دمشق    23 / 04 / 2018
مخيم اليرموك.. حرب الشوارع الضيقة  لماذا تراجع الأميركي في رواية “صواريخ العدوان الثلاثي” على سورية؟  هل تتجرأ الدول العربية للزج بجنودها للقتال في سورية؟  بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  الأمم المتحدة ترحب بقرار كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية  بلجيكا تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام  ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"  بعد تهديد إيران...الأمم المتحدة تفاجئ ترامب بشأن الاتفاق النووي  بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها  لافروف حول "إس-300": لابد من انتظار قرار موسكو ودمشق  الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية عندما يسمح الوضع بذلك  رئيس الوزراء الأرميني يستقيل من منصبه  بدء خروج الحافلات التي تقل ما تبقى من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة تمهيدا لنقلهم إلى الشمال السوري  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  ميركل: الاتفاق غير المثالي مع إيران أفضل من عدمه  كوريا الشمالية .. "الانتقال من الردع إلى الحد من التسلح"  طوقُ دمشقَ قيد الاكتمال.. ماذا في التّفاصيل..؟  33 شهيداً في مجزرة جديدة للتحالف السعودي في حجة باليمن  الجيش السوري يتقدم على محور التضامن  

أخبار سورية

2017-03-13 11:04:42  |  الأرشيف

مع اقتراب المعركة الأخيرة..انقلاب داخلي في تنظيم داعش بالرقة

أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بانقلاب مجموعة مما يُسمّى "المهاجرين العرب" في مدينة الرقة على تنظيم داعش، وخرجت عن إرادة زعيمه أبو بكر البغدادي وكفّرته، احتجاجاً على "ظروفهم المعيشيّة" هناك.

ونقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عن مصدرٍ محلّي في الرقة، أنّ المدينة معقل التنظيم شهدت اضطراباً من نوع آخر لم يألفه سكّانها طوال السنوات الماضية، ذلك إثر قيام مجموعة من "المهاجرين" بالانقلاب على تنظيم داعش مساء الجمعة الماضي.


وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويّته لأسباب أمنية، إنّ مجموعة كبيرة من المهاجرين العرب من الجنسية التونسية، أعلنوا احتجاجهم على التغييرات الأخيرة والظروف التي يعيشونها، كما حصلت مشادات كلاميّة سرعان ما تحوّلت إلى مناوشات بالأسلحة الخفيفة مع عناصر آخرين من التنظيم.
وبحسب المصدر، فإنّ الأمور تحوّلت إلى انقلاب لعدد من التونسيين على ما يسمّى "الخلافة" والخروج على البغدادي وتكفيره، ما دفع التنظيم لاستنفار كوادره والقيام بحملة اعتقالات طالت العشرات من العناصر، إلا أنّ أحد المقاتلين التونسيين فجّر نفسه وسط مجموعة كبيرة من الأمنيين وعناصر الشرطة العسكرية التابعة لتنظيم داعش، ما تسبّب بمقتل 20 منهم، ومن ثم أفسح المجال لفرار بعض "الانقلابيين" خارج المدينة، كما أكد المصدر أنّ التوتّر ما زال قائماً وسط حملات تفتيش ومداهمات تطول أماكنت تمركزهم في الرقة.

وتتزامن هذه التطورات مع الخسائر المتوالية التي مُنِيَ بها التنظيم في الموصل وريف حلب الشرقي، إضافة إلى خسارته مدينة تدمر الاستراتيجية قبل أيام في البادية السورية.
وهذه ليست المرّة الأولى التي يشهد فيها التنظيم انقلاب مجموعة من عناصره وخروجهم على البغدادي، إذ سبق لداعش إعلان الكشف عن مجموعة وصفها بـ "الغلاة الانقلابيين" في مدينة الموصل العام الماضي.

ويطلق التنظيم تسمية "المهاجرون" على من يحملون الجنسيات العربية أو الأجنبية ضمن صفوفه.
داعش يعيّن والٍ جديد في الرقة
وتأتي هذه التطورات وسط أنباء تحدّثت عن تعيين تنظيم داعش والياً جديداً له على مدينة الرقة، وذلك في ظلّ اقتراب قوات سوريا الديمقراطية ضمن حملة تهدف لعزل مدينة الرقة والسيطرة عليها بدعم من التحالف الدولي.

وقال حسابات تابعة لتنظيم داعش على مواقع التواصل الاجتماعي إنّ التنظيم عيّن المدعو "أبو آيات الجوفي" والياً جديداً لمدينة الرقة، مشيرة إلى أنّ الخير كان يشغل منصب "والي حلب" قبل فراره منذ شهر من مدينة الباب إلى الرقة، في حين تم تنصيب المدعو "أبو الحارث الشامي" أميراً عسكريّاً لمدينة الرقة.

عدد القراءات : 3923

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider