دمشق    21 / 01 / 2018
ملك الأردن: القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة لفلسطين  مولود تشاوش أوغلو يصل بغداد للقاء العبادي  روحاني يؤكد لبارزاني دعم إيران للعراق الموحد  تحالف القوى العراقية: نحترم قرار المحكمة الاتحادية بإجراء انتخابات البرلمان بموعدها  إثيوبيا ترفض مقترحاً مصرياً بشأن سد النهضة  ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة متجهة لإرهابيي "النصرة" بالغوطة الشرقية  الرئيس الأسد لخرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشل المخطط الذي تم رسمه للمنطقة  نصر الحريري: لم نتخذ قراراً بخصوص المشاركة في سوتشي حتى الآن  إسلاميون يتظاهرون في بيروت للمطالبة بالعفو عن سجناء من بينهم قتلة عساكر لبنانيين  المهندس خميس أمام مجلس الشعب: الحكومة تواصل تأمين مستلزمات الصمود والاهتمام بشؤون ذوي الشهداء والجرحى  الحشد الشعبي يرد على البحرين: مهمتنا قتال "داعش" وتحاولون جلب التأييد لنظامكم الفاسد  هجوم صاروخي على الريحانية التركية الحدودية مع سورية  المقاتلات التركية تدمر 45 هدفاً في غارات على مدينة عفرين  وزير خارجية تركيا: كل من يعارض العملية العسكرية في عفرين يأخذ جانب الإرهابيين  الناتو: تركيا تطلع حلف الأطلسي على مجريات عملية "غصن الزيتون" في عفرين  إيران تدعو تركيا للحفاظ على وحدة سورية خلال عملية عفرين وألا تكون لها أطماع هناك  14 أجنبيا بين قتلى الهجوم على فندق بأفغانستان  المقداد: سورية ترفض أي وجود أجنبي غير شرعي على أراضيها  الجبير: إيران تتدخل في شؤون دول المنطقة  وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: العمليات العسكرية التركية في عفرين تستدعي إعادة بناء وترميم مفهوم الأمن القومي العربي  

أخبار سورية

2016-12-28 15:19:15  |  الأرشيف

هل سيعيد الجيش السوري إدلب قريباً؟

بعد الإنجاز الاستراتيجي الكبير الذي حققه الجيش العربي السوري وحلفاؤه من خلال استعادة مدينة حلب من المجموعات التكفيرية المسلحة، يكون بذلكقد أنهى "حلم مشروع تقسيم" الجارة الأقرب، هذا الحلم الذي تبدد بعد أن فقد مدينة كبرى تشكّل نسيجاً من العلاقات الاجتماعية والاقتصادية، ومع تبديد هذا "الحلم" فإن سورية تكون قد رسمت - وبدعم واضح من المقاومة - مساراً جديداً للمنطقة، يعزز حضورهافي أي تسوية مرتقبة، في مواجهة الإرهاب وعلى طريق إنهاء الصراع الدائر في المنطقة.

راهناً، يركّز الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم القتالية على خمسة محاور أساسية، وهي أرياف حلب الجنوبي - الغربي، الشمالي- الغربي، الغوطة الشرقية في ريف دمشق، وادي بردى،وريف حمص الشرقي، الذي يشكّل مدخلاً للتقدم نحو منطقة السخنة، ومنها نحو الرقة ودير الزور، وفي حال لم يبادر إلىاستعادة المنطقة المذكورة، والتي لا يستغرق الوصول منها إلى تدمر أكثر 20 دقيقة بالسيارة، يترك بذلك المنطقة مفتوحة على الخطر الإرهابي الدائم.

وفي التفاصيل الميدانية، يقوم الجيش السوريبتعزيز طوق مدينة حلب، بعدما تمكّنمن إحكام السيطرة عليها.

وتلفت مصادر ميدانيةإلى أن سيطرة القوات السورية على ريف حلب الجنوبي، ستؤدي إلى فصل ريف حلب عن ريف إدلب، تمهيداً لبدء معركة استعادة إدلب في الوقت المناسب الذي تحدده قيادة العمليات السورية - الروسية.

وللغاية عينها، أي استعادةإدلب،يحاول الجيش السوري السيطرة علىمنطقة كنسبا وجبال كباني ريف اللاذقية الشمالي، ليصبح بذلك على مداخل مدينة جسر الشغور؛ بوابة محافظة إدلب من جهة شمال اللاذقية.

وتشير المصادر إلى أن الطبيعة الجغرافية لريف اللاذقية الشمالي مشابهة كثيراً لمنطقة القلمون في ريف دمشق، حيث تكثر التلال والتضاريس الوعرة، الأمر الذي يعوق تقدم القوات المهاجمة بشكل سريع.

بالانتقال إلى ريف دمشق، تستمر القوات السورية في عملية قضم الكتل الأبينةوالأراضي الواقعة تحت سيطرة المسلحين في الغوطة الشرقية، ووادي بردى، متّبعة الأسلوب عينه الذي تعتمده في حلب،أي تطويق معاقل المسلحين،وعزلها عن بعضها.

وتعقيباً على ذلك، يؤكد مرجع عسكري واستراتيجي، ألا أحد يستطيع أن يحدد ساعة بدء معركة إدلب،مستبعداً قرب إعلان ساعة الصفر لاستعادة عاصمة "التكفريين" في المدى المنظور، ويقول: لا يعني بعض التراجع في مستوى الضغط الإقليمي والدولي ضد سورية من خلال الإيحاء بأن هذه الدول الشريكة في العدوان عليها، تنشد تسوية سياسية أو انسحابا من الحرب، بل على العكس؛ فإن هذه الدول ستحاول دائماً تنفيذ أجندتها ومخططاتها لناحية تفتيت وتقسيم الجارة الأقرب، ومن هنا يجب التنبّه دائماً والبقاء بوضع الجهوزية التامة لما تخطط له تلك الدول، والبقاء في الميدان وكأن المعركة ما زالت في بداياتها، ومتابعة وتوسيع التنسيق مع الحلفاء الإقليميين والدوليين كروسيا والصين وإيران، ومع الحلفاء الأكثر التصاقاً والتزاماً وتضحية بالميدان السوري، كحزب الله، الذي تجمعه الكثير من الأهداف الاستراتيجية والحيوية مع دولة قوية صامدة في سورية.

حسان الحسن-الثبات

عدد القراءات : 3947

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider