الأخبار |
هل تستعدّ النخبة الأميركية لشنّ هجوم نووي على روسيا والصين؟  ترامب يضع “المعاهدة النووية” بمهبّ الريح.. هل يراوده حلم الأحادية القطبية؟  بعد يوم من إعلان السعودية... لأول مرة ترامب يتحدث عن مكان جثة خاشقجي  مظاهرات داعمة للاتحاد الأوروبي في لندن  لوبيتيجي على أعتاب الإقالة  تشيلسي يسحب البساط من تحت أقدام سانشيز لصالح هازارد  المقداد.. لا نقف أمام عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  بين شكاوي الأهالي وجهود ورشات الصيانة.. تداعيات الأمطار الغزيرة بحاجة لحلول جذرية لا إسعافية  مجلس الشعب يناقش مشروع قانون يحدد مهام وزارة التجارة الداخلية.. مطالبات بتخفيض أسعار السلع  البرلمان المصري يوافق على قرار السيسي بتمديد "الطوارئ"  مجلس الوزراء يعتمد مشروع الموازنة العامة للدولة للعام 2019 بـ 3882 مليار ليرة  بريطانيا وفرنسا وألمانيا: لا شيء يبرر مقتل جمال خاشقجي وندين هذا العمل بأشد العبارات  ترامب: ثمة خداع وأكاذيب في الروايات السعودية حول قضية خاشقجي  ميركل تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية على خلفية مقتل خاشقجي  نتنياهو: سيتم إخلاء الخان الأحمر سواء بموافقة السكان أم لا  رئيس الوزراء العراقي المكلف ينفي صدور خطاب حول توزيع الحقائب الوزارية  وزارة التجارة.. لا يوجد أي مؤشر لارتفاع الأسعار بعد فتح معبر نصيب  السوريون يدفعون كل يوم 9 ملايين ليرة لشراء الحظ  مجموعات إرهابية مسلحة سحبت أسلحتها الثقيلة من غربي حلب تنفيذاً لاتفاق سوتشي     

أخبار سورية

2016-12-07 03:11:29  |  الأرشيف

ماهي أسباب هزيمة المسلحين في حلب؟

بعد ساعات قليلة على الإعلان عن تشكيل "جيش حلب" كبديل عن "جيش الفتح" من عناصر الفصائل المسلحة الموجودين داخل المدينة، تداولت أوساط المسلحين كلاماً منسوباً لـ "أبي عبد الملك"، القاضي الشرعي في جيش الفتح يقول فيه إن "جيش حلب هو جيش إعلامي فقط، لا ترجمة له على أرض الواقع أبدا، وقد أعلنته بعض الأطراف لترقّع سوءة تخاذلها وخيانتها ولتتاجر وتفاوض على مجاهدي حلب".

لا يعكس كلام القيادي المحسوب على جبهة "النصرة" مأزق المسلحين في حلب فقط، بل هو يختصر كل الأسباب التي أوصلتهم الى هذه المرحلة، بعد ان كانت حلب منذ العام 2012 خنجرًا في خاصرة النظام السوري، ثم تحولت في غضون خمسة اشهر فقط الى نقطة بداية انكسارات المسلحين على امتداد الجبهات السورية.

عمليًا، يمكن إيجاز أسباب هذه الهزيمة المدوية بالتالي:

- ارتفاع مستوى التنسيق بين حلفاء الجيش السوري، خاصة بعد اقامة تواصل مباشر بين الجيش الروسي وحزب الله، بعد ان كان هذا التواصل يتم عبر قناة ايرانية.

- التكامل في أداء الجيش السوري وحزب الله بفعل رؤية العقيد سهيل الحسن.

- تذبذب الموقف التركي عقب التقارب التكتيكي مع روسيا، والحديث عن صفقة "الباب مقابل حلب". بغض النظر عن دقة هذا الكلام، فقد كان له عميق الأثر على معنويات المسلحين داخل حلب في ظل انسحاب العديدين منهم للقتال الى جانب قوات "درع الفرات" شمالا.

- المرحلة الانتقالية للرئاسة الأميركية، حيث بنى جميع خصوم واشنطن حساباتهم على حالة "الفراغ" النسبي الذي تشهده عملية صناعة القرار الأميركي بانتظار استلام الرئيس المنتخب.

- الخلافات المستمرة بين الفصائل وانعدام الثقة بينهم، بالرغم من محاولة رتق هذه الخلافات تحت مسميات عديدة؛ تارة باسم "جيش الفتح"، وطورا "مجلس قيادة حلب"، وأخرى "جيش حلب".

- تشتت المجهود العسكري للمسلحين في السنة الأخيرة تحديدا نتيجة محاولة القتال على جبهات عديدة في آن، من دون الأخد بعين الاعتبار تدني أعدادهم بسبب الخسائر في صفوفهم منذ العام 2011 على اقل تقدير.

- عدم نجاح الجماعات المسلحة في اقناع البيئات المحلية في المناطق التي تسيطر عليها بقدرتها على إقامة أشكال دنيا من الحكم أو تأمين خدمات بشكل لائق، على عكس النظام الذي تابع إدارة الخدمات للسوريين في أماكن سيطرته، حتى في اصعب اللحظات.

ومع التقدم المستمر للجيش السوري وحلفائه ميدانيا، بات مؤكدا ان غياب الرؤية الواضحة لدى المسلحين بات يخدم بشكل غير مباشر خصومهم الذين يتجهون لتحقيق نصر استراتيجي في حلب.

(خاص "لبنان 24
عدد القراءات : 4341
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3389
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018