دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

أخبار سورية

2017-06-30 07:32:30  |  الأرشيف

من عجائب سورية «التبن» ينافس القمح في الغاب والطن يصل إلى 115 ألف ليرة !! .. مصادر : يتم تهريبه إلى لبنان لصناعة عجينة الورق.. عيسى : ايجابي للفلاح وسلبي للمربي !

سومر إبراهيم
كشفت مصادر في الغاب أن أسعار مادة «التبن» وصلت إلى حوالي 115 ليرة للكيلو غرام الواحد من أرض الحقل وهي بقايا القش المدروس الناتج عن حصاد القمح تستخدم كعلف للثروة الحيوانية ، ولكن حسب المصادر فإن التجار الذين يشترون المادة لا يبيعونها للمربين ، بل يتم شحنها إلى طرطوس ومنها تهرب  إلى لبنان لبيعها كمادة لصناعة عجينة الورق كما يشاع .
وفي تصريح صحفي بين رئيس دائرة الاستثمار في هيئة تطوير الغاب المهندس سامر عيسى أن الدونم الواحد ينتج من 250 إلى 350 كغ حسب ارتفاع شفرة الحصادة عن الأرض وكثافة ساق القمح ، أي ان الهكتار يمكن ان ينتج حوالي 3 طن ليكون سعرها  245 ألف ليرة، وهذا السعر من الممكن أن يعوض على الفلاحين خساراتهم بالقمح نتيجة غلاء تكاليف الإنتاج، ولكن في نفس الوقت يؤثر على مربي الثروة الحيوانية بشكل سلبي حيث من المرجح أن يقل عرض المادة العلفية ويرتفع سعرها مما قد يرفع أسعار منتجات الثروة الحيوانية من حليب وألبان وغيرها .
وبين عيسى أن حركة نشيطة لتجار المادة في المنطقة حيث يتواجدون أثناء حصاد الأرض ويشترون المادة فوراً ليتم تحميلها ونقلها حيث يتم شراء الكومة الواحدة بسعر 35000 ليرة.

عدد القراءات : 3901
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider