دمشق    23 / 06 / 2017
صحفيان سابقان في الجزيرة: لدينا أدلة تؤكد تورط النظام القطري بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية  فضائح ماكرون تظهر: رحلة باهظة إلى لاس فيغاس من خزينة الدولة  مع اقتراب النصر السوري: الاستحقاقات القادمة!  الجيش التركي يحشد قواته على الحدود مع السورية و هذا ما يستهدفه  يحدث الان في دمشق.. دوريات امنية مشتركة تبدأ بإيقاف المخالفين لتوجيهات الرئيس الاسد  قريباً.. إقالات حكومية من العيار الثقيل  هل قُتل الخليفة؟ دلالات ما بعد مصرع البغدادي.. بقلم: رفعت سيد أحمد  هل يقع الأكراد في الفخ الأمريكي؟ وهل هذا مصيرهم؟  هل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟  وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيق القانون  بينس لكوريا الشمالية: صبرنا قد نفد  حلف شمال الأطلسي يتدرب على "حرب نووية" حقيقية ضد روسيا  هدف الحملة على قطر تغيير نظام الحكم  الجيش السوري يوسع نفوذه بريف حمص الشرقي  114 ألف سوري يغادرون تركيا  فشل مصالحة في درعا.. وأنباء عن سيطرة الجيش على معبر نصيب  "لعبة العروش" السعودية...التغيير قادم  قطر تسهل دخول مواطني 36 دولة بينها روسيا إلى أراضيها  اشتباكات عنيفة في آخر المناطق التي يسيطر عليها داعش في الموصل  تنصيب "المحمدين" في الرياض وأبو ظبي إصرار على عزل تميم بن حمد!!  

أخبار سورية

2017-04-20 11:29:43  |  الأرشيف

الرئيس الأسد: الحرب الحالية التي تُشنّ على سورية، هي في جزء كبير منها حرب فكرية تستهدف العقول والمفاهيم والمبادئ

خلال لقائه اليوم منسقي المواد في المركز الوطني لتطوير المناهج، بحضور وزير التربية.. السيد الرئيس بشار الأسد يؤكد أن الحرب الحالية التي تُشنّ على سورية، هي في جزء كبير منها حرب فكرية تستهدف العقول والمفاهيم والمبادئ، وتتطلب في المقابل تركيزاً وعملاً ملحاً لتطوير المناهج التربوية السورية لتكون قادرة على سد الثغرات التي كانت تعاني منها العملية التربوية منذ عقود، وتحصين الأجيال القادمة تجاه كل الممارسات والأفكار السلبية التي ظهرت بوضوح خلال الأزمة الحالية..

وأشار سيادته إلى أن ما ينقصنا في العملية التربوية اليوم هو المنهجية في تقديم المعلومات، مشدّداً على ضرورة الابتعاد عن أساليب التلقين، التي تسبّبت بثغرات خطيرة لا يمكن تلافيها إلا من خلال اعتماد منهج التحليل في مختلف المواد الدراسية وليس المواد العلمية فقط..

الرئيس الأسد أكد خلال اللقاء على ضرورة تطوير المفاهيم التربوية بما يحقّق التواصل بين ماضي سورية وحاضرها، ويرسخ أهميتها ومكانتها.. مشدّداً على أهمية أن تركّز المناهج التربوية الجديدة على تعزيز الشعور بالمواطنة، وروح الحوار والقبول بالأخر، وتكريس المفاهيم الوطنية.. والإضاءة على التنوّع الذي تتميّز به سورية باعتباره قيمة وسمة لمجتمعها، وفي الوقت نفسه عاملاً ضرورياً لبقائها.. بالإضافة لتضمين تلك المناهج مفاهيم جديدة ظهرت خلال الأزمة وعلى رأسها ترسيخ معاني البطولة التي نشاهدها كل يوم، ومشاعر الانتماء والتضحية في سبيل الوطن.

عدد القراءات : 268

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider