دمشق    19 / 11 / 2017
عودة الحريري مفتاح لكل الاحتمالات.. إلا الحل  قاضٍ أميركي بالمحكمة العليا يتباهى “بعلاقاته الجنسية مع 50 امرأة”  الغواصة الأرجنتينية المفقودة تصدر إشارات استغاثة  النيل يلفظ أنفاسه، والسيسي يحذِّر  الوهابيّة الفاشلة.. بقلم: نور نعمة  نجاة محمد بن سلمان من اغتيال  وكيل وزارة الدفاع في الامارات: علاقتنا باسرائيل تشبه (الأخوة)  ماذا يجري في البوكمال؟  السعودية تمنح المنطق القطري ذريعة التفوّق.. بقلم: روزانا رمال  البيت الأبيض: ترامب وماكرون يتفقان على محاربة إيران  14.3 مليون شيلي ينتخبون رئيسا جديدا اليوم  مقتل 19 شخصا وإصابة 8 آخرين في حريق جنوبي بكين  قطر تعلن أنها "مستعدة جيدا" لمواجهة تحرك عسكري محتمل من قبل دول المقاطعة  عزز مواقعه في محيط ضاحية الأسد … الجيش يزيد الضغط على الإرهابيين في محيط إدارة المركبات  داعش جنوب دمشق ينقسم إلى داعشين … فرع اليرموك لحزب «البعث» يدعو لاستعادة المخيم عاجلاً وليس آجلاً  «قسد» تمنع نازحي دير الزور من دخول الحسكة  70 بالمئة زادت المخالفات بعد تخفيض الأسعار … جديد في أسواقنا.. زيتون مع «الدود»!  أكد البدء بإرسال الصحف إلى دير الزور.. إطلاق ثلاث صحف جديدة.. كيبل TV في سورية قريباً … ترجمان: تأمين رعاية لباس للمذيعات مثل «الشحادة»!  دراسة لغرفة تجارة دمشق: أبرز تحديات التجارة في سورية غياب خطة واضحة للتنمية  2100 صائغ في دمشق .. الذهب السوري يطير تهريباً إلى دبي عبر لبنان والسوريون يتجهون إلى بيع مدخراتهم الذهبية  

أخبار سورية

2017-06-25 07:24:34  |  الأرشيف

الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع النوري بحماة.. خطيب العيد: الأزمة شدت أواصر السوريين وهم على بعد خطوات من الانتصار وعودة السلام إلى ربوع سورية

أدى السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع النوري وسط حماة.

وأدى الصلاة مع الرئيس الأسد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد والمفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون ومحافظ حماة وأمين فرع الحزب في حماة وبعض أعضاء مجلس الشعب وحشد من علماء الدين الإسلامي ومجموعة من المواطنين مؤتمين بفضيلة الشيخ الدكتور نجم الدين العلي مدير أوقاف حماة.

واستمع الرئيس الأسد عقب الصلاة إلى خطبة العيد ألقاها الدكتور العلي أكد فيها على المعاني السامية لعيد الفطر المبارك والتي تملأ النفوس طمأنينة والقلوب سكينة والأرواح سلاما “حيث انتصرت سورية الإنسان بهذه الطاقة الإيمانية على مخرجات هذه الأزمة العاتية والحرب الظالمة والفتن الآثمة لأن الإيمان سر من أسرار الله في الشام، سر طهرها وصبرها وهو سر صمود الإنسان السوري وسبب نصره”.

وقال خطيب العيد: “لقد كان من أهم أهداف الحرب على سورية تمزيق روابط المجتمع من خلال ضرب ثقة الإنسان السوري بنفسه وبمحيطه الاجتماعي فإذا بالأزمة تشد أواصر السوريين”.

وأضاف الدكتور العلي: “إن بين يدي الانتصار الكبير لسورية إرهاصات ومؤشرات تبشر به ومنها إعلان الرئيس الأسد بالأمس القريب لمشروعه الوطني في الإصلاح الإداري ومحاربة الفساد الذي لاقى ارتياحا كبيرا وبث شعورا حقيقيا بأن الأزمة أصبحت وراء ظهورنا وأن لا عودة عن محاربة الإرهاب ولا رجوع عن مكافحة الفساد وفرض هيبة الدولة وسلطة القانون وأن المواطن كان وسيبقى البوصلة الحقيقية لأداء الحكومة”.

وأكد خطيب العيد أن أداء الرئيس الأسد لصلاة العيد في قلب حماة هو إشارة وبشارة بأن السوريين على بعد خطوات من الانتصار وعودة الأمان والسلام إلى ربوع سورية.

ودعا العلي في ختام خطبته الله تعالى أن يحمي سورية وأن يوفق الرئيس الأسد لما فيه خير العباد والبلاد وأن يكون في عونه ليقود سفينة الوطن إلى شاطئ الأمان وأن يرحم الشهداء ويعافي الجرحى وينصر جيشنا الباسل على أعداء الوطن والدين.

عدد القراءات : 3647

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider