دمشق    29 / 06 / 2017
هل تصبح ’قطر’ بمثابة ’بولندا’ في الحرب العالمية الثانية؟  حمد وفورد وماكرون...في سورية انتهت اللعبة  التحرش الجنسي يلاحق وزير مالية الفاتيكان  لأول مرة في سورية.. روسيا تكشف للأسد في حميميم عن مدرعة خارقة  القوات الأمريكية تقصف الجيش العراقي في الموصل  تهديدات "الكيماوي" في سورية و"أم القنابل" رسالة ترامب الأكثر خطورة إلى العالم  ابن نايف تحت الإقامة الجبرية وممنوع من مغادرة السعودية  أنور عشقي: السعودية تقبل التطبيع مع إسرائيل بشرط؟!  مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تدين التهديدات الأميركية وتؤكد أن أي عدوان أميركي على جيشها وشعبها هو خدمة للتنظيمات الإرهابية  زاخاروفا: التصريحات الأمريكية حول التحضير لـ “هجوم كيميائي” في سورية موجهة ضد روسيا أيضا  الخارجية الكازاخستانية: الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية ستعقد اجتماعا لمجموعة العمل في 3 تموز  الأزمة القطرية: أي تدخل عسكري سيشعل حربا عالمية في المنطقة  السعودية توضح حقيقة تحديد إقامة ولي العهد السابق  تركيا على وشك إطلاق عملية برية جديدة بسورية  "داعش" ينهار في الموصل  كم بقي من العمر لـ "داعش"؟  الكوليرا تدخل على الخط بين الخرطوم والقاهرة!  مؤشرات الحرب تتزايد بين تركيا والوحدات الكردية شمال حلب  المغني ريكي مارتن يتزوج من رسام سوري الأصل!  4 عمال يوفرون 87 مليون ليرة…و10 آلاف ليرة مكافأة لهم!!  

أخبار سورية

2016-12-11 17:29:59  |  الأرشيف

الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بعيد المولد النبوي الشريف في جامع عباد الرحمن بكفر سوسة في دمشق

شارك السيد الرئيس بشار الأسد بالاحتفال الديني الذي أقامته وزارة الأوقاف مساء اليوم بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في جامع “عباد الرحمن” في منطقة كفرسوسة بدمشق حيث أدى صلاة العشاء مؤتما بفضيلة الشيخ الدكتور حسام الدين فرفور.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ الشيخ سليم عبده العقاد.

وألقى وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد كلمة أشار فيها إلى ما تضمنته سيرة النبي الكريم “المبعوث رحمة والخاتم للرسل والموحى إليه باقرأ والمنصور بالعفو” وقال: “حررت العقل وأبطلت الخرافة وأنصفت المرأة ووضعت عصبيات الجاهلية وعاداتها تحت قدميك وأرسيت دستور المواطنة وعمقت أواصر الأخوة بين المسلمين والمسيحيين”.

وأضاف.. “وبين نسائم المولد الفائحة من ربيع وبشائر النصر اللامعة من حلب لن ينسى تراب الوطن ولا أفئدة أبنائه شهداء الجيش حصون الرعية وعز الدين وفخر الوطن عزاؤنا وبلسم جراح أهاليكم أنكم بإذن الله عند ربكم في جنات فيها ما لا عين رأت ولا خطر على قلب بشر”.

وقال الوزير السيد.. “على هذا درجت سورية منذ عهد القائد المؤسس إلى حكمة وصمود القائد المخلص تقارع الأعداء وتطهر بدماء شهدائها رجس تطرفهم وتمسح بدموع جرحاها قذارة حقدهم وتجابه بوسطية إسلامها انحراف وهابيتهم هذا إسلامنا كما أنزله الله لا كما تفصله أمريكا وإسرائيل ويروج له العثمانيون والأعراب الأتباع”.

وتوجه وزير الأوقاف إلى الرئيس الأسد بالقول.. “فالإرهاب الذي يئن منه العالم اليوم وترزح تحت وطأته دول الشرق والغرب تحسبا وتأهبا.. أنتم يا سيادة الرئيس من حاربه على الأرض وفي السياسة وقبل كل ذلك بالفكر والعلم واليراع حتى أصبح المجتمع يفرق تماما بين التعصب والتدين”.

وأكد الوزير السيد وقوف علماء سورية وداعياتها وأئمة وخطباء مساجدها خلف قيادة الرئيس الأسد وهم الذين دحضوا الحجة بالحجة والانحراف بالوسطية والتسطيح بالعمق والاجتزاء بالمنهجية والتلقين بالتحليل ونهجهم في ذلك دين الإسلام كما أنزله الله لا كما يريد كل ناعق وداع.

واختتم الاحتفال بدعاء للشيخ الدكتور خضر شحرور مدير أوقاف ريف دمشق لهج فيه إلى الله تعالى أن يحفظ سورية وجيشها وشعبها وأن يرد عنها كيد الكائدين واعتداء المعتدين وأن يجعل هذا البلد آمنا مطمئنا وأن يوفق السيد الرئيس بشار الأسد لما فيه خير العرب والمسلمين وأن ينصر جيشنا ويرحم شهداءنا ويشفي جرحانا.

شارك في الاحتفال كبار المسؤولين في الحزب والدولة وعلماء الدين الإسلامي وحشد من المواطنين.

عدد القراءات : 630

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider