دمشق    21 / 02 / 2018
لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  واشنطن تأسف لإلغاء بيونغ يانغ لقاء سريا في بيونغ تشانغ  إصابة 13 شخصاً جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية بدمشق ودرعا.. والجيش يرد على مصادر إطلاقها  الخارجية الروسية: موسكو تعمل على مشروع قرار حول الغوطة الشرقية  روحاني: إيران ملتزمة بالاتفاق النووي طالما التزمت به الأطراف الأخرى  صحيفة: تفاصيل المقترح الأمريكي لحل النزاع بين لبنان وإسرائيل  العدوان التركي على عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفال  لافروف: على السلطات السورية الحوار مع الأكراد  القضاء المصري يرفض استبعاد منافس السيسي من الانتخابات الرئاسية  استنفار أمني بسبب "عاش صدام"  على هامش تاريخ الأدب ... بقلم محمد خالد الخضر  ظريف: أمريكا بخروجها من الاتفاق النووي الإيراني تصبح دولة منبوذة  سارة: : "الخوذ البيضاء" ممثلون ويعملون في الدراما  أردوغان: نخوض عملية "غصن الزيتون" بقدراتنا الذاتية  إخلاء مبنى قرب البيت الأبيض وإغلاق طريق بسبب سيارة مشبوهة  وصول مجموعات جديدة من القوات الشعبية إلى عفرين لدعم الأهالي في مواجهة إرهابيي “داعش” وعدوان القوات التركية  لافروف: قانون إعادة دمج دونباس يبعدنا عن تنفيذ اتفاقيات مينسك  ساترفيلد في بيروت مجددا ولبنان يصر على حقوقه النفطية  

أخبار سورية

2017-03-19 23:14:48  |  الأرشيف

الجيش السوري نحو حقل آراك: السخنة هدف قادم

حيدر رزوق

 تمكّن الجيش السوري اليوم من التقدّم في سلسلة جبال المزارع الواقعة إلى الشمال من مدينة تدمر، وذلك بعد إحكامه السيطرة على جبل الهرم بدعم وإسناد من الطيران المروحي، الذي كثف من طلعاته على المناطق الجبلية التي يسيطر عليها داعش، والتي تعتبر بطبيعة الحال هي الخط الموازي لسير العمليات الذي يقوم به الجيش السوري بمحيط صوامع الحبوب، التي تقع على الاتّجاه الشرقي لتدمر نحو 14 كم، حيث واصل الجيش تقدّمه عند هذا المحور بعد تثبيت نقاطه في صوامع الحبوب
وعن أهمية السيطرة على كلتا المنطقتين، قال قائد ميداني في الجيش السوري أن نقطة الصوامع تعتبر من نقاط الاستناد الرئيسية التي اعتمد عليها التنظيم خلال فترة هجومه على مدينة تدمر، وبالتالي مع تقدّم قوات الجيش على اتّجاه جبال المزار الواقعة على الاتجاه الشمالي لصوامع الحبوب، وسابقاً على سبخة الموح التي تقع إلى الجنوب من نقطة الصوامع، يكون الجيش السوري قطع طريق إمداد هام لداعش بين المنطقتين، وبالتالي منع التنظيم من التقدم مجدداً نحو تدمر من المحور الجنوبي، وقطع الطريق على وصول الإمدادات لعناصره باتجاه الجبال المؤدية إلى جبهة شاعر من المحور الشمالي

وعن احتمال توسع نطاق العملية أكثر، أكّد الضابط أن العمليات تتجه أكثر نحو حقل آراك، ومحطة الضخ الثالثة، والتي تعتبر من النقط الاستراتيجية هي الأخرى، والتي تبعد عن صوامع الحبوب حوالي 14 كم والتي تمهد الطريق أيضاً نحو العمليات على اتجاه مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

وبسؤاله عن إمكانية ربط العملية العسكرية الجارية في ريف حمص الشرقي مع عمليات مرتقبة نحو دير الزور، أجاب القائد العسكري أن جميع المناطق التي يتواجد فيها تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية هي هدف للجيش السوري، في إشارة إلى أن العملية يمكن أن تستكمل على هذا الاتّجاه فيما لو تمكن الجيش السوري من الوصول إلى مدينة السخنة والسيطرة عليها.

آسيا

عدد القراءات : 3604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider