الأخبار |
دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان من فوق الأراضي اللبنانية وتسقط عددا من الأهداف  كيف وجدت "داعش" الإرهابية طريقها إلى غرب افريقيا؟!  نتنياهو عن زيارة تشاد: إسرائيل تتحول إلى قوة عالمية  قمة بيروت: تأكيد على تمويل مشاريع في الدول المضيفة للنازحين  ما هي جدّية تهديد ترامب بالانسحاب من الناتو؟  الهيئة العامة للكتاب: خطة لزيادة الإصدارات وتنويع الموضوعات  إسرائيل وتشاد تتفقان على استئناف العلاقات الدبلوماسية  مبادرة كويتية لصندوق استثمار عربي بـ200 مليون دولار  الإعلام التركي يروج للمنطقة الآمنة شمالي سورية  الناطق باسم القمة العربية الاقتصادية ينفي أنباء تكفل قطر بمصاريف التنظيم  قتيلان و22 مصابا بحريق في منتجع جنوب شرقي فرنسا  الدفاع الروسية: الجيش السوري صد هجوما جويا إسرائيليا على مطار دمشق  ضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة والحشيش في مزرعة بريف حمص الغربي-فيديو  لأردن يودع كأس آسيا على يد فيتنام  الغرور «يقتل» المهاجم السوري.. ويقلق الأردنيين على التعمري  الطيران الحربي الروسي يدمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلب  مسيرة في موسكو ضد أي تنازل عن جزر الكوريل لليابان  الأونروا: وجودنا في القدس هو بقرار أممي دولي  رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله: إعلان أميركا انسحاب قواتها من سورية دليل على فشل مخططها  ريال مدريد يستهدف نجما جديدا من مانشستر سيتي     

أخبار سورية

2017-03-07 11:37:22  |  الأرشيف

الجيش السوري يبدأ عملية تحصين مدينة تدمر

علي حسن

بعد نجاحه العسكري السريع باستعادة مدينة تدمر بالكامل، بدأ الجيش السوري تحضيرات عسكرية كبيرة لما بعدها، العين أولاً على مدينة السُّخنة التي تُشكّل عقدة وصل إمداد تنظيم "داعش" الإرهابي في عدد من المناطق فيما يبقى الوصول إلى عُمق البادية رهناً بالظروف الميدانية.

ثباتُ الهدنة الروسية التركية فتح المجال أمام الجيش السوري لتوسيع وتصعيد عملياته العسكرية على مختلف مناطق التنظيم الإرهابي، والتي أفضت مؤخراً بريف حمص الشرقي لاستعادة "لؤلؤة الصحراء" للمرة الثانية وخلال زمن قياسي، لكنّ تحريرها هذه المرة ليس كالتي قبلها كما تحدث مصدر ميداني لموقع "العهد" الإخباري، حيث قال إنّ "الجيش السوري لن يكتفي بخطوط دفاعية قريبة من المدينة كما حصل حين استعادها المرة الماضية قبل عام تقريباً، بل بدأت القوات بالعمل على توسيع دائرة الأمان وتشكيل حلقة طوق آمنة على اتجاهات تدمر المختلفة لتحصينها وحمايتها من أي خرق محتمل".

واضاف المصدر إنّ "الجيش السوري لن يسمحَ بأن يتكرر ما حدث في المرّة الماضية حين خسر المدينة بسبب قُرب الخطوط الدفاعية عنها من أحياءها السكنيّة"، مؤكداً أنّ "وحدات الجيش السوري اتجهت بدايةً نحو صوامع تدمر وحقول الآراك والشاعر على اتجاه مدينة السخنة شرق تدمر التي تُعدّ أهم شريان إمداد لإرهابيي "داعش" في قلب البادية".

وتشير المعطيات الى أن الوصول إلى السخنة بات قريب جداً في ظلّ تقهقر مسلحي التنظيم أمام قوات الجيش السوري وحلفائه الزاحفة حسبما أكد المصدر العسكري، الذي تابع أنه "باستعادة الجيش للمدينة يكون قد سيطر على عقدة وصل خطوط إمداد التنظيم بين أرياف حماة وحمص ودير الزور والرقّة وما يعني ذلك من ازدياد الخناق عليه في أكبر معاقله".  

ويلفت المصدر الى أنّ "الحديث عن ما بعد السخنة مرتبط بالظروف الميدانية التي تطرأ حينها، فالتقدم في عُمق البادية وعلى اتجاه أرياف دير الزور والرقة يحتاج لقوات كبيرة تتمركز في الخطوط التي تستعيدها القوات المُهاجمة إضافةً إلى قوات تحمي إنجاز استعادة تدمر".

العهد

عدد القراءات : 778
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3467
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019