دمشق    23 / 08 / 2017
أموال « داعش»... كم تبلغ؟ وكيف حصل عليها؟  الحربي أردى القائد العسكري «لأسود الشرقية».. وقضى على دواعش بدير الزور … الجيش يستعيد تل المحصة بريف حماة ويتقدم بريف حمص  كبير خبراء معهد موسكو: هزيمة الحكومة السورية أصبح «مستحيلاً»  عجز التوحد البنيوي في «منصات» المعارضة.. بقلم: سامر ضاحي  دكتوراه في الإعلام والموافقة على إضافة 4 ماجستيرات  81.2 ألف موظف حصلوا على قروض من «التسليف» خلال عام ونصف العام  شركة تسويق تختلس الملايين من طلاب جامعة حلب  ترامب: زعيم كوريا الشمالية بدأ يحترم الولايات المتحدة  500 مسلّح من داعش محاصَريْن  مظاهرات حاشدة ضد ترامب في اريزونا  24 مليون شخص مهددون في آسيا!  قوات "صالح" تهرع إلى مداخل صنعاء  مسلمو الروهينغا ممنوعون من العمل وجلب الطعام والماء  كيم جونغ أون يأمر بإنتاج مزيد من محركات الصواريخ والرؤوس الحربية  ترامب "فبرك" أكثر من ألف تصريح منذ دخوله البيت الأبيض  اتهامات متبادلة "بالتشدد" بين منصتي موسكو والرياض  موسكو: تصريح واشنطن حول استخدام دمشق للكيميائي تدخل بالشأن السوري  أنقرة تُدشّن بازار إدلب: «إدارة مدنيّة» تجاور «إمارة النصرة»  العبادي: الأميركيون يرفضون تقسيم العراق  خطط «التحالف» لوادي الفرات: تحرك من العراق وسورية  

أخبار سورية

2017-01-11 11:55:01  |  الأرشيف

تسوية أوضاع العشرات من مسلحي وادي بردى واتفاق على إخراج الغرباء منهم ودخول ورشات الصيانة إلى نبع الفيجة

أعلن علاء إبراهيم محافظ ريف دمشق أنه تم الاتفاق مبدئيا مع قادة المجموعات المسلحة في وادي بردى على دخول ورشات الصيانة إلى نبع عين الفيجة خلال الساعات القادمة.

وقال إبراهيم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني: "إن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول وحدات الجيش العربي السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة اعتداءات الإرهابيين".

وأشار المحافظ، في تصريح لوكالة "سانا"، إلى أن قادة المجموعات المسلحة يمارسون الضغط على المسلحين الغرباء لمغادرة منطقة وادي بردى، مشيرا إلى أنه خلال الساعات القليلة القادمة سيتضح إمكانية تنفيذ الاتفاق.

وأضاف أنه تتم حاليا تسوية أوضاع العديد من المسلحين في عدد من قرى وادي بردى، لا سيما في دير قانون ودير مقرن وكفير الزيت بعد أن رفعوا العلم السوري في هذه القرى.

تجدر الإشارة إلى أن وادي بردى هو جيب يخضع للمعارضة المسلحة شمال غربي العاصمة السورية، وله أهمية استراتيجية كونه يحتوي على منابع المياه التي تغذي معظم أحياء العاصمة دمشق، والتي تعاني منذ أكثر من أسبوعين من انقطاع المياه بسبب الأعمال القتالية في تلك المنطقة.

عدد القراءات : 4828

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider