دمشق    28 / 06 / 2017
ما حقيقة ما يجري في القنيطرة .... ولماذا الآن !؟  الخطاب الإعلامي لـالجزيرة بعد الحصار: العراق واليمن نموذجاً  هل تشعل قطر صراعاً تركياً- سعودياً على النفوذ؟.. الخليج أمام صيف ملتهب.. بقلم: علي فواز  توجيه تهمة الفساد إلى الرئيس البرازيلي  اعتقال أكثر من ألف متورط بتصوير أفلام إباحية لأطفال في أمريكا  في سورية… مَن خسر ومَن ربح؟  أصالة كوكنجية … القصة الكاملة لاعتقالها بتهمة التعاطي  شهداء وجرحى باعتداء إسرائيلي على فوج الجولان بالقنيطرة  سلاح الجو الصهيوني يشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة  العبادي: وقت إعلان الانتصار على “داعش” بات قريباً  طيران “التحالف الأمريكي” يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها اكثر من 42 مدنيا في مدينة الميادين بريف دير الزور  تراجع شعبية الولايات المتحدة بشدة على مستوى العالم في عهد ترامب  بغداد: "داعش" بات محاصرا في مساحة لا تتجاوز 600 متر!  موسكو تعلن عن "خريطة طريق" لحل أزمة كوريا الشمالية  الاتحاد الروسي: الوضع في سورية ينذر بالخطر  ريال مدريد يتزعم أندية العالم بتواجد 19 لاعبا في قائمة أفضل 500 لاعب  الرئيس الأسد يتفقد قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية ويقوم بجولة على سلاح الجو الروسي الموجود في القاعدة  وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس  دمشق ترفض الاتهامات الأمريكية بالتحضير لهجمات كيميائية  

أخبار سورية

2017-03-19 23:14:48  |  الأرشيف

الجيش السوري نحو حقل آراك: السخنة هدف قادم

حيدر رزوق

 تمكّن الجيش السوري اليوم من التقدّم في سلسلة جبال المزارع الواقعة إلى الشمال من مدينة تدمر، وذلك بعد إحكامه السيطرة على جبل الهرم بدعم وإسناد من الطيران المروحي، الذي كثف من طلعاته على المناطق الجبلية التي يسيطر عليها داعش، والتي تعتبر بطبيعة الحال هي الخط الموازي لسير العمليات الذي يقوم به الجيش السوري بمحيط صوامع الحبوب، التي تقع على الاتّجاه الشرقي لتدمر نحو 14 كم، حيث واصل الجيش تقدّمه عند هذا المحور بعد تثبيت نقاطه في صوامع الحبوب
وعن أهمية السيطرة على كلتا المنطقتين، قال قائد ميداني في الجيش السوري أن نقطة الصوامع تعتبر من نقاط الاستناد الرئيسية التي اعتمد عليها التنظيم خلال فترة هجومه على مدينة تدمر، وبالتالي مع تقدّم قوات الجيش على اتّجاه جبال المزار الواقعة على الاتجاه الشمالي لصوامع الحبوب، وسابقاً على سبخة الموح التي تقع إلى الجنوب من نقطة الصوامع، يكون الجيش السوري قطع طريق إمداد هام لداعش بين المنطقتين، وبالتالي منع التنظيم من التقدم مجدداً نحو تدمر من المحور الجنوبي، وقطع الطريق على وصول الإمدادات لعناصره باتجاه الجبال المؤدية إلى جبهة شاعر من المحور الشمالي

وعن احتمال توسع نطاق العملية أكثر، أكّد الضابط أن العمليات تتجه أكثر نحو حقل آراك، ومحطة الضخ الثالثة، والتي تعتبر من النقط الاستراتيجية هي الأخرى، والتي تبعد عن صوامع الحبوب حوالي 14 كم والتي تمهد الطريق أيضاً نحو العمليات على اتجاه مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

وبسؤاله عن إمكانية ربط العملية العسكرية الجارية في ريف حمص الشرقي مع عمليات مرتقبة نحو دير الزور، أجاب القائد العسكري أن جميع المناطق التي يتواجد فيها تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية هي هدف للجيش السوري، في إشارة إلى أن العملية يمكن أن تستكمل على هذا الاتّجاه فيما لو تمكن الجيش السوري من الوصول إلى مدينة السخنة والسيطرة عليها.

آسيا

عدد القراءات : 3514

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider