دمشق    24 / 06 / 2017
ضابطان سابقان في جيش صدام حسين أقوى المرشحين لخلافة البغدادي  قوات الأمن السعودية تحبط عملية إرهابية قرب الحرم المكي  بالصورة .. برلمانية أسترالية ترضع طفلتها أثناء مداخلة في البرلمان  هل تخلى ابن نايف عن ولاية العهد في السعودية مقابل 200 مليار دولار  الشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطن  ضربات روسية من دون «إخطار» واشنطن: الجيش يقترب من حدود دير الزور  المقاومة في «حرب البادية»: كنز من الخبرة العسكرية  «خلافاً للتخطيط»... إسرائيل تتدحرج نحو «الهاوية» السورية  مصائب قطر عند السوريين فوائد .. تأثير الأزمة القطرية إيجابي على الليرة السورية  معركة جوبر مستمرة وتخبط في صفوف جبهة النصرة  الأزمة الخليجية: إلى ما بعد الأزمة السورية!  الصراع على شرق سورية والأكراد يدفعون الثمن.. بقلم: د.هدى رزق  سورية وبدء العدّ العكسي للانتصار.. بقلم: إبراهيم ياسين  الدوحة سترد رسميا على مطالب الدول العربية الأربع  الغموض يلف مصير البغدادي!  إسرائيل تشتكي: تشجير جنوب لبنان ممنوع.. “حزب الله” يرصدنا ويراقبنا  رئيس البرلمان العراقي: الإرهاب يحاول إيصال رسائل لها بعد سياسي  جريمة قتل في ريف دمشق والقاتل بقبضة الأمن الجنائي  بالصور: هذا ما يجري في اللاذقية.. هل انتهى "التشبيح"؟  مصدر إيراني: بن سلمان إلتقى موفدا سورية  

أخبار سورية

2017-02-10 20:30:07  |  الأرشيف

درعا إلى الواجهة مجددًا

شهدت محافظة درعا في الجنوب السوري حراكًا" مكثفاً" مؤخرًا"، بدا وكأنه يتماهى مع دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإنشاء مناطق آمنة في سورية، وسط تسريبات أن هذه المحافظة الواقعة على الحدود السورية الأردنية، هي إحدى تلك المناطق الآمنة المزمع إنشاءها، مع بروز عدة أحداث تدعم مصداقية هذه التسريبات.

ولعل أبرزها المشاركة الأردنية لأول مرة في اجتماع الآستانة الذي عقد الإثنين الماضي لينضم إلى الدول الراعية لآستانة 1 ( روسيا - إيران - تركية )، وجاءت المشاركة الأردنية بعد سلسلة غارات نفذتها الطائرات الحربية الأردنية على مواقع تنظيم الدولة داعش في جنوبي سورية.

وكان من آثار المشاركة الأردنية في اجتماع الآستانة الإعلان يوم الخميس 99 شباط عن تشكيل تجمع جديد تحت مسمى قوات الجنوب و الذي يضم كل من : ألوية العمري - فرقة الحسم - لواء الكرامة - فرقة الحق - فرقة 18 آذار - فرقة احرار نوى - فرقة صلاح الدين - الفرقة 46 مشاة.

وعين العميد عبدالله القرازعة رئيسا" للمكتب الاستشاري العام للتجمع .

أما المجلس العسكري فيتكون من :

1 – العقيد زياد الحريري رئيسا للمجلس العسكري
2- العقيد ابراهيم الغوراني نائبا لرئيس المجلس للشؤون العسكرية
3- العقيد قاسم الحريري نائبا لرئيس المجلس لشؤون التنظيم و الإدارة
4- العقيد محمد الدهني رئيس أركان المجلس العسكري
5- العقيد يوسف مرعي ناطق رسمي
6- النقيب جهاد القطاعنة قائد غرفة العمليات
7- ابو محمد الاخطبوط مسؤول التواصل و التنسيق

ولم تمض ساعات عن الإعلان عن التجمع الجديد، حتى عادت موجة الاغتيالات تضرب ألوية العمري، و التي تعتبر العمود الفقري للفصائل المسلحة في حوران و تعتبر السعودية الداعم الأبرز له. حيث أعلن عن اغتيال مجدي قطاعنة القيادي في ألوية العمري.

يذكر أن قادة من ألوية العمري تعرضوا لعدة عمليات اغتيال منها فشلت، و منها نجحت في تحقيق هدفها لعل أبرزها :

1- اغتيال قائد و مؤسس ألوية العمري النقيب قيس القطاعنة على يد الناشط الإعلامي المحسوب على جبهة النصرة محمود حشيش المشهور باسم (قيصر حبيب ) في آب 2014 .

2- اغتيال نائب تجمع ألوية العمري ملوح العايش في تشرين الأول 2016 .

تسارع الأحداث في الجنوب السوري بشكل مفاجئ بعد فترة سبات طويلة تترك أكثر من إشارة استفهام حول حقيقة ما يجري خلف الكواليس في آستانة.

 ريزان حدو - الاعلام الحربي

عدد القراءات : 4003

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider