دمشق    28 / 05 / 2018
لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  مصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكرية  عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي  بعد "إس 400".. تركيا تفكر بـ"سو 57" الروسية بدلا من "إف 35" الأمريكية  عبد اللهيان: على واشنطن الخروج من سورية لإجراء انتخابات حرة  السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية  مجلس الوزراء يخصص لجنة إعادة إعمار المناطق المحررة مؤخرا بـ 50 مليار ليرة لإعادة الخدمات الأساسية  مغنية أوبرا عالمية تغني"زهور السلام" باللهجة السورية  سورية تترأس مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة  إشارة تفضح نية بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  تصريح مثير لماكرون عن لبنان وأزمة الحريري الأخيرة مع الرياض  ترامب: مسؤولون أمريكيون في كوريا الشمالية للإعداد للمحادثات  الجيش الليبي يسيطر على معقلين للجماعات المسلحة في درنة  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت  

أخبار سورية

2017-03-09 10:43:00  |  الأرشيف

انتصارات ريف حلب…تحرير الارض وتأمين المياه

لا تتوقف عجلة تقدم الجيش السوري والحلفاء في الريف الشمالي الشرقي لحلب ، ومنطقة تلو الاخرى تستعيدها الوحدات العسكرية التي وصلت الى مياه نهر الفرات للمرة الاولى منذ أكثر من سنتين ، بحسب ما تؤكد مصادر متابعة.

التقدم الإستراتيجي والواسع للجيش والحلفاء وسيطرته على مواقع وتلال ومطارات عسكرية ادى الى تحقيق سلسلة انجازات مهمة ، ومنها توسعة رقعة السيطرة والامان في ريف حلب الشمالي ، والاقتراب من الحدود الادارية للرقة معقل ارهابيي داعش ، إضافة الى قطع الطريق امام مشاريع انقرة بالتوسع في الشمال السوري بعد سيطرة ما يسمى “قوات درع الفرات” المدعومة من انقرة على مدينة الباب ، وايضاً من بين الانجازات العسكرية تضييق الخناق على ارهابيي داعش ودفعهم الى التقهقهر باتجاه مدينة الرقة ودير الزور.

أهمية الانجازات هذه استُكملت بتأمين الموارد الاستراتيجية لمدينة حلب والمناطق المحيطة بها وذلك عبر تأمين الاحتياجات الاساسية للمواطنين من ماء وكهرباء. وتُرجم هذا الامر باستعادة محطتي المياه اللتين تغذيان مدينة حلب شرق الخفسة ، وذلك بعدما وسعت وحدات الجيش مناطق سيطرتها في محيط ناحية الخفسة وتقدمت بعمق 17 كم وأحكمت سيطرتها على تل قواص الاستراتيجي عند بداية ترعة الري من اتجاه بحيرة الأسد.
وتعتبر بلدة الخفسة بريف حلب الشرقي مصدر ضخ المياه إلى مدينة حلب وريفها والتي قام التنظيم الإرهابي بقطعها عن السكان المدنيين منذ 16 كانون الثاني الماضي.

تأمين الشريان الحيوي لأهالي حلب يؤكد سعي القيادة العسكرية والسياسية في سوريا الى اعادة عجلة الدوران في كافة المرافق الاسياسية ومساعدة السكان المحليين على تمسكهم بأرضهم وعودة الى ممارسة حياتهم الطبيعية.
والجديد بالذكر ان اهالي حلب عانوا في سنوات من الاعتداءات التي ارتكبت بحقهم من قبل التنظيمات الارهابية كداعش والنصرة وغيرهما ، التي تناوبت على التنكيل بالاهالي تارة عبر التفجيرات والهجمات الصاروخية وطورا عبر محاولة الحصار ومنع ادخال المواد التموينية وصولاً الى القطع المستمر للمياه عن الامنيين ، كما كان يحصل في الفترة السابقة عندما كانت مجموعات مسلحة تسيطر على مضخة سليمان الحلبي التي تغذي احياء حلب بمياه الشرب بعد ان يحررها الجيش السوري اواخر العام الماضي.

 اذاً، انتصارٌ استراتيجي تلو الاخر يحققه الجيش السوري في اطار سعيه لإعادة دورة الحياة كاملة الى الريف الحلبي بعد تحرير المدينة ، وهذه الانجازات تأتي استكمالاً لنجاحات متواصلة في بقية المحافظات لتبقى كلمة الفصل لدمشق الحلفاء.

عدد القراءات : 873
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider