دمشق    19 / 06 / 2018
ليبيا.. احتراق مئات الآلاف من براميل النفط في ميناء راس لانوف!  عمليات خاصة ضد المافيا الإيطالية تسفر عن اعتقال أكثر من 100 شخص  بيانيتش يعلق على اقترابه من برشلونة  استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي على الشريط الحدودي شرق غزة  بعد البنتاغون...التحالف الدولي يعلق بشأن الهجوم على مواقع الجيش السوري  مقتل 3 أشخاص في محطة قطارات بلندن في ظروف غامضة  بروكسل تمدد التدابير التقييدية ضد شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول لمدة عام آخر  موسكو ترحب بنية واشنطن وقف التدريبات مع كوريا الجنوبية  ميركل توافق على مبادرة الداخلية للوصول إلى خطة عامة حول سياسة المهاجرين  الرئيس الإيراني: الهجوم على مدينة الحديدة يؤدي إلى كارثة إنسانية .. والحصار المفروض على الدوحة غير عادل ويزيد من التوتر بين دول المنطقة  سورية وإيران تبحثان تطوير آليات التعاون الاقتصادي  أمير قطر يصدم "دول المقاطعة" بتصريحات جديدة عن إيران  مونديال 2018: السويد تحقق فوزها الأول على كوريا الجنوبية بهدف دون رد  أهداف ونتائج حرب ترامب التجارية ضد العالم  واشنطن تدخل على خط الهدنة في افغانستان.. مناورة تكتيكية أم تغيير استراتیجي؟  وزير إسرائيلي يعمل جاسوس لصالح إيران.. تفاصيل مذهلة في هذا التقرير !  سارق “يغزو” محلات المجوهرات ويسرق بالملايين منها في دمشق !  استنفار عام و مداهمات.. ماذا يحدث في الرقة ؟  ضبط شحنة مخدرات داعشية في سورية بقيمة 1.4 مليون دولار  

أخبار سورية

2017-04-17 00:39:00  |  الأرشيف

"صوران" بيد الجيش .. والعين على "طيبة الإمام"

سيطرت وحدات الجيش العربي السوري وحلفائه على بلدة صوران الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي جبهة النصرة الذين سيطروا على عدد من البلدات في المنطقة منذ شهر تقريباً، بعد هجوم واسع نفّذته غرفة عمليات الجبهة بدعم مباشر من تركيا والسعودية حينها.  
وبحسب مصادر ميدانية وإعلامية متقاطعة، فإن التحالف الذي يضم "جيش النصر وجيش العزة وأحرار الشام" الذي تقوده جبهة النصرة التي استقدمت نُخبة مقاتليها الأوزبك والشيشان والقوقاز والإيغور من أرياف إدلب واللاذقية وحلب، تعرضوا لمذبحة حقيقية في البلدة التي بدأ الجيش اقتحامها ظهر أمس بعد يوم كامل من التمهيد المركّز على مواقع وتحصينات الفصائل الإرهابية، إضافة إلى ضرب كل القوات المؤازرة القادمة من إدلب وخان شيخون وإبادتها، ما دفع الفصائل الإرهابية لمحاولة الفرار من البلدة قبل أن يُطبق عليها الجيش ويقتحمها ويسيطر عليها، بعد ساعات قليلة جداً من اقتحامها. .
وبحسب المصادر والصور التي بثّها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي للبلدة عقب سيطرة الجيش عليها، فقد قتل العشرات من هيئة تحرير الشام وجيش النصر، في حين فر البقية أمام ضربات الجيش السوري الذي عمل على استهداف سياراتهم المنسحبة وأوقع فيهم إصابات مباشرة .
وتعد بلدة صوران من اهم بلدات ريف حماة الشمالي، نظراً لموقعها الاستراتيجي ومساحتها الواسعة، وكونها ستكون منطلقاً للتقدم القادم لوحدات الجيش وقواته المساندة .
وسبق تحرير البلدة عشرات الغارات الجوية من الطيران المروحي السوري وضربات مدفعية وصاروخية، مهّدت أمام تقدم وحدات الجيش حيث لم يستغرق استعادة البلدة سوى ساعتين تقريباً منذ بدء الاقتحام، بحسب المصادر الإعلامية.
إلا أن المصادر ذاتها، أكدت مباشرة الجيش العربي السوري التمهيد على بلدة طيبة الإمامن قبل أن يستعيد السيطرة على "تل بزام" الاستراتيجي "شمال صوران"، وحاجز المكاتب وعدد من المواقع التي كانت الفصائل الإرهابية تتحصّن فيها، فيما تؤكد مصادر ميدانية مطّلعة، على استقدام الفصائل الإرهابية مقاتليها الأجانب من ريفي اللاذقية وإدلب وتوجيههم إلى محاور ريف حماة الشمالي، في ظل تخوّف الفصائل من تمدد تقدم الجيش باتجاه مورك وحلفايا، في وقت استهدف سلاح الجو مواقع الفصائل الإرهابية وخطوطها الخلفية في بلدة "اللطامنة" بسلسلة غارات مركزة أدت لتدمير عدد من مستودعات الأسلحة والذخيرة والصواريخ، ونسف تجمعات بأكملها في البلدة التي تعتبر أهم خطوط الدفاع عن إدلب.

عدد القراءات : 3727
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider