دمشق    18 / 08 / 2017
معرض دمشق الدولي... هل هو انفتاح عودة السلام؟  جلسة أممية استثنائية حول "أكبر أزمة إنسانية بالعالم"  الدفاع الروسية: قواتنا الجوية دمرت 730 موقعا للإرهابيين في سورية خلال أسبوع  "هذه أمريكا النازية" أميركي يرفع العلم النازي على شرفة منزله و يهدد  بوتين يدعو إلى توحيد الجهود في محاربة الإرهاب بعد هجوم برشلونة  حقائق عن المجتمع الأميركي.. بقلم: د.صبحي غندور  حداد 3 أيام .. والشرطة الإسبانية تعتبر هجمات برشلونة وكامبريلس وألكانار سلسلة واحدة  تنقلات قضائية شملت رئيس المحكمة و النائب العام للجمهورية  الجيش السوري اصبح على تماس مباشر مع ارهابيي جوبر  ترامب يتوعد الإرهابيين برصاص ملوث بدم الخنازير  الجيش السوري يستعيد 4 حقول نفطية ويضيق الخناق على داعش وسط البلاد  محافظ درعا: معبر “نصيب” مغلق لليوم ولن يفتح إلا بإشراف السلطة السورية  تحالف “جبهة النصرة” و”فيلق الرحمن” يقتحم مسرابا بالنساء  كاتب أمريكي يكشف الدول المشاركة في الحرب العالمية الثالثة وموعد اندلاعها  أردوغان يدعو مواطنيه في ألمانيا للتصويت ضد حزب ميركل  3 آلاف إرهابي يصلون إلى أوروبا قريبا  ما سر القميص الأسود في هجوم برشلونة؟  السيدة أسماء الأسد تزور مخيم منطقة عرامو في صلنفة  طعن عدة أشخاص في مدينة توركو الفنلندية واعتقال مشتبه به  الدفاع الروسية: انضمام "فيلق الرحمن" للهدنة في سورية  

أخبار سورية

2017-04-20 11:29:43  |  الأرشيف

الرئيس الأسد: الحرب الحالية التي تُشنّ على سورية، هي في جزء كبير منها حرب فكرية تستهدف العقول والمفاهيم والمبادئ

خلال لقائه اليوم منسقي المواد في المركز الوطني لتطوير المناهج، بحضور وزير التربية.. السيد الرئيس بشار الأسد يؤكد أن الحرب الحالية التي تُشنّ على سورية، هي في جزء كبير منها حرب فكرية تستهدف العقول والمفاهيم والمبادئ، وتتطلب في المقابل تركيزاً وعملاً ملحاً لتطوير المناهج التربوية السورية لتكون قادرة على سد الثغرات التي كانت تعاني منها العملية التربوية منذ عقود، وتحصين الأجيال القادمة تجاه كل الممارسات والأفكار السلبية التي ظهرت بوضوح خلال الأزمة الحالية..

وأشار سيادته إلى أن ما ينقصنا في العملية التربوية اليوم هو المنهجية في تقديم المعلومات، مشدّداً على ضرورة الابتعاد عن أساليب التلقين، التي تسبّبت بثغرات خطيرة لا يمكن تلافيها إلا من خلال اعتماد منهج التحليل في مختلف المواد الدراسية وليس المواد العلمية فقط..

الرئيس الأسد أكد خلال اللقاء على ضرورة تطوير المفاهيم التربوية بما يحقّق التواصل بين ماضي سورية وحاضرها، ويرسخ أهميتها ومكانتها.. مشدّداً على أهمية أن تركّز المناهج التربوية الجديدة على تعزيز الشعور بالمواطنة، وروح الحوار والقبول بالأخر، وتكريس المفاهيم الوطنية.. والإضاءة على التنوّع الذي تتميّز به سورية باعتباره قيمة وسمة لمجتمعها، وفي الوقت نفسه عاملاً ضرورياً لبقائها.. بالإضافة لتضمين تلك المناهج مفاهيم جديدة ظهرت خلال الأزمة وعلى رأسها ترسيخ معاني البطولة التي نشاهدها كل يوم، ومشاعر الانتماء والتضحية في سبيل الوطن.

عدد القراءات : 319

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider