار الحارس معز حسن مع تونس في المونديال  سورية تعرب عن إدانتها الشديدة ورفضها المطلق لتوغل قوات تركية وأمريكية في محيط منبج  قوات هادي تسيطر على مطار الحديدة وسط مقاومة من "أنصار الله"  قوات هادي تسيطر على مطار الحديدة وسط مقاومة من "أنصار الله"  إثيوبيا تستضيف مباحثات بين رئيس جنوب السودان وزعيم المتمردين  أنجيلا ميركل في لبنان الخميس واهتمام ألماني بتعزيز الدور الاقتصادي  الجيش يبدأ التمهيد لعاصفة الجنوب في درعا  سورية وإيران تبحثان تطوير اتفاقية التجارة الحرة وانسياب البضائع بين البلدين  

أخبار سورية

2016-11-26 03:26:30  |  الأرشيف

جديده بين المخبز الاحتياطية وشركة المخابز..الدمج الذي أصبح خياراً وحيداً لإعادة الهيكلة وشعاراً لتطوير الأداء!!

 ثمة حديث عن مشروع قيد الدراسة لدمج لجنة المخابز الاحتياطية والشركة العامة للمخابز، وذلك في إطار توجهات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لإعادة هيكلة مؤسساتها وتطوير أدائها. وبغض النظر عن صحة ما يثار من عدمه، فإن ذلك لا يلغي مناقشة الموضوع، لاسيما وأن الفكرة طرحت سابقاً أكثر من مرة بشكل رسمي أو غير رسمي.

رغم مرور ما يقرب على 15 عاماً على انطلاق فكرة الدمج، إلا أياً من مشاريع الدمج التي تمت قدمت قصة نجاح تؤكد أن الفكرة جيدة وتستحق أن تعاد هنا أو هناك، لا بل على العكس من ذلك كانت النتائج إما عادية أو سلبية، وهناك حالات عديدة تم خلالها إلغاء الدمج.

 ومع ذلك، فإن مشروع الدمج المثار بين المخابز الاحتياطية والشركة العامة للمخابز يمثل حالة خاصة، فالدمج هنا يتم بين جهة ناجحة بفضل ما منحت من مزايا وصلاحيات، وبين جهة عامة مقيدة بقوانين وأنظمة وآليات عمل جعلتها عاجزة عن اللحاق بلجنة المخابز الاحتياطية.

 وهنا على سبيل المثال يشير رئيس لجنة في إحدى المحافظات تعليقاً على موضوع الدمج أنه يكفي المقارنة بين الهدر الحاصل في إنتاج الرغيف بين لجنة المخابز وشركة المخابز لبيان مخاطر الدمج!!.

والسؤال.. هل ستتم المحافظة على المزايا والمرونة التي تحكم عمل لجنة المخابز الاحتياطية؟ أم أن هناك تفكير بتوسيع مظلة هذه المزايا والمرونة؟ أم أن الأمر لا يعدو كونه إعادة اللجنة إلى دائرة القوانين والأنظمة التي تسببت بفشل شركات وجهات عامة عديدة؟.

ربما هناك ما هو أكثر أهمية من الدمج، أن يصار إلى تطبيق مزايا ومرونة لجنة المخابز على الشركة العامة للمخابز بعد عملية تقييم واسعة للشركة وجوانب الهدر والخسارة الموجودة فيها، وبذلك نكسب جهتين ناجحتين، أما في الدمج فإن فرص فشل المشروع والقضاء بالتالي على التجربة الناجحة لمشروع لجنة المخابز الاحتياطية مساوية تماماً لفرص النجاح.

 دون شك هناك جوانب هدر وفساد في كثير من المخابز والأفران التابعة للجنة المخابز الاحتياطية، ويجب أن تعالج ويحاسب المسؤولون عنها بكل جرأة وشفافية، بدءاً من الإدارات إلى أصغر موظف، لكن ذلك يجب أن يتم في إطار المحافظة على المشروع، فنحن اليوم لسنا بحاجة إلى مزيد من التجارب في هذه المرحلة، والتي قد تنجح وقد تفشل
عدد القراءات : 4241
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider