دمشق    29 / 03 / 2017
«جنيف 5» توشك على الانتهاء ولا نتائج ملموسة.. وغاتيلوف: السلال الأربع متساوية الأهمية ويجب بحثها بشكل متواز … وفد سورية يقدم لدي ميستورا مجموعة أسئلة حول السلة الأولى وينتظر توضيحاته  موسكو تحذر من أطماع تركية في الشمال السوري  ضربة كبيرة لتنظيم داعش في دير الزور والبوكمال بتعاون سوري عراقي  أردوغان استحضر ملف الانقلاب الفاشل … سخونة الميدان الشمالي ستطغى على محطة تيلرسون التركية  تفاؤل بمرسوم التعديل الحكومي … التغيير مهم وجاء لدفع العمل الحكومي وحل أمور تخص هموم المواطن  250 مليار ليرة و1100 شهيد أضرار التربية خلال الأزمة … 382 مدرسة خرجت عن الخدمة وتضرر 2500 مدرسة بشكل جزئي  الأتراك يعلنون «نجاح درع الفرات»: مستعدون لمعركة الرقة  طريق ريف دمشق ـ إدلب تمرّ في الإقليم: تسوية شاملة تُقفل معادلة «كفريا والفوعة ـ الزبداني ومضايا»  «عرب واشنطن» لبّوا نداءات ترامب: نحو «مصالحة تاريخية مع إسرائيل»!  على وقع أقدام الجيش السوري تنعقد القمة العربية وجنيف أيضاً  عون للقادة العرب في قمة الأردن: اللهم إشهد إني بلّغت!  تيلرسون إلى روسيا للقاء بوتين ولافروف  قمم العرب .. تاريخ من التطبيع .. مقابل "لا" واحدة  واختتمت القمة العربية ..فماذا تضمن بيانها الختامي  وفاة شاب سوري اثر انفجار بطارية إضاءة “الليد”.. وهذا ماحدث ؟  في قرار مفاجئ وبعدما رفض السنة الماضية احتضانها.. الملك محمد السادس يلغي مشاركته في القمة العربية في الاردن  الجيش السوري يستعيد مدينة دير حافر  وفد الجمهورية العربية السورية في جنيف قدم لـ دي ميستورا مجموعة أسئلة حول السلة الأولى وبانتظار توضيحات الفريق الأممي حول المقصود من العناوين المطروحة ضمنها  مشاركة متميزة للفرسان الصغار بفئة البراعم ضمن دورة الوفاء الدولية للقفز على الحواجز  اليمين يتقدم في عالم يتجه نحو الانغلاق  

أخبار سورية

2017-03-19 23:14:48  |  الأرشيف

الجيش السوري نحو حقل آراك: السخنة هدف قادم

حيدر رزوق

 تمكّن الجيش السوري اليوم من التقدّم في سلسلة جبال المزارع الواقعة إلى الشمال من مدينة تدمر، وذلك بعد إحكامه السيطرة على جبل الهرم بدعم وإسناد من الطيران المروحي، الذي كثف من طلعاته على المناطق الجبلية التي يسيطر عليها داعش، والتي تعتبر بطبيعة الحال هي الخط الموازي لسير العمليات الذي يقوم به الجيش السوري بمحيط صوامع الحبوب، التي تقع على الاتّجاه الشرقي لتدمر نحو 14 كم، حيث واصل الجيش تقدّمه عند هذا المحور بعد تثبيت نقاطه في صوامع الحبوب
وعن أهمية السيطرة على كلتا المنطقتين، قال قائد ميداني في الجيش السوري أن نقطة الصوامع تعتبر من نقاط الاستناد الرئيسية التي اعتمد عليها التنظيم خلال فترة هجومه على مدينة تدمر، وبالتالي مع تقدّم قوات الجيش على اتّجاه جبال المزار الواقعة على الاتجاه الشمالي لصوامع الحبوب، وسابقاً على سبخة الموح التي تقع إلى الجنوب من نقطة الصوامع، يكون الجيش السوري قطع طريق إمداد هام لداعش بين المنطقتين، وبالتالي منع التنظيم من التقدم مجدداً نحو تدمر من المحور الجنوبي، وقطع الطريق على وصول الإمدادات لعناصره باتجاه الجبال المؤدية إلى جبهة شاعر من المحور الشمالي

وعن احتمال توسع نطاق العملية أكثر، أكّد الضابط أن العمليات تتجه أكثر نحو حقل آراك، ومحطة الضخ الثالثة، والتي تعتبر من النقط الاستراتيجية هي الأخرى، والتي تبعد عن صوامع الحبوب حوالي 14 كم والتي تمهد الطريق أيضاً نحو العمليات على اتجاه مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

وبسؤاله عن إمكانية ربط العملية العسكرية الجارية في ريف حمص الشرقي مع عمليات مرتقبة نحو دير الزور، أجاب القائد العسكري أن جميع المناطق التي يتواجد فيها تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية هي هدف للجيش السوري، في إشارة إلى أن العملية يمكن أن تستكمل على هذا الاتّجاه فيما لو تمكن الجيش السوري من الوصول إلى مدينة السخنة والسيطرة عليها.

آسيا

عدد القراءات : 3424

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider