دمشق    28 / 07 / 2017
الإعلان قريبا عن تطهير أول محافظة سورية موبوءة بداعش  هل تحدث انفراجه اقتصادية ومعيشية للسوريين نهاية هذا الصيف؟  المحكمة العليا في باكستان تبعد رئيس الوزراء نواز شريف عن منصبه  مصالح اللاعبين وسيناريوهات إدلب بعد سيطرة "النصرة".. بقلم: علي شهاب  هل يغفر السوريون للسوريين ؟؟!!.. بقلم: يامن أحمد  تموز المقاومة .. والنصر المنجز.. بقلم: ذو الفقار ضاهر  اليمن: إطلاق صواريخ باليستية على قاعدة الملك فهد الجوية  هيلاري كلينتون تكشف في مذكراتها أسرار الانتخابات الأمريكية  استقالة وزيرة الدفاع اليابانية بسبب إخفاء تقارير عسكرية  طفلة إيزيدية اغتُصبت 180 مرة على يد الدواعش!  إسرائيل تمنع الرجال الفلسطينيين دون سن الخمسين من دخول الأقصى لأداء صلاة الجمعة  هل يقاتل الحشد الشعبي في سورية؟  مستشار الديوان الملكي السعودي يتحدى السلطات القطرية...ويكشف مصير حجاج الدوحة  تراجع تحويلات الأجانب في السعودية لأكثر من 5 مليار دولار  تصاعد التوتر في محيط الأقصى ومواجهات عند مدخل بيت لحم  مقتل 5 خبراء نفط على يد مسلحين في نيجيريا  الإمارات تكافح الكوليرا في اليمن بـ 10 ملايين دولار  دولتان عربيتان تتفقان على إعادة إعمار سورية والعراق  القوات السعودية تستهدف بلدة العوامية شرق المملكة بالمدفعية وتقطع الكهرباء عن البلدة  41 مرشحا يتطلعون للمشاركة في انتخابات الرئاسة في قرغيزستان  

أخبار سورية

2017-07-17 06:00:32  |  الأرشيف

مسلسل الاقتتال والتفجيرات يتواصل في إدلب

هز أمس انفجار عنيف مدينة إدلب، ناجم عن تفجير سيارة، تسبب في إصابة 5 أشخاص على الأقل بجراح بينهم أطفال، في وقت يتواصل فيه التوتر بين «هيئة تحرير الشام» التي تشكل جبهة النصرة الإرهابية عمودها الفقري وميليشيا «حركة أحرار الشام الإسلامية». وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض: «هز انفجار عنيف مدينة إدلب، ناجم عن تفجير سيارة، جرى تلغميها وتفجيرها، بالقرب من منطقة العيادات ومشفى المجد، حيث تسبب التفجير في إصابة 5 مواطنين على الأقل بجراح بينهم أطفال».
يأتي هذه التفجير في أعقاب سلسلة تفجيرات ضربت محافظة إدلب، وبالتزامن مع توتر يسود المحافظة بين كل من «أحرار الشام» و«تحرير الشام»، إضافة لتوتر بين «أحرار الشام» و«الحزب الإسلامي التركستاني».
وهز مساء الأربعاء الماضي، انفجار عنيف محيط مدينة إدلب، ناجم عن تفجير آلية مفخخة استهدفت معمل الغزل الذي يتواجد فيه مسلحو «تحرير الشام»، وأكدت عدة مصادر حينها وفقا للمرصد أن التفجير تسبب في سقوط خسائر بشرية، حيث قضى 8 مسلحين على الأقل في التفجير على حين أصيب أكثر من 18 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.
يشار إلى أن سلسلة تفجيرات استهدفت مدينة إدلب وعدة مناطق في ريفها، منذ نحو 25 يوماً إلى الآن.
وكان المرصد ذكر قبل نحو أسبوع، أن 9 أشخاص قضوا في التفجير الذي استهدف معهداً شرعياً يتبع لـ«تحرير الشام» في منطقة القنيطرة القريبة من بلدة حفسرجة بريف إدلب الشمالي الغربي، ومن ضمن الأشخاص الذين قضوا 5 قياديين شرعيين من جنسيات سورية وجزائرية ومصرية وليبية وخليجية، ومن بين البقية الذين قضوا طلاب كانوا يتلقون دروساً في المعهد.
تأتي التفجيرات بعد أنباء عن استعدادات تجريها «تحرير الشام» للسيطرة على مدينة إدلب التي تتواجد فيها «أحرار الشام» ومليشيات أخرى.
وفي آخر مستجدات الاقتتال في المحافظة سيطرت «أحرار الشام» على حاجز أقامته «تحرير الشام» قرب بلدة معر شمارين شرق مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، بعد اشتباكات بين الطرفين تمكنت خلالها «أحرار الشام» من أسر 3 مسلحين من «النصرة»، وفق صفحات على موقع «فيسبوك».
من جهة ثانية نفت «تحرير الشام» سيطرة «الحزب التركستاني» على مدينة جسر الشغور بريف إدلب، بعد تسجيلات مصورة نشرها نشطاء لأرتال قالوا: إنها لـ«الحزب» بعد سيطرته الكاملة على المدينة، وفق مواقع الكترونية معارضة.
ويضم «الحزب الإسلامي التركستاني» مسلحين أتوا من إقليم تركستان الشرقية «شينجيانغ» التابع لجمهورية الصين، وهم من الأقلية التركية المسلمة في الصين «الإيغور».

عدد القراءات : 3367

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider