دمشق    19 / 08 / 2017
معركة الجرود 2: التحرير بدأ  الجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدود  الجيش السوري يؤمّن خطوطه الخلفية لمعركة دير الزور  بعد سورية وكوريا...حرب أمريكا القادمة بالقرب من ديارها  الجيش السوري من التخلّي عن عبء الجغرافيا إلى تطويعها..بقلم: عمر معربوني  مقتل ضابط وجندي سعوديين على الحدود مع اليمن  وزير الخارجية التركي يشكر روسيا على جهودها الرامية لتطبيع الوضع في سورية  “مات الملك، عاش الملك”، في مملكة هالكة.. بقلم: أمين أبو راشد  دمشق تحتفل بعودة معرضها ... هنيئاً لجيش ضحى وشعب صبر !؟  الحرائق السعودية المُتنقّلة.. ومغزى الاستدارة نحو العراق  واشنطن وورقة الاتفاق النووي: لأن الخيارات الأميركية محدودة!  ماذا يقول الجولاني عن مرحلة ما بعد معركة إدلب؟  أكثـر مـن 350 ألـف زائــر.. الإقبال الكثيـف يســبب اختناقـات مرورية على طريق المطار  مظاهرات تطالب هيئة تحرير الشام بالخروج من الغوطة الشرقية  وقـــل هــــي الشـــــام  

أخبار سورية

2017-02-26 22:23:30  |  الأرشيف

الجيش السوري يوسع سيطرته في منطقة تدمر

 أحكمت وحدات من الجيش السوري السيطرة على النقطة 939.5 ، أعلى النقاط في جبال الهيال المطلة على مثلث تدمر، وقتلت أعدادا كبيرة من مسلحي تنظيم "داعش".
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لوكالة "سانا" بأن وحدات من الجيش فرضت سيطرتها على الطريق الواصل بين سد وادي أبيض وتدمر وجميع النقاط الحاكمة والمشرفة على حقل المهر للغاز والمقالع الرخامية شمال غرب تدمر بـ 8 كم.
وللسيطرة على طريق سد وادي أبيض - تدمر "أهمية تكتيكية تتمثل بقطع خطوط إمداد تنظيم "داعش" من اتجاه مناطق انتشاره في الرقة".
ولفت مراسل "سانا" إلى أن وحدات من الجيش سيطرت خلال عملياتها يوم الأحد ضد "داعش" على مدرسة السياقة في منطقة البيارات وواصلت تقدمها باتجاه منطقة مثلث تدمر ومرتفعات جبل الهيال.
ووسعت بذلك وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة نطاق سيطرتها في منطقة تدمر خلال عملياتها ضد تجمعات إرهابيي "داعش" بريف حمص الشرقي.
وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة خلال الأسبوع الماضي على قريتي طرفة الغربية والكلابية في منطقة البيارات بريف تدمر الغربي.
وفي وقت سابق من الأحد ذكر المصدر العسكري أن الطيران الحربي السوري دمر عربات مدرعة مزودة برشاشات ومقرات لمقاتلي "داعش" شرق بلدة جب الجراح وشمال قرية الطفحة ورسم السبعة ورسم حميدي وهبرة غربية وجباب حمد بريف حمص الشرقي وفى قرية الباردة بريفها الجنوبي الشرقي.
وتشهد منطقة الريف الممتد بين محافظات حمص والرقة وحلب وحماة تحركات للمجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم "داعش" التي تقوم بنقل الأسلحة والذخيرة والإرهابيين من عمق البادية السورية لدعم عمليات مجاميعها التكفيرية في منطقة تدمر وغيرها.

 

عدد القراءات : 3756

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider