دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

أخبار سورية

2017-06-24 04:32:36  |  الأرشيف

معركة جوبر مستمرة وتخبط في صفوف جبهة النصرة

جعفر صالح

سنوات أربع على تواجد جبهة النصرة في حي جوبر وبلدة عين ترما حيث يعتبر تواجد النصرة في جوبر كثاني أكبر تجمع لهم بعد مدينة عربين، وقام التنظيم خلال السنوات الماضية بعدة معارك على مواقع الجيش وكان آخرها منذ عدة أشهر، إلا أن جميع هجمات النصرة على مواقع الجيش خلال تلك الأعوام تكللت بخسائر فادحة بالعتاد والأرواح.

يواصل الجيش السوري قضم منطقة تلو الأخرى في دمشق وريفها بمعركة استراتيجية عسكرية أطلق عليها طوق العاصمة، وكان أخرها حي القابون، اتجهت الأنظار اليوم نحو حي جوبر الدمشقي الواقع شرق العاصمة نظراً لموقعه الاستراتيجي الذي يلاصق حي القصاع غرباً وينفتح جنوباً وشرقاً على الغوطة الشرقية ونظراً لاستهداف الأحياء الملاصقة له بقذائف الهاون بين الحين والأخر.

قبل المعركة بعدة أيام شهدت العاصمة تحليق مكثف لسلاح الجو واستهدفت مقرات وغرف عمليات وتحصينات “جبهة النصرة” في جوبر وعين ترما وبات يسمع صداها في أرجاء العاصمة بالتزامن مع استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة مدعومة بسلاح المدرعات على تلك الجبهات.

صباح يوم الثلاثاء أعطت الإشارة لقوات الجيش ببدء العمليات الحربية من معظم المحاور مدعوماً بسلاح الجو والصواريخ، فشهدت المحاور اشتباكات عنيفة مع تنظيم النصرة وكان أشدها محور عين ترما فتحدث مراسل دمشق الآن عن قيام الجيش السوري بضغط عسكري كبير على محور عين ترما، كما تحدث مصدر ميداني في بلدة عين ترما أن الجيش السوري بدأ التحرك برياً نحو البلدة عبر المزارع مسيطراً على عدد منها، أما على جبهة جوبر فقد شن الجيش هجوماً عسكرياً بمساندة سلاح الجو والمدفعية في شارع ميلسون الواقع شرق حي جوبر مسيطراً على عدة نقاط جديدة، حيث تمكن الجيش من قتل عشرات المسلحين، أما العاصمة دمشق تم استهدافها بقذائف الهاون والرصاص المتفجر على بعض الأحياء.

في الطرف الأخر في الغوطة الشرقية خرج بيان أصدره جيش الإسلام حول نيته بدخول المعركة والوقوف إلى جانب جبهة النصرة ودعمها عسكرياً، وظهر المتحدث الرسمي لفيلق الرحمن المنتمي “وائل علوان” رداً على بيان جيش الإسلام طالباً منهم إطلاق سراح مئات من مقاتلي جبهة النصرة من السجون التي تتبع لجيش الإسلام.

عدد القراءات : 3806
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider