دمشق    24 / 06 / 2018
ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  مصر.. إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب لدول "الساحل والصحراء"  السيدة أسماء الأسد تحضر المناظرة الأولى ضمن المرحلة النهائية لـ البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية 2018  كردستان العراق: واشنطن مستمرة في دعم البيشمركة عسكريا  مونديال 2018: اليابان تعقد المجموعة الثامنة بالتعادل مع السنغال (2-2)  ترامب يدعو إلى إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم دون انتظار أحكام القضاء  مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري  زاخاروفا: الغرب يحضر لسيناريو جديد في سورية يخدم مصالحه  الجيش يحرر 1800 كم2 في بادية دير الزور ويقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي “داعش”  الرئيس الأسد يصدر القانون رقم /24/ القاضي بتعديل بعض مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  مونديال روسيا 2018: كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال (3-0)  أردوغان قبل إعلان النتيجة الرسمية: أنا الرئيس  

أخبار سورية

2017-06-30 07:28:08  |  الأرشيف

القانون فوق التشبيح و التشليح..إزالة الفيميه عن السيارات .. خطوة بسيطة على طريق وقف ممارسات و ارتكابات أصحاب السيارات المفيمة .. والمرعبة

ليس إزالة الفيمه عن  السيارات إلا خطوة صغيرة ومبدئية لخطوات وإجراءات كبيرة وحاسمة قادمة خلال الأيام القدمة ستفضي إلى إزالة ومحاربة مظاهر التشبيح و التشليح والتسليح التي باتت منتشرة بشكل جعل منها ظاهرة .. زاد من وطأتها ظهور عصابات تقوم بالخطف والسرقة و القتل وحتى تهريب المخدرات و الاسلحة و المازوت وغيرها من الممارسات التي حان الوقت لأن تُلفظ ويتم القضاء عليها .
طبعا لا تبدو محاربة هذه المظاهر بالأمر السهل وستشهد مقاومة لأنّ من يقوم بها ما هم الا خارجون عن القانون باسم الوطن وهم الذين وصفهم السيد الرئيس بدقة ووضوح خلال حديثه إلى الحكومة أيضا ستتم محاربة و القضاء على مظاهر التعبيش حتى في محلات بيعها باعتبارها مظهر أساء الى المجتمع السوري وأساء إلى تضحيات  أبطال و شهداء و جرحى الوطن .  
وبحسب المعلومات فقط أعطيت الاموار للأجهزة و المؤسسات المعنية للقيام بحملة للقضاء على هذه المظاهر أياً كان الأشحاص .. إذ أنّ الكثير من المشلحين و المشبحين يتلطون وراء أسماء متنفذة وبعضهم يسيء الى أسماء معينة و غيرها من التفاصيل التي بات يعرفها ويتداولها كل السوريين بلا استثناء .
اللافت و المهم في الأمر هو ترحيب الناس وتحمسهم لخطوات إعادة هيبة القانون وفرضه على أرض الواقع ابتداء من  قوانين المرور , و القضاء على مظاهر العبث بالقانون علانية وبشكل وقح من قبل البعض الذين اعتقدوا أنّ امتلاء جيوبهم باعتبارهم أثرياء حرب تخول لهم فعل كل شيء دون أي رادع .. ترحيب الناس وصل الى الارتياح لما تقوم به الحكومة من متابعة خطواتها ومشاريعها و اجراءاتها ضمن مؤسساتها من مشاريع وخدمات للتأكد من حسن سيرها وتنفيذها وعدم تركها أسيرة الإهمال و التراخي كما حدث مع الكثير من المشاريع التي تحولت الى عبء بسبب الاهمال و الفساد .
هناك خطوات كبيرة و مهمة على صعيد مكافحة التهريب والمهربين وبحسب مصدر فإنّ مكافحة التهريب سيشكل أولوية للعمل في المرحلة القادمة حماية للاقتصاد الوطني وللصناعة الوطنية التي تحاول الحكومة دعمها بشكل حقيقي من أجل ضمان إقلاعها .
 

عدد القراءات : 3732
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider