دمشق    21 / 09 / 2017
الكرملين يحدد رأيه في التصرفات الأمريكية في سوريا  هل يمكن لمدمن كحول سابق أن يشكل بديلا لميركل؟  تيلرسون: أنا وظريف لم نرم بعضنا بالأحذية!  حملة قتل شرعيي النصرة وليس قياداتها.. 4 خلال أسبوع!  حجاب أيضا مستعد للتحرك عسكريا نحو دير الزور وإدلب  انتشال جثة مهاجر معه حوالي 2 مليون دولار!  الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية للفرات  رد خجول من واشنطن على اتهامها بدعم هجوم “النصرة” شمال حماة  سفينة الإنزال " تسيزار كونيكوف" دخلت المتوسط متجهة إلى سوريا  دمشق: الأردن يتغير ايجابيا وعداء عمان لسوريا لم يكن قرار المملكة  البحرين.. فاتحة التطبيع الخليجي الرسمي مع "إسرائيل"!  “المعارضة المسلحة” بصدد تسليم معبر نصيب للحكومة السورية .. ولكن بشرط  خامنئي: ترامب غاضب من هزيمة المشروع الأميركي..وروحاني: لا تفاوض حول الاتفاق مجدداً  حفل الجنون : النهاية؟؟؟  غادي أيزنكوت : حزب الله أكثر من يقلقنا من الأعداء في محيطنا  نائب رئيس ميانمار: لا نعرف سبب النزوح والفارون ليسوا جميعا مسلمين  العراق وتركيا وإيران.. إجراءات مضادة لاستفتاء كردستان  ترامب: سنفرض مزيدا من العقوبات ضد كوريا الشمالية  قتلى وجرحى عراقيون بانفجار في قم الإيرانية  “الفدرالية الكردية” تجري أول انتخابات رغم رفض دمشق  

أخبار سورية

2017-01-28 12:12:00  |  الأرشيف

الجيش السوري يدخل بلدة عين الفيجة في ريف دمشق

 سيطرت وحدات من الجيش السوري السبت 28 يناير/كانون الثاني، على بلدة عين الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق، ورفعت العلم السوري فوق منشأة نبع الفيجة المشهور، وفقا للتلفزيون السوري.

وذكرت مصادر عسكرية أن الجيش دخل المنطقة الواقعة في وادي بردى بعد التوصل لاتفاق مع المسلحين الذين يسيطرون عليها يقضي بخروجهم منها.

وتقع بلدة عين الفيجة قرب دمشق، وتعتبر استراتيجية نظرا لأنها تحوي نبع الفيجة الذي يغذي معظم أنحاء العاصمة بالمياه الصالحة للشرب.

ونقلت وكالة "سانا" عن منسق المصالحات المحلية في منطقة وادي بردى بريف دمشق علي محمد يوسف تأكيده التوصل إلى اتفاق يقضي بخروج المجموعات المسلحة من بلدة عين الفيجة. وأشار يوسف إلى خروج أفراد المجموعات المسلحة من بلدة عين الفيجة باتجاه قرية دير مقرن.

هذا وأفاد نشطاء أن الجيش السوري لم يدخل عين الفيجة بعد أو يسيطر على نبع المياه أو محطة الضخ.

وقد شهد وادي بردى الذي تقع فيه عين الفيجة معارك عنيفة، وتسبب قطع إمدادات المياه، من قبل المسلحين الذين سيطروا على النبع، بنقص حاد في مياه الشرب، في دمشق، منذ بداية العام.

عدد القراءات : 3795

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider