دمشق    23 / 09 / 2018
أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  أزمة السعودية مع التحقيق الأممي بشأن العدوان على اليمن  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  

أخبار سورية

2016-12-29 03:03:48  |  الأرشيف

احتفال ديني في دير عطية بمناسبة عيدي الميلاد والمولد النبوي

بمناسبة عيدي الميلاد المجيد والمولد النبوي أقيم اليوم في دار المواساة بمدينة دير عطية بمحافظة ريف دمشق احتفال ديني كبير أحيته فرقة نور الشام للإنشاد الديني بحضور عدد كبير من المعنيين ووجهاء المجتمع المحلي وحشد من المواطنين من قرى وبلدات منطقة النبك.
وفي تصريح للصحفيين أوضح وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن هذه الاحتفالات تزامنت في وقت واحد مع عيد المولد النبوي الشريف وأعياد الميلاد المجيدة وانتصارات جيشنا الباسل في مناطق عدة ولا سيما في مدينة حلب مشيرا إلى أن هذا الحضور الكبير يعبر عن مدى التآلف والتراحم والتواصل بين جميع أطياف الشعب السوري الذي ما زال يعيش هذه الحالة منذ أكثر من 8000 عام وسيبقى.
وقال وزير الأوقاف إن “هذا البلد الذي تتعانق فيه المساجد والكنائس أراد الإرهابيون أن يكون مكانا للإرهاب والتكفير لكنه أبى إلا بتعانق رجاله المسيحيين والمسلمين.. تعانق المولد مع الميلاد ولن يستطيع أحد أن ينال من إسلامنا”.
من جهته أشار محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم إلى التآخي بين مختلف أطياف الشعب السوري الذي أثبت مدى تمسكه بأرضه وحبه لوطنه وقائده مؤكدا أن نصر سورية على الإرهاب يتكلل في جميع المناطق السورية بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وصمود الشعب.
بدوره أكد أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر أن هذه الاحتفالات التي تشهدها سورية اليوم احتفالا بانتصار بواسل جيشنا في مدينة حلب وغيرها من المناطق ستعم مختلف الأراضي السورية عندما ندحر آخر إرهابي.
وفي كلمات لعدد من رجال الدين عبروا خلالها عن التآخي والتآلف والتآزر بين جميع اطياف الشعب السوري مشيرين إلى أن هذه اللوحة الجميلة التي نعيشها اليوم هي خير مثال عن الأخلاق التي يحملها الشعب السوري.

 

عدد القراءات : 3930
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider