دمشق    20 / 11 / 2017
استثناء القروض الشخصية بسقف 500 ألف ليرة من أحكام “رصيد المكوث”  “المركزي” يخفض دولار الحوالات إلى 490 ليرة  اليمن.. مقتل 13 مدنيا بقصف للتحالف على صنعاء والجوف  مصر تدعو الإدارة الأمريكية إلى الإبقاء على قنوات الاتصال المفتوحة مع السلطة الفلسطينية  قدري جميل: منصة موسكو ملتزمة بعدم الإدلاء بتصريحات قبل انتهاء تحضيرات اجتماع الرياض  وزير الخارجية الأردني: تهديد أمن أمتنا بدأ منذ انتهاك أمن الشعب الفلسطيني  هذا ما حصل بين رئيس مجلس الشعب وأشواق عباس  الجامعة العربية تحذر من وقف مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن  باسيل يجري اتصالات لـ"تحييد لبنان" في موضوع "التدخلات الإيرانية" خلال اجتماع القاهرة  حكومة السراج تفتح تحقيقا بشأن "العبودية" في ليبيا  المفوضية الأوروبية: رئاسة إقليم كتالونيا السابقة أخطأت في اعتقادها بأن أوروبا ستدعمها في الصراع مع مدريد  الرئيس البشير يزور روسيا الأربعاء المقبل  بعد تسريبات عن قبوله التنحي.. موغابي يتحدى الجيش ويتمسك بالسلطة  الاحتلال الإسرائيلي يرحل 40 ألف لاجئ أفريقي قسرياً  الاتصالات: لا تغير على آلية التصريح.. والجمارك تحدد الشرائح الجمركية للأجهزة  وسائل إعلام إسرائيلية: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس  وزير الدفاع القطري: السعودية حشدت جنودها على الحدود وسحبتهم بأمر الملك  الجبير: قطر استجابت لبعض مطالبنا  وزير التربية للمدرسين: ليستقل كل من يعتبر راتبه غير كاف  اكتشاف "ينبوع الشباب" لدى طائفة منعزلة عن العالم  

أخبار سورية

2016-12-19 02:07:51  |  الأرشيف

الصحة أكدت توافر الأدوية.. ونقيب الصيادلة: تلقينا شكاوى من فروعنا عن انقطاع كبير لأدوية محلية …المواطن يضطر للجوء إلى 10 صيدليات ليجد الصنف الذي يريده

الوطن

محمد منار حميجو

أعلن نقيب صيادلة سورية محمود الحسن أن هناك انقطاعاً كبيراً في الدواء بالصيدليات ولاسيما فيما يتعلق بالمضادات الحيوية مستغرباً تصريح وزير الصحة نزار يازجي الأسبوع الماضي حول توافر الدواء بالأسواق.
وصرح يازجي خلال اجتماعه مع لجنة الخدمات في مجلس الشعب الأسبوع الماضي أنه لم يتم رفع أسعار الأدوية المحلية ولا يوجد حتى مجرد فكرة لرفعها مؤكداً توافر الأدوية بالأسواق.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» كشف الحسن أن النقابة تلقت شكاوى من كل فروع النقابة في المحافظات حول انقطاع كبير في الأدوية حتى في المستودعات لدرجة أن المواطن يضطر للجوء إلى أكثر من 10 صيدليات لإيجاد الدواء الذي يريده ولاسيما المضادات الحيوية.
وبرر الحسن فقد الكثير من الأصناف الدوائية بعدم توافر المادة الأولية الداخلة في صناعة الأدوية مشيراً إلى أنها غالية معتبرا أن عدم توافر المواد الأولية أصبحت مشكلة.
وبيّن الحسن أن النقابة طالبت وزارة الصحة بضرورة العمل على توافر الأدوية وطرح ذلك خلال اجتماع لجنة الخدمات والإدارة المحلية في مجلس الشعب أخيراً لافتا إلى أن النقابة ليست من ضمن لجنة التسعير المتعلقة بالأدوية المحلية وبالتالي فإننا لا نعلم الآلية التي يتم فيها تسعير الأدوية والمعايير المتبعة بذلك.
وأضاف الحسن: إن ما يهم النقابة حالياً هو توافر الأدوية الوطنية وبأسعار مقبولة لكيلا تشكل عبئا كبيراً على المواطنين ولاسيما أن هذا سيفتح الباب لدخول الأدوية المهربة والمزورة إلى داخل البلاد.
وأكد الحسن أن الهم الأول للنقابة هو توافر الأدوية المحلية لأنه في حال استيراد أي دواء مماثل يرتفع سعره أكثر من 10 أضعاف ومن ثم فإن توافر الأدوية الوطنية وبكلفة معلومة ودراسة إنتاج واضحة تخفف أعباء كثيرة على المواطن. وتوقع الحسن أن يكون هناك تهريب معاكس للأدوية السورية إلى خارج البلاد موضحاً أنه من المحتمل أن يكون هناك أشخاص يهربون أدوية مصنعة ومن ثم هذا يسبب مشكلة في توافر الأدوية. وفيما يتعلق بتسعير الأدوية أكد الحسن أن النقابة طالبت أكثر من مرة بضرورة انضمامها إلى لجنة التسعير إلا أنه لم يتم الاستجابة لطلبها من دون أن يذكر أسباب الرفض.
وأوضح الحسن أن أصحاب المعامل تحدثوا خلال اجتماعهم مع وزير الصحة من أن هناك أدوية سعرت لمعامل أكثر من معامل أخرى علماً أنها المنتج نفسه.
ورأى الحسن أن المواد المهربة هي أخطر من المخدرات باعتبار أن بعضها يكون غير صالح للاستعمال ومن ثم يؤدي إلى ضرر كبير على المريض الذي يستخدمه ولاسيما أنها دخلت بطريقة غير نظامية وبالتالي لا تخضع لرقابة وزارة الصحة.
وأضاف الحسن: إننا سمعنا عن دخول أدوية مهربة إلى الأسواق مشدداً على ضرورة الانتباه لمثل هذه الأدوية وخطورتها.
 

عدد القراءات : 3873

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider