دمشق    22 / 06 / 2018
رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  هل ستستعيد دمشق حدودها مع الأردن؟.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

أخبار سورية

2017-06-19 13:46:18  |  الأرشيف

برلماني إيراني: بضربة "ليلة القدر" حذرنا الأمريكيين من اللعب بذيل الأسد!

برلماني إيراني: بضربة

أكد برلماني إيراني أن الضربة الإيرانية على مواقع "داعش" في دير الزور السورية، مثلت، ردا على الأمريكيين إضافة إلى كونها انتقاما للهجوم المزدوج في طهران.

ونقل مراسلنا في طهران عن علاء الدين بروجردي، رئيس لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان، قوله إن الضربة الصاروخية الإيرانية في سوريا تعني دخول إيران مرحلة جديدة في مواجهة الإرهاب.

وتابع قائلا إنه في الوقت الذي صوت فيه مجلس الشيوخ الأمريكي على عقوبات استهدفت قدرات طهران الصاروخية، أصبحت إيران اليوم في مقدمة الدول من حيث هذه القدرات.

وشدد على أن هذه الضربات جاءت بمثابة رد على الولايات المتحدة.

واستطرد قائلا: "سيكون ردنا ساحقا: لا يمكنهم اللعب بذيل الأسد ويجب أن يتحملوا تبعات أي حماقة يرتكبونها".

600

وكانت طهران أطلقت اسم عمليات ليلة القدر على الضربات الصاروخية التي استخدمت خلالها صواريخ باليستية من طرازي "ذو الفقار" و"قيام".

وأوضحت وكالة "فارس" أن الضربة، التي جاءت مساء الأحد 18 يونيو/حزيران، ونفذتها القوات  الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري، استهدفت مقر القيادة ومراكز التجمع والإسناد للإرهابيين في دير الزور، بهدف "معاقبة الضالعين في الجريمة الإرهابية الأخيرة" بطهران.

وجاء في بيان للحرس الثوري، أن الضربة "تعتبر جزءا بسيطا من الرد على العمليات الإرهابية" التي استهدفت البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني في 7 من الشهر الجاري.

وأوضحت وكالة "فارس" أنه تم إطلاق 6 صواريخ "أرض - أرض". وبعد العبور بالأجواء العراقية، أصابت الصواريخ الأهداف المحددة بدقة.

عدد القراءات : 3622
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider