دمشق    24 / 10 / 2017
تركيا تخطط لإقامة 8 قواعد عسكرية في إدلب  الأردن إلى مرحلة الإستهداف الأخطر.. بقلم: عبد الباري عطوان  تيلرسون من الدوحة: السعودية ليست مستعدة لمحادثات مع قطر بشأن الأزمة الخليجية  القنبلة النوويّة وقفزة الفأرة .. بقلم: نبيه البرجي  كشف تفاصيل مبادرة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي  لافروف والجعفري سيبحثان كردستان-العراق والحرب على "داعش" والتسوية السورية  السعودية.. مقتل مسؤول على يد أحد موظفيه وانتحار القاتل  الرئيس الأسد للاعبي المنتخب الوطني بكرة القدم: تحسن مستوى المنتخب في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها سورية يعتبر بحد ذاته إنجازاً ويجب البناء عليه  الجيش المصري يدمر سيارات محملة بالأسلحة عبر الحدود الغربية  لافروف: "أمور غريبة" تحدث في مناطق سيطرة التحالف الدولي في سورية  العراق يؤيد عودة سورية إلى جامعة الدول العربية  أربيل تطالب بغداد بسحب قواتها من حدود إقليم كردستان  الرقة.. ركام وأنقاض وخسائر هائلة بين المدنيين جراء غارات التحالف  تيلرسون يصل كابل في زيارة مفاجئة ويلتقي غني  الازدواجية الأمريكية في التعاطي مع الإرهاب؛ ضوء أخضر لـ"داعش" في أفغانستان  فضيحة من العيار الثقيل تهز الشرع الامريكي..هذا ما تفعله المعلمة بطلابها السود!  كردستان من جديد.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  796 ألف خدمة بيطرية لتحصين الثروة الحيوانية خلال العام الحالي .. انخفاض في أسعار اللحوم الحمراء بعد التحرير وسوق جبرين ينتعش  "التحقيقات الفيدرالي" فشل في اختراق 6.9 ألف هاتف محمول بسبب التشفير  

أخبار سورية

2017-05-22 00:02:57  |  الأرشيف

كيف أفشل الجيش السوري "معركة الجنوب"؟

قال الكاتب والمحلل السياسي السوري تركي صقر أن "سيطرة الجيش السوري على سد الزلف في ريف محافظة السويداء ستساهم في استكمال تقدمه في المنطقة الجنوبية بشكل أكبر كون السد يقع في منطقة استراتيجية لا تبعد سوى ثلاثين كيلومتراً عن الحدود الأردنية".

وأضاف صقر في تصريح خاص لـ وكالة أنباء آسيا أن "تمكّن الجيش السوري من استعادة سد الزلف -الذي يبعد عن مدينة السويداء بحوالي 50 كم- بعد معارك عنيفة خاضها ضد الفصائل المسلحة في الريف الشرقي للسويداء، أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر الفصائل ما أجبر البقية على الانسحاب ليفرض الجيش السوري سيطرته على السد وبعض المناطق القريبة منه".

وأكد الكاتب السياسي أن "هذا الإنجاز الذي حققه الجيش السوري سيقطع الطريق على الفصائل ومن يتحالف معها بالقرب من الحدود الأردنية لتشكيل ممرات إمداد لعناصرها عبر مناطق الجنوب، مضيفاً أن العملية العسكرية للجيش السوري لن تتوقف حتى استعادة كامل الجغرافيا السورية التي تسيطر عليها التنظيمات المسلحة في المنطقة الجنوبية".

وحول موقف العشائر في السويداء بيّن صقر أن "هناك اختراق ما داخل الشعائر تحاول من خلاله الأردن وبعض الفصائل المتواجدة في أطراف المحافظة لتشكيل ما يسمى "جيش العشائر" ليكون مرتبطاً بـ"الجيش الحر" الذي انضمت له مؤخراً عدة فصائل في الجنوب بهدف مواجهة الجيش السوري".

وشدد صقر على أن "معظم العشائر في المنطقة الجنوبية أعلنت تضامنها مع الجيش السوري للتصدي لما أطلق عليها "معركة الجنوب" في المثلث الأردني السوري العراقي ، مبيناً أنها ستكون في الخطوط الأولى إلى جانب الجيش السوري في أي مواجهة مقبلة".

وعن الحديث الأمريكي حول إنشاء منطقة عازلة في البادية قال صقر أن " مع كل تقدم جديد للجيش السوري تبدأ واشنطن بالحديث عن إنشاء منطقة عازلة أو آمنة وغيرها من المسميات التي تطلقها وتحمل ذات الهدف، وبات الحديث يتكرر كل فترة حول نفس الغاية إلا أن الجيش السوري يفشلها في كل مرة يتقدم فيها ليقترب اليوم من قاعدة التنف التي تشكل هدفاً هاماً للجيش السوري".

وذكر صقر أن "رغم الضربة الأمريكية على موقع عسكري للجيش السوري في التنف بزعم أن هناك فصيل يتحرك ضد قواتها من الأراضي العراقية ، يواصل الجيش السوري عملياته في المنطقة بهدف استعادتها بالكامل وصولاً لمعبر التنف الذي سيكون الهدف القادم لما له من أهمية خاصة في منطقة البادية بشكل عام".

وأكد المحلل السياسي أن "البادية كما غيرها من المناطق جميعها أراضٍ سورية ولا يحق لأمريكا أو قوى التحالف أن تحدد أي وجهة يتحرك بها الجيش السوري لتحرير أرضه من التنظيمات المسلحة فهو وحده صاحب الحق في هذا الأمر وما اعتداؤها على موقعه في التنف إلا لإعاقة تقدمه، غير أنه يواصل عملياته بشكل دقيق بهدف الوصول إلى المعبر".

وأضاف صقر أن "اقتراب الجيش السوري من قاعدة التنف سيمهد الطريق عملياً عبر خطة قد تكون بتطويق المنطقة للوصول إلى المعبر الذي قد يشهد معارك كبرى بسبب تواجد قوات أجنبية بالإضافة لفصائل مسلحة كانت تتحضر لما أسمته "معركة الجنوب" التي تصدى لها الجيش السوري قبل أن تبدأ فعلياً ، وقد تُجبر القوات المتواجدة بالمنطقة على الانسحاب ربما إلى الأراضي العراقية أو الأردنية".

عدد القراءات : 3670

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider