دمشق    27 / 05 / 2018
لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  مصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكرية  عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي  بعد "إس 400".. تركيا تفكر بـ"سو 57" الروسية بدلا من "إف 35" الأمريكية  عبد اللهيان: على واشنطن الخروج من سورية لإجراء انتخابات حرة  السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية  مجلس الوزراء يخصص لجنة إعادة إعمار المناطق المحررة مؤخرا بـ 50 مليار ليرة لإعادة الخدمات الأساسية  مغنية أوبرا عالمية تغني"زهور السلام" باللهجة السورية  سورية تترأس مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة  إشارة تفضح نية بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  تصريح مثير لماكرون عن لبنان وأزمة الحريري الأخيرة مع الرياض  ترامب: مسؤولون أمريكيون في كوريا الشمالية للإعداد للمحادثات  الجيش الليبي يسيطر على معقلين للجماعات المسلحة في درنة  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت  

أخبار سورية

2017-03-07 11:37:22  |  الأرشيف

الجيش السوري يبدأ عملية تحصين مدينة تدمر

علي حسن

بعد نجاحه العسكري السريع باستعادة مدينة تدمر بالكامل، بدأ الجيش السوري تحضيرات عسكرية كبيرة لما بعدها، العين أولاً على مدينة السُّخنة التي تُشكّل عقدة وصل إمداد تنظيم "داعش" الإرهابي في عدد من المناطق فيما يبقى الوصول إلى عُمق البادية رهناً بالظروف الميدانية.

ثباتُ الهدنة الروسية التركية فتح المجال أمام الجيش السوري لتوسيع وتصعيد عملياته العسكرية على مختلف مناطق التنظيم الإرهابي، والتي أفضت مؤخراً بريف حمص الشرقي لاستعادة "لؤلؤة الصحراء" للمرة الثانية وخلال زمن قياسي، لكنّ تحريرها هذه المرة ليس كالتي قبلها كما تحدث مصدر ميداني لموقع "العهد" الإخباري، حيث قال إنّ "الجيش السوري لن يكتفي بخطوط دفاعية قريبة من المدينة كما حصل حين استعادها المرة الماضية قبل عام تقريباً، بل بدأت القوات بالعمل على توسيع دائرة الأمان وتشكيل حلقة طوق آمنة على اتجاهات تدمر المختلفة لتحصينها وحمايتها من أي خرق محتمل".

واضاف المصدر إنّ "الجيش السوري لن يسمحَ بأن يتكرر ما حدث في المرّة الماضية حين خسر المدينة بسبب قُرب الخطوط الدفاعية عنها من أحياءها السكنيّة"، مؤكداً أنّ "وحدات الجيش السوري اتجهت بدايةً نحو صوامع تدمر وحقول الآراك والشاعر على اتجاه مدينة السخنة شرق تدمر التي تُعدّ أهم شريان إمداد لإرهابيي "داعش" في قلب البادية".

وتشير المعطيات الى أن الوصول إلى السخنة بات قريب جداً في ظلّ تقهقر مسلحي التنظيم أمام قوات الجيش السوري وحلفائه الزاحفة حسبما أكد المصدر العسكري، الذي تابع أنه "باستعادة الجيش للمدينة يكون قد سيطر على عقدة وصل خطوط إمداد التنظيم بين أرياف حماة وحمص ودير الزور والرقّة وما يعني ذلك من ازدياد الخناق عليه في أكبر معاقله".  

ويلفت المصدر الى أنّ "الحديث عن ما بعد السخنة مرتبط بالظروف الميدانية التي تطرأ حينها، فالتقدم في عُمق البادية وعلى اتجاه أرياف دير الزور والرقة يحتاج لقوات كبيرة تتمركز في الخطوط التي تستعيدها القوات المُهاجمة إضافةً إلى قوات تحمي إنجاز استعادة تدمر".

العهد

عدد القراءات : 778
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider