دمشق    17 / 07 / 2018
بوروشينكو يأمر عسكرييه بوضع حد لـ"الاستفزازات الروسية" في البحر  ماذا سيحدث لبشرتكِ إذا تناولتِ الرمان بشكل دوري؟  ممثل عن ميليشيا ما يسمى “الجيش الحر” يدعو ابن سلمان إلى زيارة كيان الاحتلال الإسرائيلي  توسك: اتفاقيات التجارة الحرة ليست خطرا على الاقتصاد  المجلس الرئاسي الليبي يدعو مجددا لتجاوز الخلافات السياسية لإجراء الانتخابات في موعدها  قيادة العمليات المشتركة في العراق تحذر العابثين بالأمن والمؤسسات  مستشار الرئيس الإيراني: حان الوقت للتفاوض مع الغرب من دون حضور الولايات المتحدة  مقتل يمني بانفجار قذيفة من مخلفات العدوان السعودي في حجة  أوليانوف: موسكو ترحب باستئناف التعاون بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكوريا الشمالية  ترامب يتجاهل نصائح إدارته "القاسية" تجاه لقائه مع بوتين  قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان  اتفاق بين أوروبا واليابان ردا على سياسات واشنطن  ارتفاع عدد ضحايا تحطم مروحية في كوريا الجنوبية إلى خمسة قتلى  إيران تعلن أن لديها أساليب جديدة لبيع النفط  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة  العثور على مستودع للأسلحة من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبي يحتوي قنابل “إسرائيلية” الصنع  بعد ثلاث سنوات... أول تحرك عربي لإيقاف الحرب في اليمن  الخارجية الروسية: قرار حظر الأسلحة المفروض على جنوب السودان غير مناسب  أوليانوف: الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تواجه أية مشاكل في إيران  

أخبار سورية

2017-02-14 09:32:52  |  الأرشيف

مقتل 70 مسلحا في مواجهات بين "هيئة تحرير الشام" و"جند الأقصى" في إدلب

 اندلعت مساء الاثنين 13 فبراير/شباط، اشتباكات عنيفة بين "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "جند الأقصى" المقرب من تنظيم "داعش" في ريف إدلب الجنوبي.

تجدر الإشارة إلى أن "هيئة تحرير الشام" تضم فصائل إسلامية بينها "فتح الشام" (النصرة سابقا).

وأفاد نشطاء سوريون بأن الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وتنظيم جند الأقصى استمرت إلى فجر الثلاثاء 14 فبراير/شباط، في ريف إدلب الجنوبي، مشيرين إلى أن "هيئة تحرير الشام" تمكنت من السيطرة على قرية تل عاس بالريف الجنوبي.

وقال النشطاء إن المواجهات أسفرت عن مقتل 69 مسلحا من الطرفين، مؤكدين أن قياديين اثنين على الأقل قد لقيا مصرعهما في تلك الاشتباكات.

وذكر النشطاء أن 16 عنصرا من "هيئة تحرير الشام" قد تم إعدامهم على يد عناصر جند الأقصى خلال اقتحامهم مقراتهم، مشيرين إلى أن معظم الإعدامات جرت في الهجوم على مقر الحسبة في منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

كما بينوا أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود العشرات من الطرفين، ممن لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الآن.

إلى ذلك، قالت المصادر إن هيئة تحرير الشام تقدمت إلى قرية معرزيتا الواقعة شمال كفرسجنة وسيطرت عليها، ليرتفع إلى 6 عدد القرى والبلدات التي خسرها "جند الأقصى" خلال 24 ساعة في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وهي التمانعة وكفرزيتا والركايا وتل عاس وكفرسجنة ومعرزيتا.

وكان تنظيم جند الأقصى قد انسحب، الأحد، من بلدة الهبيط وقريتي مدايا وكفر عين بالريف الجنوبي لإدلب، فيما لا يزال يسيطر على مقر الحسبة شمال خان شيخون، كما يبسط التنظيم المسلح نفوذه على بلدات وقرى خان شيخون ومورك وطيبة الإمام ولطمين ولحايا والمصاصنة والبويضة ومعركبة والصياد وتل جعفر شمال شرق خان شيخون ومحيط قرية حيش من أصل 17 بلدة وقرية على الأقل كان قد استكمل السيطرة عليها يومي  9 و 10 فبراير/شباط الجاري.

 جدير بالذكر أن نشطاء سوريين كانوا قد ذكروا أن تنظيم "جند الأقصى" أعلن بيعته لـ"جبهة فتح الشام"، بعد 4 أيام من اندلاع الاشتباكات بينه وبين "حركة أحرار الشام الإسلامية".

عدد القراءات : 3913
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider