دمشق    18 / 10 / 2017
الرقة في حضن «التحالف» الأميركي: الجيش يعبر الفرات شرق الميادين  شويغو يغادر إسرائيل العلاقة الروسية ــ الإيرانية تتجاوز سورية  كاتالونيا: تظاهرات احتجاج على سجن مسؤولين انفصاليين  أردوغان ومسرحية إدلب.. بقلم: محمد عبيد  زخم في جهود روسيا للوصول إلى حل سياسي  «قسد» أجبرت المدنيين على الخروج بمسيرة دعماً لأوجلان … أحزاب كردية تدعو لتوحيد صفوفها قبل التفاوض مع الحكومة  تواصل التضييق على اللاجئين السوريون في بلدان الجوار  «مافيات» الجنوب تتحكم بموارد المنطقة لمصالحها  داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  300 طالب جامعي مهجّر يزوّرون نتائجهم الجامعية بخيانة “تعهّد الشرف”  الأوروبيون والأتراك في دمشق .. ولقاءات سورية – أميركية  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  أماني تل أبيب وخيارات طهران.. هل يرتكب ترامب حماقة استراتيجية ضد إيران؟  مستقبل اللاجئين الفلسطينيين في سورية... إلى أين؟  

أخبار سورية

2017-07-15 15:55:18  |  الأرشيف

داعش ينهار أمام الجيش السوري

تستمر العمليات العسكرية في أرياف الرقة، الجيش السوري والقوات الرديفة يدخلون ريف الرقة الجنوبي بعد تحرير كامل للريف الغربي، قرى ومساحات استعادها الجيش السوري وبذلك أصبح بعمق الصحراء السورية.

قائد ميداني بقلب المعركة يتحدث عن تقدم الجيش السوري في قرى الشويحن، بير الدحل، ومنها إلى الشرق والجنوب، إذ يبتعد الجيش السوري عن نقاط التماس مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة جنوباً، بعد أن أصبحت 40 كيلومتر تشكل نقاط التماس في الريف الغربي، إنهيار “داعش” بات واضحاً لاسيما بعد كسر خطوط الدفاع للتنظيم في الصحراء والمرتفعات التي يسيطر عليها بالريف الجنوبي، تقدم الجيش السوري في القرى السابقة دليل قاطع على أن أهمية المعركة تدار من البعد الاستراتيجي في الحصول على مناطق مركزية تطل على مساحات واسعة تمكن الجيش والقوات الرديفة من التقدم بشكل أسرع.

مساحات واسعة يحررها الجيش السوري ومحاور أخرى يفتحها للتقدم باتجاه دير الزور المحاصرة، “داعش” لم تعد كسابق عهدها وانما تشتت، وخط الدفاع المستميت لم يعد له أية وجود، فالاتفاف والتسلل عبر الخطوط الخلفية للتنظيم المتطرف جعلا من انهياره أمراً واقعاً في المنطقة، عناصر القوة التي كان يتباهى بها انتهت واقتصرت على المفخخات والكمائن

عدد القراءات : 3530

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider