دمشق    20 / 06 / 2018
الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلون عدد من بنات وأبناءالشهداء المتفوقين في الشهادة الاعدادية  محمد بن سلمان و صهر ترامب كوشنر يبحثان التسوية بين إسرائيل وفلسطين  رئيس جنوب السودان يلتقي زعيم المتمردين لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد  اعتراف إسرائيلي جديد بفشل "القبة الحديدية"  ترامب يتخذ أمرا تنفيذيا جديدا بشأن "عائلات المهاجرين"  وسط احتدام المعركة... عبد الملك الحوثي يكشف عن "عرض جديد"  موسكو: "ثلاثية أستانا" أكدت للمبعوث الدولي سعيها لإطلاق اللجنة الدستورية السورية  مونديال2018: كوستا يقود إسبانيا لفوز صعب على إيران  "أنصار الله" يستعيدون موقعين جنوب الحديدة ويعطبون 6 آليات  ترامب يوقع مرسوما بإنهاء فصل عائلات المهاجرين  شويغو: الناتو يرفع قدراته القتالية بالقرب من الحدود مع روسيا بمقدار 7 مرات  ارتقاء شهيد واصابة 10 مدنيين بجروح في اعتداء بالقذائف على قرية جبا بريف القنيطرة  موسكو: خروج واشنطن من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تجاهل لهيئة الأمم المتحدة  الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسورية  الاتحاد الأوروبي يقر رسوما إضافية على بعض الواردات الأمريكية  الآثار والمتاحف: نعد ملفاً عن الآثار المسروقة من قبل الإرهابيين لتقديمه إلى اليونسكو والانتربول  الجيش التركي يعلن مقتل 10 مقاتلين أكراد في غارات جوية على شمال العراق  مونديال 2018: سواريز يطيح بالسعودية ومصر من المونديال  الجيش يحرر مساحة تزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش”-فيديو  

أخبار سورية

2017-06-16 21:18:06  |  الأرشيف

بين تصفية ونهاية قادة الارهاب.. سورية تتجه نحو النصر

محمود عمران
لايخفى عن أعين الجميع الخلاف الحاصل والناتج عن الخلاف في البيت الخليجي وانعكاسه على الساحة السورية

الخلاف القطري السعودي ظهر بشكل جلي في ادلب خمسة محاولات لاغتيال الارهابي المحيسني يقال أن آخرها ليلة الخميس 15 يونيو حيث اقدم انتحاري على تفجير نفسه في سيارة المحيسني وقالت بعض المصادر المقربة أن المحيسني قضى قتيلاً في ذلك التفجير إذاً قطر أ‘عطت الأمر لارهابيي النصرة بضرورة قتل  المحيسني المدعوم سعودياً لكي تكون ادلب المحطة الأولى لاقتتال الفصائل الارهابية بين بعضها البعض

إذاً ستكون المرحلة القادمة هي مرحلة تصفية قادة الارهابيين وسينتقل الصراع من الساحة الأولى وهي ادلب إلى عمق الغوطة الشرقية إلى مايعرف بجيش الاسلام الارهابي وقائده محمد علوش المدعوم سعودياً ولا يخفى على أحد التسجيل  الذي سرب له منذ أيام وهو يستجدي الدعم المالي من مايعرف بالائتلاف السوري المعارض حيث طلب مليون دولار شهرياً ليكون جزءاً من الائتلاف

هنا نعرف أن التمويل السعودي توقف عن جيش الاسلام في الغوطة وهو ماجعل بعض تشكيلاته ومجالسه في بلدات الغوطة الشرقية تقبل المفاوضات مع الحكومة السورية لمعرفتهم بقرب النهاية فالجميع يعرف أنه ماإن توقف المال توقف حمل السلاح

ستكون الاشهر القادمة مرحلة سقوط اسماء قادة الارهاب واحداً تلو الآخر وسنشهد دخول قرى وبلدات بالمصالحات الوطنية بشكل دراماتيكي

يتبقى أن نقول ما ان يتأكد خبر مقتل البغدادي سنكون قد أصبنا التقدير وأعطينا قراءة شاملة للمرحلة القادمة خصوصاً بعد نشر وزارة الدفاع الروسية صوراً للضربة الجوية التي قالت أنها قتلت البغدادي إذاً لننتظر شهر آب لنرى التحول الجذري في الحرب السورية وخواتيمها وانحسارها بنصر كبير للجيش السوري وحلفائها .
الميادين الاخبارية

عدد القراءات : 3720
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider