دمشق    21 / 08 / 2017
العروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي  40 بالمئة من كهرباء دمشق لمناطق المخالفات و75 بالمئة منها استجرار غير مشروع و70 بالمئة من الذمم المالية غير مدفوعة  خميس لرجال أعمال عرب: مشاركتكم في المعرض تؤسس لعلاقات اقتصادية أوسع  وكالة أمريكية تكشف دور السعودية المزعوم في وصول عبد الله آل ثاني إلى حكم قطر  ترامب يعلن إرسال أربعة الآف جندي أمريكي إضافى إلى أفغانستان  كسوف الشمس يكلف الشركات الأمريكية نحو 700 مليون $  انتشال نحو 500 جثة بانهيار طيني في سيراليون  بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للمضي بشكل سلس في آلية الانسحاب  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  صدور نتائج امتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية بفروعها المختلفة  الشرطة الفرنسية: سيارة تدهس حشدا في موقف للحافلات بمارسيليا ومقتل شخص  إجلاء 600 حاج إثر حريق بفندق في مكة  لبنان يعلن إحباطه تفجير طائرة إماراتية  الأمم المتحدة: فرار آلاف المدنيين من تلعفر  بوتين يعين نائب وزير الخارجية سفيرا لروسيا لدى واشنطن  كوريا الشمالية تحاول إغراق جارتها  هذا هو "أبو البراء".. وهكذا استسلم لحزب الله؟  استطلاع للرأي: سلوك ترامب محرج!  عملية عسكرية “تركية إيرانية” محتملة ضد “الأكراد”  

أخبار سورية

2017-02-10 20:30:07  |  الأرشيف

درعا إلى الواجهة مجددًا

شهدت محافظة درعا في الجنوب السوري حراكًا" مكثفاً" مؤخرًا"، بدا وكأنه يتماهى مع دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإنشاء مناطق آمنة في سورية، وسط تسريبات أن هذه المحافظة الواقعة على الحدود السورية الأردنية، هي إحدى تلك المناطق الآمنة المزمع إنشاءها، مع بروز عدة أحداث تدعم مصداقية هذه التسريبات.

ولعل أبرزها المشاركة الأردنية لأول مرة في اجتماع الآستانة الذي عقد الإثنين الماضي لينضم إلى الدول الراعية لآستانة 1 ( روسيا - إيران - تركية )، وجاءت المشاركة الأردنية بعد سلسلة غارات نفذتها الطائرات الحربية الأردنية على مواقع تنظيم الدولة داعش في جنوبي سورية.

وكان من آثار المشاركة الأردنية في اجتماع الآستانة الإعلان يوم الخميس 99 شباط عن تشكيل تجمع جديد تحت مسمى قوات الجنوب و الذي يضم كل من : ألوية العمري - فرقة الحسم - لواء الكرامة - فرقة الحق - فرقة 18 آذار - فرقة احرار نوى - فرقة صلاح الدين - الفرقة 46 مشاة.

وعين العميد عبدالله القرازعة رئيسا" للمكتب الاستشاري العام للتجمع .

أما المجلس العسكري فيتكون من :

1 – العقيد زياد الحريري رئيسا للمجلس العسكري
2- العقيد ابراهيم الغوراني نائبا لرئيس المجلس للشؤون العسكرية
3- العقيد قاسم الحريري نائبا لرئيس المجلس لشؤون التنظيم و الإدارة
4- العقيد محمد الدهني رئيس أركان المجلس العسكري
5- العقيد يوسف مرعي ناطق رسمي
6- النقيب جهاد القطاعنة قائد غرفة العمليات
7- ابو محمد الاخطبوط مسؤول التواصل و التنسيق

ولم تمض ساعات عن الإعلان عن التجمع الجديد، حتى عادت موجة الاغتيالات تضرب ألوية العمري، و التي تعتبر العمود الفقري للفصائل المسلحة في حوران و تعتبر السعودية الداعم الأبرز له. حيث أعلن عن اغتيال مجدي قطاعنة القيادي في ألوية العمري.

يذكر أن قادة من ألوية العمري تعرضوا لعدة عمليات اغتيال منها فشلت، و منها نجحت في تحقيق هدفها لعل أبرزها :

1- اغتيال قائد و مؤسس ألوية العمري النقيب قيس القطاعنة على يد الناشط الإعلامي المحسوب على جبهة النصرة محمود حشيش المشهور باسم (قيصر حبيب ) في آب 2014 .

2- اغتيال نائب تجمع ألوية العمري ملوح العايش في تشرين الأول 2016 .

تسارع الأحداث في الجنوب السوري بشكل مفاجئ بعد فترة سبات طويلة تترك أكثر من إشارة استفهام حول حقيقة ما يجري خلف الكواليس في آستانة.

 ريزان حدو - الاعلام الحربي

عدد القراءات : 4079

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider